قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أكدت المعارضة الايرانية ان السلطات في بلادها نفذت اليوم الاعدام بعشرة ناشطين بشكل جماعي ودعت المجتمع الدولي الى طرد النظام الايراني من المجتمع الدولي ومقاطعته بسبب انتهاكه المنهجي لحقوق الانسان وممارسته التعذيب والاعدام على نطاق لامثيل له في القرن الحالي.

وقال المعارضة الايرانية quot;أعدم الحاكمون في ايران فجر اليوم الاربعاء شنقا 10 سجناء في سجن جوهر دشت بالقرب من مدينة كرج وذلك غداة اعدام سجين آخر في سجن مدينة زرند بمحافظة كرمان وبهذا بلغت حالات الاعدام خلال شهر واحد 87 حالةquot;.

واشار الى انه من الممارسات التي ارتكبها النظام في ايران خلال الايام الاخيرة عقوبة بتر الايدي بحق سجينين في مدينة مشهد. وقالت ان المدعي العام الايراني في مدينة مشهد قد اكد ذلك قائلا ان لجنة العفو قد صادقت على بتر الايدي بحق سجينين آخرين ايضاً وسوف يتم تنفيذ هذا القرار قريبا.

ومن جهتها قالت مريم رجوي quot;رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانيةquot; quot;ان هذه الاعدامات تمثّل محاولة يائسة من قبل الولي الفقيه العاجز في النظام للحيلولة دون انفجار الغضب الشعبي ولبث اجواء الخوف والرعب في المجتمعquot;. واضافت ان اتخاذ الصمت وعدم القيام باي فعل حيال هذه البربرية العائدة الى العصور الوسطى يشجعان النظام في مواصلة وتصعيد جرائمهquot;.

ودعت الى طرد quot;نظام الملالي اللا انسانيquot; من المجتمع الدولي ومقاطعته بسبب انتهاكه المنهجي لحقوق الانسان وممارسته التعذيب والاعدام على نطاق لامثيل له في القرن الحالي. وطالبت الامين العام للامم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الانسان وغيرهما ومن الهيآت التابعة للامم المتحدة وجميع الهيئات المدافعة عن حقوق الانسان وكذلك الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الاميركية باتخاذ اجراء عاجل لوقف الاعدامات المتزايدة في ايران.