قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: عثر الغواصون على خمس جثث أخرى أثناء بحثهم عن ناجين في السفينة السياحية المنكوبة التي غرقت قبالة السواحل الايطالية، بحسب ما افاد مسؤول من جزيرة غلغيو الثلاثاء.

وقال كريستيانو بيليغريني لوكالة فرانس برس ان quot;الغواصين عثروا على خمس جثث اخرى في مؤخرة السفينة. ودخلوا من خلال فتحات احدثوها في وقت سابق من اليومquot; باستخدام المتفجرات. وأضاف انه quot;يجري حاليًا انتشال الجثث من السفينة.. ولا نعرف ما اذا كانوا من اعضاء من الطاقم او من الركابquot;.

وقد غرقت باخرة كونكورديا، التي كانت تقل 4229 شخصًا، بينهم 3200 سائح وألف من افراد الطاقم، مساء الجمعة بعد اصطدامها بصخرة قرب جزيرة جيليو في توسكانا، وسط غرب ايطاليا. ويبلغ عدد القتلى حاليًا 11 قتيلاً.

من ناحية اخرى دعا المدعون الايطاليون الثلاثاء الى الابقاء على احتجاز قبطان السفينة فرانسيسكو شيتينو. وقال رئيس الادعاء فرانسيسكو فيروسيو للصحافيين ان quot;المدعين طلبوا من القاضي تاكيد احتجازquot; القبطان، مضيفا انه لم يتم بعد اتخاذ قرار بشان الافراج عن القبطان بكفالة.

وقال ان التحقيق مع القبطان، والذي استمر ثلاث ساعات، في محكمة غروسيتو الثلاثاء quot;لا يغير التهمquot; الموجهة إليه.

واعتقل القبطان السبت، ووجهت اليه تهم القتل، والتخلي عن السفينة الغارقة، فيما لا يزال العديد من الركاب بحاجة الى الإخلاء. ويتهم القبطان بالاقتراب كثيرًا من الشاطئ، في محاولة quot;لتحيةquot; سكان الجزيرة، وهو ما وصف بأنه تصرف طائش.