قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيؤول: ذكرت السفارة الكويتية في سيؤول اليوم أن لجنة مشتركة بين الكويت وكوريا الجنوبية عقدت اجتماعها الثاني لبحث تنفيذ مذكرة تفاهم ثنائية تتعلق بتكولوجيا المعلومات وقعت في مارس 2007.
وترأس الجانب الكويتى في اجتماع اللجنة التعاونية المشتركة الكويتية الكورية لتكنولوجيا المعلومات في سيؤول علي محمد الشريدة مدير عام الجهاز المركزى لتكنولوجيا المعلومات وبحضور سفير دولة الكويت لدى جمهورية كوريا الجنوبية متعب صالح المطوطح.
وترأس الجانب الكوري نائب وزير الادارة العامة والأمن بيونغ كيو كانغ وبحضور رئيس الوكالة المحلية للمعلومات.
وقالت السفارة الكويتية في سيؤول في بيان ان الاجتماع الذي عقد يومي ال22 وال23 من شهر فبراير الجاري بحث سبل تعزيز التعاون فى اطار مذكرة التفاهم وعلى الأخص تقديم النصح والمشورة للجهاز المركزي فى مجال متابعة وتحسين أداء شبكة الكويت للمعلومات وتطويرها وكذلك مراجعة وتقييم متطلبات المرحلة الثانية لمشروع البوابة الالكترونية الرسمية لدولة الكويت للوصول الى تكامل الخدمات الحكومية الالكترونية.
كما تطرقت المناقشات الى تطبيق مشروعات حيوية في الكويت منها مركز الكويت لطوارىء الحاسوب لمعالجة الانتهاكات وللخصوصية والتلصص والاقتحامات والقرصنة على شبكة الانترنت ضمن المنظومة العالمية المعروفة باسم (سيرت) وكذلك الاستفادة من خبرة كوريا في مجال تكنولوجيا المعلومات فى انشاء المركز الوطنى لاستمرار الأعمال فى حالة الكوارث بهدف ضمان استمرار الأعمال الحكومية التى تعتمد على الآلية الحرجة والتى تتعلق بالمعلومات السيادية أو الذمة المالية للدولة.
وسيكون تفعيل مذكرة التفاهم بالاستفادة من خبرات وانجازات كوريا التى حصلت على الترتيب الأول عالميا عاملا مساعدا فى تسريع وتيرة تنفيذ مشروعات قطاع تكنولوجيا المعلومات بالكويت ويرفع من ترتيب الدولة عالميا.
من جانبه أكد المطوطح أن زيارة مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات علي الشريدة والوفد المرافق له الى سيؤول ولقائه مع المسؤولين الكوريين quot;ستعمل على تعزيز العلاقات المشتركة فى تكنولوجيا المعلومات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدينquot;.
وأضاف السفير الكويتي أن اللقاء مع وزير الادارة العامة والأمن لي دال كون كان مثمرا للغاية مشيرا الى أن الوزير الكوري شدد خلاله على رغبة الجانب الكوري فى تعزيز العلاقات مع دولة الكويت وتطويرها فى مجال تكنولوجيا المعلومات.