قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: يتظاهر نحو الف شخص قبل ظهر الخميس امام مقر الحزب الحاكم سابقا في وسط تونس حيث اطلق الجيش عيارات تحذيرية لردع بعض المتظاهرين من تسلق سياج المقر على ما افادت مراسلة فرانس برس.
وهتف المتظاهرون quot;الشعب يريد استقالة الحكومةquot; ورفعوا لافتات كتب عليها quot;اننا لن نخافكم يا خونة!quot; وquot;التجمع الدستوري الديمقراطي براquot; في اشارة الى حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وخلافا لما جرى الايام الاخيرة تمكن المتظاهرون من بلوغ مقر وزارة الداخلية ومواصلة مسيرتهم حتى مقر التجمع الدستوري الديمقراطي متجاوزين دون عنف حواجز الشرطة المقامة في شارع الحبيب بورقيبة.
وقد اختفت دبابات الجيش التي كانت منتشرة منذ عدة ايام امام مقر الحزب، صباح الخميس واعلن عقيد في الجيش للمتظاهرين quot;انا معكم، لن نطلق النار، المهم ان يكون التجمع سلمياquot; فصفق له الحاضرون.

ويحتج الشارع التونسي وقسم من المعارضة بشدة على تولي ثمانية من اعضاء الحزب الحاكم سابقا مناصب وزارية مهمة في الحكومة الانتقالية التي تشكلت الاثنين والتي يتولون فيها الحقائب السيادية للداخلية والدفاع والخارجية والمالية.