قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دي موين: بدأ سكان ولاية ايوا مساء الثلاثاء بالتجمع في اطار الجمعيات الانتخابية، ما يعطي شارة الانطلاق لعملية ترمي الى تسمية المرشح الجمهوري الذي سينافس باراك اوباما خلال الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وعند الساعة 19,00 (01,00 ت غ الاربعاء)، بدات الجمعيات الانتخابية جلساتها التي تعقد غالبا في مدارس او كنائس. ومن المفترض ان يشارك 100 الف ناخب جمهوري على الاقل موزعين على 1774 دائرة في هذه الولاية الزراعية في وسط البلاد.

وفي مدينة ويست دي موين بضاحية دي موين عاصمة ايوا، توجه رئيس الجمعية الى اكثر من 200 شخص لشرح مجريات السهرة الانتخابية. واقسم الناخبون اليمين على العلم الاميركي ثم اعطى رئيس الجلسة الكلام لممثلي المرشحين.

ومن المقرر انطلاق عمليات التصويت قرابة الساعة 21,00 بالتوقيت المحلي فيما ينتظر صدور التقديرات الاولية لمجمل الولاية قرابة الساعة 21,30 (03,30 تغ).

ويتنافس ستة مرشحين رئيسيين في ايوا بينهم ثلاثة بعتبرون الاوفر حظا بحسب استطلاعات الراي وهم ميت رومني ورون بول وريك سانتوروم.