صوفيا: دعت منظمة العفو الدولية الجمعة بلغاريا لوقف العنف الذي يستهدف الاقلية من الغجر المعروفين باسم الروم بعد اعمال عنف واسعة في البلاد اعقبت مقتل شاب.

وقد شهدت بلغاريا تظاهرات مناهضة للغجر واعمال عنف بعد ان دهست سيارة احد اقارب من يشتبه في كونه زعيما للمافيا من الغجر الروم شابا فقتلته.

وقطب الجريمة المشتبه به يدعى كيريل راتشكوف ويعرف بquot;كينغ كيروquot; وقد وقع حادث دهس الشاب بالسيارة في قرية بجنوب البلاد الجمعة الماضية.

وقال بيان للعفو الدولية quot;على السلطات البلغارية وقف تصاعد العنف الذي يستهدف مجتمع الرومquot;.

وقال البيان quot;على السلطات البلغارية التزام بموجب القانون الدولي لحقوق الانسان لضمان امن وسلامة الجميع دون تمييزquot;.

ومن جانبه ناشد البطريرك ماكسيم رئيس الكنيسة الارثوذكسية البلغارية الجمعة البلغار quot;لعدم جعل الغضب يجرهم الى دائرة العنفquot;.

وقال البطريرك ماكسيم quot;لم تقع توترات عرقية من قبل في بلغاريا، لم ولن يحدثquot;.

وقد اعتقلت الشرطة هذا الاسبوع المئات من المتظاهرين القوميين المسلحين بعصي وسكاكين ممن هتفوا بشعارات عنصرية وحاولوا اقتحام مناطق الروم خاصة في فارنا شرقي البلاد.

وتعرض اثنان من الغجر لضرب مبرح على ايدي حليقي الرؤوس في بلاغوايفغراد بجنوب غربي البلاد الاربعاء، بينما ابقت الامهات من الروم اطفالهن في البيوت خشية على سلامتهم.