نيقوسيا: يرى محللون في خطة جامعة الدول العربية حول سوريا اشارة واضحة للمرة الاولى الى ان البحث انتقل الى مرحلة ما بعد الرئيس بشار الاسد، لكنهم يشككون في امكان تنفيذها على المدى القريب في ظل رفض النظام لها وعدم وجود ضغط دولي كاف لتطبيقها.

ويقول سلمان شيخ، مدير مركز بروكينغز للابحاث الذي يتخذ من الدوحة مقرا، لوكالة فرانس برس ان الخطة السياسية التي اقترحتها الجامعة العربية quot;شكلت مفاجأة معبرة الى درجة كبيرة. انها تؤشر بوضوح الى ان على الاسد ان يتنحى (...) لقد بدأ الحديث عن مرحلة انتقالية بعد الاسدquot;.

واطلق وزراء الخارجية العرب مساء الاحد مبادرة جديدة لانهاء الازمة السورية تدعو الى تشكيل حكومة وفاق وطني خلال شهرين وتطالب الرئيس السوري بتفويض نائبه صلاحياته كاملة للتعاون مع هذه الحكومة، واكدوا انهم سيطلبون دعم مجلس الامن للخطة.

واتخذت الجامعة قرارها بشبه اجماع، بموافقة العراق الذي كان تحفظ في السابق على قرار فرض عقوبات على سوريا وquot;نأي بالنفسquot; من جانب لبنان.

ويشير شيخ الى ان جامعة الدول العربية، ورغم تجديدها مهمة المراقبين في سوريا لمدة شهر quot;لم تتكلم في خطتها عن هذه المهمة التي عادت الى ما كان يفترض ان تكون عليه منذ البداية، وسيلة للوصول الى حل، لا غاية بحد ذاتهاquot;.

ويضيف quot;هناك حاجة ملحة لان تكتسب بعثة المراقبين مصداقية (...). من الواضح ان المحيط الذي هم فيه يرهبهم. لا يمكنهم مراقبة اشخاص آخرين، فيما هم خائفونquot;.

وبدأ المراقبون العرب في 26 كانون الاول/ديسمبر مهمتهم في سوريا التي تنص على التحقق من وقف اعمال العنف وسحب الدبابات من المدن ومنح وسائل الاعلام الاجنبية حرية التنقل، في وقت استمرت اعمال العنف في كل انحاء البلاد. واعلنت السعودية الاحد سحب مراقبيها من البعثة quot;لعدم تنفيذ الحكومة السورية ايا من عناصر خطة الحل العربيquot;.

وادى قمع الحركة الاحتجاجية في سوريا الى مقتل اكثر من 5400 شخص منذ منتصف اذار/مارس الماضي وفقا للامم المتحدة.

ويرى بول سالم مدير مركز كارنيغي للابحاث في الشرق الاوسط الذي يتخذ من بيروت مقرا، ان الخطة العربية quot;على مستوى الطرح تشكل خطوة متقدمة لناحية التطرق الى مرحلة ما بعد الاسد، ولو ان الواقع لا يدل على تغيير سريع في هذا الشأنquot;.

ويضيف ان خطوة الجامعة quot;مهمة لانها تقدم طريقا ثالثا بين انتصار كامل للثورة وسقوط للنظام او استمرار هذا النظام. انها مقاربة جديدة نشأت من انسداد الافق في الوضع السوريquot;.

واوضح انه quot;بدا في بداية سنة 2012 ان فريقي الثورة والنظام قويان وان احدا لن يتراجع، فكان امرا منطقيا وايجابيا طرح حل وسط يحول دون سنة جديدة طويلة من القتل والعنفquot;.

واعتبر ان هذا quot;الحل الوسط يحشر النظام في سوريا الذي يتمسك بروايته للاحداث لجهة وجود مؤامرة خارجية ويجعل تسويق خطابه امرا صعباquot;.

الا ان المحللين يستبعدون ان تجد الخطة العربية الاخيرة طريقها الى التنفيذ في ظل المعطيات السورية والدولية الحالية.

ويقول استاذ العلوم السياسية في الجامعة الاميركية في بيروت هلال خشان ان رفض النظام السوري الخطة العربية على الفور quot;سيترجم، كما في السابق، باستمرار سفك الدماء وقمع المعارضةquot;.

ويستبعد quot;في المدى المنظور تدخلا غربيا او تعاطيا فاعلا لمجلس الامنquot; في الموضوع السوري.

