قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد الجنرال عاموس غلعاد ان اسرائيل لا تنوي مهاجمة ايران او سوريا او حزب الله، ونفى الإتهامات الإيرانيّة الموجّهة إلى بلاده والتي تتهمها بقتل المبحوح.

تل أبيب: قال الجنرال عاموس غلعاد رئيس الهيئة السياسية والامنية في الجيش الاسرائيلي في تصريحات نقلتها الاذاعة العبرية quot;ان اسرائيل لا تنوي بأي شكل من الاشكال مهاجمة أي من هذه الجهات الثلاثةquot;. ورأى quot;ان ايران وسوريا وحزب الله من جانبها لا ترغب اطلاقا باشعال النيران في الشرق الاوسطquot; مشيرا الى انها تدرك ما اسماه quot;قوة الردع الاسرائيليةquot;.

ونفى غلعاد في تصريحاته وفق الاذاعة اتهامات الرئيس الايراني لاسرائيل بأنها تقف وراء تصفية محمود المبحوح القيادي في حركة (حماس) معتبرا ان هذه الاتهامات quot;باطلةquot;. وأضاف quot;ان الرئيس الايراني والمنظمات (الارهابية) تتهم اسرائيل كلما وقع اي حادث في الشرق الاوسطquot;.

وزعم quot;انه رغم توفر معلومات حول عملية التصفية ليست هناك صورة واضحة كاملة ومتكاملة حول الجهة التي تقف وراء العمليةquot;. واتهم غلعاد في تصريحاته المبحوح الذي اغتيل على ايدي مجموعة خاصة يعتقد بأنها تابعة لجهاز (الموساد) quot;بأنه كان يمارس الارهاب طيلة حياته وقام بتهريب قذائف صاروخية الى قطاع غزة لغرض قتل مدنيين يهودquot;.

وقالت شرطة دبي ان اعضاء هذه المجموعة التي وصل عدد المشاركين فيها الى نحو 15 مشبوها وفق التحقيقات كانوا يحملون جوازات سفر بريطانية وايرلندية وفرنسية والمانية. ودان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي امس الاثنين استخدام منفذي عملية اغتيال المبحوح جوازات سفر اوروبية مزورة لكنهم لم يشيروا مباشرة الى اسرائيل. وقتل المبحوح وهو قيادي كبير في كتائب القسام الجناح المسلح لحركة (حماس) في احد الفنادق بدبي يوم 19 يناير الماضي خنقا في الغرفة التي كان يقيم فيها.