انقرة: قرر وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو اليوم ارجاء زيارة مقررة للعراق بعد غد الثلاثاء بسبب ارتباطه بزيارة رسمية سيقوم بها الرئيس عبدالله غول الى اليمن غدا.
واكدت وزارةالخارجية التركية في بيان ان داوود اوغلو لن يتمكن من زيارة بغداد في ال11 من يناير الحالي وهي الزيارة التي تم تحديد موعدها تحضيرا للزيارة التي يعتزم رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان القيام بها على راس وفد رسمي وتجاري كبير.

واضاف البيان ان سبب ارجاء الزيارة يعود الى ارتباط داوود اوغلو بالوفد الذي يتراسه الرئيس عبدالله غول في الزيارة الرسمية التي سيقوم بها الى صنعاء وهي الاولى من نوعها لرئيس تركي الى اليمن منذ قيام الجمهورية في تركيا.
وبحسب البيان فان زيارة داوود اوغلو الى بغداد سيتم تحديد موعد جديد لها في غضون اسبوع او عشرة ايام بعد الاتفاق مع الجانب العراقي.

وكان اردوغان قد اعلن الشهر الماضي انه سيزور العراق لبحث سبل تعزيز التعاون مع العراق خصوصا في المجالين الاقتصادي والتجاري وكذلك ترؤس الاجتماع الثاني لمجلس التعاون الاستراتيجي التركي العراق رفيع المستوى مع نظيره العراقي نوري المالكي في بغداد.
وقال انه سيوفد وزير خارجيته الى بغداد قبل منتصف الشهر الحالي للتحضير للزيارة والاتفاق على الموضوعات التي سيتم مناقشتها خلال لقاءات اردوغان مع المسؤولين العراقيين.

واضاف ان الهدف من الزيارة في المقام الاول اقتصادي ويتركز على فتح المجال امام الشركات التركية لدخول السوق العراقية والحصول على حصة من مشاريع الاعمار العراقية بخاصة في جنوبي العراق التي تشهد حاليا ورشة بناء وتشييد كبيرة.
وستكون الزيارة المقبلة لاردوغان الى العراق هي الثالثة من نوعها اذ سبق ان زار بغداد لاول مرة في عام 2008 وكذلك في عام 2009 حيث جرى التوقيع على العديد من اتفاقيات التعاون والتفاهم في مجالات اقتصادية وتجارية وثقافية وعلمية ووزراعية ومائية ونقل.