ويرى شيخ ان الرئيس السوري سيحاول quot;ان يربح الوقت مرة اخرى وان يناور (...) فيما الوضع على الارض سيستمر بالتدهورquot;.

وسيكون على الجامعة العربية في رأيه، ان quot;تقوم بجهد دبلوماسي كبير بعيد عن الاضواء، بما في ذلك بدء حوار استراتيجي مع روسيا والصينquot; اللتين تعارضان صدور اي قرار يدين النظام السوري.

ويقول quot;اذا تمكن مجلس الامن من التوحد حول المبادرة (العربية)، فهذا سيعني بداية النهايةquot;.

ويؤكد خشان ان الجامعة العربية تحاول quot;ايجاد حل للازمة السورية على طريقة اليمن، انما اليمن عانى كثيرا قبل ان يقتنع (الرئيس علي عبدالله) صالح بوجوب المغادرةquot;.

ويضيف ان الجامعة quot;لم تعد تتحدث عن اصلاحات. بعد الدم الذي اهرق، لم يعد هناك مجال للحديث عن تطبيق الاصلاحات وبقاء الرئيس، لكن في الوقت نفسه، لم تتطرق بعد الى وثيقة يوقع عليها الاسد ويتعهد بالرحيل. انها بداية لمسار طويلquot;.

وتوقع quot;ان يكون الوضع في سوريا اكثر صعوبة واكثر كلفة من اليمن، لكن الاسد في النهاية سيترك. وصل العرب الى قرارهم امس على مضض واستحياء وبعد تردد، الا ان قرار تغيير راس النظام لا رجعة فيهquot;.

إخوان سوريا مستعدّون لدراسة المبادرة العربية الجديدة

اكدت جماعة الاخوان المسلمين في سوريا الاثنين انها مستعدة لدراسة المبادرة الجديدة للجامعة العربية التي تطالب الرئيس السوري بشار الاسد بنقل المسؤوليات الى نائبه الاول.

وقالت الجماعة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه quot;بعد الاطلاع على الاطروحات الجادة في مبادرة الجامعة العربية الاخيرة نرى في هذه المبادرة ما يعبر عن الجدية، ويستحق الدراسة المتأنيةquot;.

واشارت الجماعة خصوصا الى quot;البند الذي ينص على تنازل بشار الاسد عن مسؤولياته لنائبه ليستطيع شعبنا الانتقال الى المستقبل الذي يريدquot;.

ورأت جماعة الاخوان المسلمين في المبادرة العربية الجديدة quot;انتقالا بالموقف العربي من دوامة التسويف الى محاولة التطوير الجاد والملتزم، ينم عن شعور بالمسؤولية العربيةquot;.

وكانت دمشق رفضت بشكل قاطع المبادرة التي تدعو الى تشكيل حكومة وفاق وطني خلال شهرين وتطالب الرئيس السوري بتفويض نائبه صلاحيات كاملة للتعاون مع هذه الحكومة.

كما دانت لجان التنسيق المحلية التي تمثل حركة الاحتجاج السورية ضد نظام بشار الاسد في الداخل المبادرة العربية الجديدة لوقف الازمة في سوريا، معتبرة انها تشكل quot;مهلة جديدة للنظام وفرصة اخرى تتيح له مجددا الوقت والغطاء في مسعاه الى وأد الثورةquot; في سوريا التي تهزها منذ عشرة اشهر حركة احتجاجية لا سابق لها.

الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات جديدة على قادة عسكريين سوريين

اعتمدت دول الاتحاد الاوروبي الاثنين عقوبات جديدة على سوريا تشمل 22 من اعضاء الاجهزة الامنية وثماني منظمات اضافية بسبب استمرار قمع الحركة الاحتجاجية.

وهذا القرار الذي اتخذ خلال اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين في بروكسل quot;سيزيد الضغط على المسؤولين عن العنف والقمع غير المقبول الذي يمارس في سورياquot; كما اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان.

وقالت quot;الرسالة التي وجهها الاتحاد الاوروبي واضحة: القمع يجب ان يتوقف على الفور. سنواصل بذل كل جهودنا لمساعدة الشعب السوري على ممارسة حقوقه السياسية المشروعةquot;.

وكررت تاكيد ضرورة حصول quot;انتقال سلميquot; في سوريا فيما يدعو الاتحاد الاوروبي منذ اشهر الرئيس السوري بشار الاسد الى التنحي بدون اراقة دماء.

