قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اديس ابابا: بدأ المعارض وquot;الوزيرquot; الغابوني برونو موبامبا مساء الجمعة quot;اضرابا عن الطعام والنومquot; امام مدخل مقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا للمطالبة بمناقشة وضع الغابون خلال قمة المنظمة الاحد والاثنين.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال برونو موبامبا الذي كان يرتدي بزة انيقة داكنة اللون ويجلس على ورق مقوى على بعد عشرة امتار من مدخل مقر الاتحاد الاوروبي، quot;قررت ان اقوم باضراب عن الطعام والنومquot;.

واضاف تحت انظار عناصر الشرطة المناوبين امام المبنى quot;انه نداء للاغاثة باسم الغابون وتحرك تضامني اقوم به لايقاظ ضمائر رؤساء الدول الافارقة والمجموعة الدوليةquot;.

وقال quot;اطالب بدرس الوضع في الغابون حتى ولو بايجاز خلال هذه القمةquot; التي يعقدها الاتحاد الافريقي.

وهذا المعارض هو quot;وزير الخارجية والتعاونquot; في حكومة الظل التي يرأسها المعارض مبا اوبام الذي اعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية الغابونية في آب/اغسطس 2009.

وقد حلت السلطات الغابونية حزبه بعد اعلان quot;حكومتهquot; ولجأ عدد من مسؤوليها الى مقر احدى وكالات الامم المتحدة في ليبرفيل قائلين انهم quot;مهددونquot;.

وبقي موبامبا بضع ساعات بعد ظهر الجمعة في داخل مركز مؤتمر الاتحاد الافريقي حيث حاول الدفاع عن قضية quot;حكومتهquot; امام صحافيين ودبلوماسيين معتمدين ومندوبي دول اعضاء.

وقال quot;طلبوا مني بلباقة مغادرة المركز بحجة ان ليس لدي بطاقة اعتماد وان المدعوين لا يحق لهم البقاء في داخل المبنى سوى بضع ساعاتquot;، مشيرا الى ان هذا الطرد قد quot;اذلهquot;.

واكد موبامبا الذي كان مرشحا للانتخابات الرئاسية في 2009 بquot;اسم المجتمع الاهليquot; والذي يعيش منفيا في فرنسا منذ ذلك الحين، ان quot;جان بينغ (الرئيس الغابوني لمفوضية الاتحاد الاوروبي) على علم بحضوري لكنه تجاهلني حتى لا يزعج علي بونغوquot;.

واكد هذا المعارض فيما كان عناصر من الشرطة يقتربون ويطلبون منه بلطف وحزم ان يبتعد، ان quot;افريقيا، ليست فقط السيارات الفخمة والبنادق الرشاشة، سأبقى هنا حتى انتهاء القمةquot;.