قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كولومبيا: تشهد كارولاينا الجنوبية انتخابات تمهيدية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري لاقتراع الرئاسي، قد يثير المحافظ نيوت غينغريتش مفاجأة فيها بتقدمه على ميت رومني الذي يعد الاوفر حظا للفوز منذ فترة طويلة.
وقد يغير فوز لغينغريتش السبت مسار الانتخابات التي تبدو حتى الآن محسومة لمصلحة رومني الذي فاز في الانتخابات في نيوهاشمر وحل ثانيا وبفارق ضئيل بعد المسيحي المحافظ ريك سانتوروم.

وتفيد استطلاعات الرأي الاخيرة ان غينغريتش الرئيس السابق لمجلس النواب تقدم على رومني رجل الاعمال الثري وحاكم ماساتشوسيتس السابق الذي كان متقدما بفارق كبير على خصومه.
ويبدو رومني في نظر ناخبي كارولاينا الجنوبية الولاية الجنوبية الاولى المحافظة التي تشهد انتخابات تمهيدية، معتدلا بينما استفاد غينغريتش المحافظ الاكثر تشددا، من مناظرتين تلفزيونيتين ومن دعم حاكم تكساس ريك بيري الذي انسحب من السباق الرئاسي وقرره دعمه.

وكان غينغريتش نفى بشدة مساء الخميس ان يكون عرض على زوجته السابقة البقاء ضمن quot;زواج غير مشروطquot; خلال مناظرة تلفزيونية شهدت تبادل انتقادات حادة بين المتنافسين الجمهوريين.
وقال الرئيس السابق لمجلس النواب الاميركي ردا على اسئلة حول تصريحات ادلت بها زوجته السابقة quot;هذه الرواية خاطئةquot;.

وكان الحزب الجمهوري اعلن امس ان سانتوروم فاز في مجالس الناخبين في ولاية ايوا وليس غريمه ميت رومني الذي اظهرت نتائج سابقة فوزه بأول تصويت في البلاد قبل اسبوعين.
من جهة اخرى، انسحب ريك بيري من السباق الى البيت الابيض الخميس مانحا تأييده لغينغريتش. وقال بيري quot;خلصت الى انه ليس من سبيل امامي لمواصلة حملة 2012، ولذا اعلن اليوم وقف حملتي ملقيا بثقلي خلف نيوت غينغريتش كرئيس للولايات المتحدةquot;.

وبذلك يبقى في السباق على ترشيح الجمهوريين سانتوروم وغينغريتش ورومني والبرلماني رون بول.