قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: قال قيادي في حركة النهضة الاسلامية المحظورة في تونس الجمعة غداة الاعلان عن تعديل وزاري، ان الحركة quot;سجلت حصول تغييرquot; في الحكومة (مساء الخميس) quot;وتتعاطى بواقعية مع الوضع في البلادquot; لتحقيق المطالب الشعبية.

واوضح علي العريض ردا على سؤال لوكالة فرانس برس بشان الموقف من التركيبة الجديدة للحكومة الانتقالية التي اعلنت مساء الخميس في تونس quot;سجلنا حصول تغيير في عدد من الوزارات الهامة وخاصة السيادية وتراجع عدد الوزراء التجمعيينquot; اي اعضاء الحزب الحاكم سابقا.

واضاف quot;نحن بصدد التشاور مع بعض الاطراف السياسية بهذا الشانquot;.

وكان محمد الغنوشي الذي بقي في منصبه كرئيس للوزراء في تونس، اعلن مساء الخميس وبعد مفاوضات كثيفة عن تركيبة جديدة للحكومة الانتقالية استبعد منها وزراء فريق بن علي من المناصب الاساسية كالخارجية والداخلية والدفاع والمالية.

واضاف العريض quot;هدفنا الرئيسي هو ان نحصل على اكثر ما يمكن من الضمانات لتفي الحكومة بتعهداتها ولا يتم الالتفاف على الثورةquot;.

واكد quot;نحن نتعاطى بواقعية مع الوضع في البلاد من اجل تيسير تحقق مطالب الثورة الشعبيةquot;.

وكانت الحكومة التونسية الانتقالية التي تشكلت بعد ثلاثة ايام من سقوط بن علي في الرابع عشر من كانون الثاني/يناير الحالي، اقرت مشروع قانون للعفو العام يشمل ايضا الاسلاميين.