دبي: نقضت محكمة التمييز في البحرين الاثنين حكما باعدام شيعيين والمؤبد لثلاثة اخرين ادينوا سابقا بتهمة قتل اثنين من عناصر الشرطة خلال حركة الاحتجاجات الربيع الماضي، بحسب احد محامي الدفاع.

وقال محسن العلوي quot;تم الغاء الاحكام واعيدت الى محكمة الاستئنافquot;.

وكانت محكمة استثنائية انشئت بموجب قانون السلامة الوطنية الذي اعلنه الملك حمد بن عيسى في اعقاب قمع الانتفاضة التي قادها الشيعة، حكمت باعدام علي عبد الله حسن السنكيس وعبد العزيز عبدالله ابراهيم حسين.

وقد حكمت محكمة السلامة الابتدائية في نيسان/ابريل باعدام اربعة اشخاص والمؤبد لثلاثة اخرين، لكن محكمة الاستئناف الغت حكم اعدام اثنين منهم وايدته بحق السنكيس وحسين.

واضاف العلوي quot;انه حكم ايجابي ونحن متفائلونquot;، مشيرا الى ان احد الشهود الجدد وهو رجل شرطة اكد ان التهم كانت quot;مفبركةquot;.

وتابع quot;لقد اخذ الادعاء العام بشهادته وسنستخدمهاquot; في محاكمات اخرى.

وقد اتهم الادعاء السبعة بقتل الشرطيين كاشف منذور ومحمد فاروق عبد السلام.

وكانت محاكمتهم بدات في 17 نيسان/ابريل.

وقد اعلنت لجنة التحقيق المستقلة ان 35 شخصا هم ثلاثون مدنيا وخمسة من عناصر قوات الامن، قتلوا خلال قمع التظاهرات في حين تحدثت السلطات عن 24 قتيلا بينهم اربعة شرطيين. ولفتت الى ان خمسة مدنيين قضوا جراء التعذيب.

ووافقت السلطات البحرينية على ما توصلت اليه اللجنة، ودعت الولايات المتحدة حليفتها الى معاقبة منتهكي حقوق الانسان.