قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: بحث الرئيس اللبناني ميشال سليمان والرئيس السوري بشار الاسد في اتصال هاتفي جرى بينهما الخميس quot;الاوضاع العامةquot;، بحسب ما اعلن بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية. وذكر البيان أن quot;اتصالا تم صباحا بين الرئيس سليمان والرئيس السوري الدكتور بشار الاسد تم في خلاله التطرق الى الاوضاع العامةquot;.

وجاء الاتصال الهاتفي بعد يوم من سقوط الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري اثر استقالة 11 وزيرا فيها، ما جعل الحكومة مستقيلة حكما بموجب الدستور، كونهم يشكلون اكثر من ثلث اعضائها. ويبدأ الرئيس اللبناني استشارات نيابية لتسمية رئيس حكومة جديد الاثنين المقبل، بعد ان كلف الخميس الحكومة المستقيلة الاستمرار في تصريف الاعمال.

وجاءت التطورات الاخيرة بعدما وصل الخلاف الداخلي حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري العام 2005 الى طريق مسدود. وكانت قوى 8 آذار وابرز اركانها حزب الله المدعوم من دمشق نعت عشية استقالة الوزراء المسعى السعودي السوري الذي كان يهدف الى ايجاد حل للازمة.

الحريري في تركيا هذا المساء لبحث الازمة اللبنانية

هذا وأعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو للصحافيين انه ينتظر وصول رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري مساء اليوم الخميس الى تركيا لبحث الازمة اللبنانية. وقال الوزير التركي ان quot;الحريري سيأتي قي وقت متأخر من هذا المساء وغدا سنجري محادثات في انقره مع رئيس الوزراء (التركي)quot; رجب طيب إردوغان. واضاف quot;سنستمع الى وجهات نظر الحريري وسنواصل في وقت لاحق اتصالاتنا مع الاطراف المعنيينquot;.