قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: عبّر وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله عن تأييده لإجراء حوار غير مشوب بأحكام مسبقة مع القوى الإسلامية الجديدة، التي وصلت إلى السلطة في أعقاب الربيع العربي في دول شمال أفريقيا.

وقال فيسترفيله في مقال له تنشره صحيفة quot;فرانكفورتر ألجماينه تسايتونجquot; الألمانية غدًا السبت quot;الإسلام السياسي ليس هو الإسلام الأصولي، والتوجّه الإسلامي لا يعني في حد ذاته عقيدة رجعية غير متحضرة ومعادية للديمقراطيةquot;، داعيًا إلى تعلم تدقيق النظر والتمييزquot;

ونوه بأن الأحزاب التي تستوحي قيمها وتقاليدها من الإسلام تتمتع حاليًا بالفرصة الأكبر للتطور على المدى البعيد في المنطقة، لتصبح أحزابًا شعبية قادرة على تحقيق الغالبية.