واوضح الاتحاد الاوروبي في بيان ان العقوبات الجديدة وهي تجميد ارصدة ومنع الحصول على تاشيرات دخول الى اوروبا تشمل quot;22 شخصا مسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان وكذلك ثماني شركات تقدم دعما ماليا للنظامquot;.

وهي السلسلة الحادية عشرة من العقوبات التي تستهدف شخصيات او شركات، وبذلك اصبحت الاجراءات الاوروبية تطال حوالى 150 شخصا ومنظمة مرتبطة بنظام الرئيس السوري.

وستكشف اسماء الشخصيات والكيانات التي فرضت عليها عقوبات بموجب القرار الجديد في الجريدة الرسمية للاتحاد الاوروبي الثلاثاء.

وسبق ان فرض الاتحاد الاوروبي حظرا على مبيعات الاسلحة وكذلك منع استيراد النفط السوري والقيام باستثمارات جديدة في القطاع النفطي في هذا البلد.

من جهته قال وزير الخارجية الهولندي اوري روزنتال انه quot;على الرئيس الاسد ان يرحلquot;.

وقالت اشتون ايضا quot;ندعو الى ان يتمكن مراقبو (الجامعة العربية) من القيام بعملهم بدون عراقيلquot;.

ورفضت دمشق بشكل قاطع مبادرة عربية جديدة لانهاء الازمة السورية تدعو الى تشكيل حكومة وفاق وطني خلال شهرين وتطالب الرئيس السوري بتفويض نائبه صلاحيات كاملة للتعاون مع هذه الحكومة.

واعلن التلفزيون الرسمي السوري نقلا عن quot;مصدر مسؤولquot; في سوريا الاثنين ان دمشق ترفض القرارات الصادرة بشأنها عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة مساء الاحد واصفة اياها بانها quot;تدخل سافرquot; في الشؤون الداخلية السورية.

واخر سلسلة عقوبات اوروبية اتخذت تزامنا مع عقوبات اميركية، في مطلع كانون الاول/ديسمبر وتناولت خصوصا منع تصدير معدات مخصصة لصناعة الغاز والنفط وبرامج معلوماتية تتيح مراقبة اتصالات الانترنت والهاتف، الى سوريا.

واوقعت اعمال العنف في سوريا اكثر من خمسة الاف قتيل خلال عشرة اشهر كما تقول الامم المتحدة.

مقتل خمسة جنود في معارك مع منشقين في حمص

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان خمسة جنود في الجيش السوري قتلوا الاثنين في معارك مع منشقين في محافظة حمص التي تشكل معقل الحركة الاحتجاجية على نظام الرئيس بشار الاسد في وسط البلاد.

وقال المرصد ان quot;خمسة عناصر من القوات النظامية السورية قتلوا وجرح 13 اثر اشتباك مجموعات منشقة مع حاجز عسكري امني مشترك في قرية الزراعة التابعة لمدينة القصير صباح اليومquot; الاثنين.

وكان ثمانية مدنيين قتلوا الاحد برصاص قوات الامن بينهم خمسة في دوما وسقبا وتلفيتا وجسرين في ريف دمشق. كما قتل اثنان في ادلب وواحد في حمص، حسب المرصد.

من جهة اخرى، قال المرصد ان المخابرات الجوية سلمت جثماني شخصين توفيا في مقرها الى عائلتيهما في دوما على بعد عشرين كلم عن دمشق.

كما سلمت جثة شخص ثالث الى عائلته في الشفونية قرب دوما.

150 الف شخص يشاركون في تشييع قتلى بالقرب من دمشق

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان اكثر من 150 الف شخص تجمعوا الاثنين في دوما بالقرب من العاصمة السورية للمشاركة في تشييع 12 مدنيا قتلوا فجرا وفي الايام السابقة.

واعلن المرصد quot;شيع اكثر من 150 الف مواطن جثامين 12 شهيدا انضموا فجرquot; الاثنين والاحد والسبت، موضحا ان عدد المشاركين هو quot;الاضخم منذ انطلاقة الثورةquot; ضد النظام السوري.

وردد المشاركون في التشييع هتافات تأييد للجيش السوري الحر الذي يضم فارين من الجيش ويتمركز في تركيا، حسب ما ظهر في تسجيل فيديو على موقع يوتيوب.

