قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: عاد الهدوء ليسيطر تدريجا على مختلف المناطق اللبنانية مساء الثلاثاء بعد فرض الجيش تواجده وانكفاء المحتجين اثر يوم طويل من الاحتجاج على ترشح رئيس الوزراء الاسبق نجيب ميقاتي لمنصب رئيس الوزراء.

وعملت عناصر الجيش على اعادة فتح كل الطرقات التي قطعها انصار تيار المستقبل اليوم في عدد من المناطق بالاطارات المشتعلة ومستوعبات النفايات.

وكانت موجة الاحتجاجات قد تصاعدت منذ ساعات الصباح في مدينة طرابلس في شمال لبنان وصولا الى مشارف مدينة صيدا في الجنوب مرورا بمنطقة اقليم الخروب والعاصمة بيروت حيث عمد المحتجون الى قطع العديد من الطرق اضافة الى بعض مناطق البقاع.

وحصلت مواجهات في بعض المناطق بين عناصر الجيش والمعترضين الذين رشقوا الجيش بالحجارة.

والقى رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري كلمة متلفزة رفض فيها quot;مظاهر الشغب والخروج عن القانون التي رافقت التحركات الشعبية وشوهت الاهداف الوطنية النبيلة لهذه التحركاتquot; معتبرا ان quot;الغضب لا يكون بقطع الطرق والدواليب والتعدي على حرية الاخرينquot;.

وفي سياق متصل اقامت المنظمات الشبابية لقوى 14 اذار اعتصاما امام ضريح رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري في ساحة الشهداء وسط العاصمة بحضور عدد من النواب.

يذكر ان رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي سيبدأ الاربعاء جولة على رؤساء الحكومات السابقين تمهيدا للشروع باستشارات يجريها مع النواب لتشكيل الحكومة الجديدة.