قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أجرى المدير العام لوزارة الخارجية الاسرائيلية يوسي غال أجرى محادثات مع القائد الجديد لليونيفيل بشأن قرية الغجر.

القدس:أطلقت إسرائيل أولى المحادثات بشأن مستقبل قرية الغجر في جنوب لبنان مع القائد الجديد لقوات حفظ السلام في لبنان quot;اليونيفلquot; الاسباني الجنرال البيرتو اسارتا بعد ثلاث جولات من المحادثات عن الموضوع مع سلفه الجنرال الايطالي كلاوديو غراتسيانو، وفقا لما ذكرته صحيفة quot;جيروزاليم بوستquot; الإسرائيلية
وأشارت الصحيفة إلى أن المدير العام لوزارة الخارجية الاسرائيلية يوسي غال أجرى محادثات مع القائد الجديد لليونيفيل تم وصفها من جانب وزارة الخارجية quot;بالبناءة والايجابيةquot;.
وركزت المحادثات على quot;القضايا المدنيةquot; التي يجب حلها في حال سلمت إسرائيل النصف الشمالي من القرية لقوات اليونيفيل، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وذكرت الصحيفة أن الحكومة وافقت في المبدأ على خطة لتسليم السيطرة على النصف الشمالي من القرية التي تقع على الحدود اللبنانية إلى قوات اليونيفيل. ولن يتم بناء حاجز بين الجزءين الشمالي والجنوبي من القرية، ولكن ستقوم اليونيفل بدوريات مراقبة في محيط المنطقة.
ونقلت عن مسؤولين ديبلوماسيين قولهم إن عدداً لا يحصى من الأسئلة حول القضايا المدنية اللازمة يجب معالجتها قبل أن تنسحب إسرائيل من الغجر، بما في ذلك من الذي سيكون قادر على السفر من وإلى القطاع الشمالي، ومن سيصدر تصاريح البناء، ومن الذي سيقوم بتحصيل الضرائب.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم إن المفاوضات لا تزال بعيدة الانتهاء.وأشارت الصحيفة إلى أن جولة من المحادثات يتوقع ان تعقد قريباً.
وذكرت أن وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، خلال اجرائه محادثات في بروكسل مع وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس، اقترح لقاء انسحاب اسرائيل من القسم الشمالي لقرية الغجر أن يتم وضع حد لجميع المطالبات المناطقية اللبنانية ضد اسرائيل، ما يعني أن بيروت ستتخلى عن جميع المطالبات المتعلقة بالانسحاب من مزارع شبعا.