وقال الناشطون ان قوات الامن لا تنتشر سوى على مداخل المدينة التي تبعد نحو عشرين كيلومترا عن العاصمة.

روسيا توقع عقداً مع سوريا لتوريد طائرات قتالية

وقعت روسيا عقداً مع سورياnbsp; لتوريد 36 طائرة تدريب قتالية من طراز quot;ياك 130quot;.

وقالت صحيفة quot;كوميرسانتquot; اليوم استناداً الى مصدر في مؤسسة quot;روس ابورون ايكسبورتquot; إن الجانبين أنهيا المباحثات التمهيدية في شهر ديسمبر الماضي ومن ثم تبع ذلك التوقيع على العقد بصيغته النهائية.

وقالت الصحيفة إن قيمة العقد تبلغ حوالي 550 مليون دولارnbsp; تقريباً 15.3 مليون دولار للطائرة الواحدة.

يشار الى أن طائرة quot;ياك 130quot; الخاصة بالتدريب والقتال تستخدم لتدريب ورفع كفاءة الطيارين في القوات الجوية الروسية حيث يسمح استخدام هذه الطائرة بتدريب الطيارين على الطائرات القتالية الروسية والاجنبية من الجيلين الرابع والخامس.

وزير الخارجية اللبناني ينتقد قرار الجامعة العربية حول سورياnbsp;
nbsp;انتقد وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور اليوم الاثنين قرار جامعة الدول العربية حول سوريا، معتبرًا انه quot;يركز على طرف واحدquot;، ولا يقود الى حل. وكان منصور يتحدث الى الصحافيين في مطار بيروت الدولي لدى عودته من القاهرة، حيث شارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب حول سوريا.

ولم يصوّت لبنان على خطة الجامعة، التي طلبت من الرئيس السوري بشار الاسد تفويض صلاحياته الى نائبه بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية، وذلك انسجامًا مع سياسة quot;النأي بالنفسquot; التي تعتمدها الحكومة اللبنانية ازاء الوضع السوري.

وقال منصور انه طالب خلال الاجتماع الوزاري quot;ان يكون وقف اطلاق النار (في سوريا) من الجانبين، فكان التركيز فقط على جانب السلطة في سوريا لكي توقف عمليات القتلquot;. واضاف quot;لا يمكن السير في هذا الطريق من دون ان يطلب ذلك من الطرفين معًا. التركيز على طرف واحد من دون الآخر لا يساعد على الحل، وهذا ما ستثبته الايام المقبلةquot;.

وتابع ان القرار الذي صدر من الجامعة العربية quot;ليس له اي علاقة بتقرير المراقبين العربquot;، مشيرًا الى ان quot;التقرير كان ايجابيًا وموضوعياquot;، لكن قرار الجامعة quot;فيه بنود غير متوازنةquot;.

وقال وزير الخارجية ردا على سؤال ان quot;الامور لا تسير بالشكل الايجابي الذي نريده، والذي يؤدي الى نتيجة مرضية، وهذا قد يعقد من الامور، خصوصًا ان هناك قرارًا يتعلق بدولة وهذه الدولة التي هي سوريا ترفضه (...) نظرًا إلى نصوص واردة فيه تتعلق بالشأن الداخلي السوري وبالسيادة السوريةquot;.

واتخذت الحكومة اللبنانية، التي تضم أكثرية من حزب الله وحلفائه المتضامنين مع النظام السوري، بضغط من رئيسها نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية ميشال سليمان (وسط)، منذ بدء الاضطرابات في سوريا، قرارًا بإبقاء لبنان بعيدا عن تداعيات الازمة في البلد المجاور.

ويبرر رئيس الحكومة هذا القرار برغبة في quot;صيانة السلم الاهليquot; في لبنان، حيث ينقسم الناس بين مؤيد للنظام السوري ومناهض له. وينتمي منصور الى فريق الاكثرية.

ورفضت دمشق بشكل قاطع الاثنين مبادرة عربية جديدة لإنهاء الازمة السورية تدعو الى تشكيل حكومة وفاق وطني خلال شهرين، وتطالب الرئيس السوري بتفويض نائبه صلاحيات كاملة للتعاون مع هذه الحكومة.

وفي الوقت نفسه تستمر الحركة الاحتجاجية الواسعة في البلاد وحملة القمع التي تقوم بها السلطات والتي تسببت حتى الآن بمقتل اكثر من 5400 شخص، بحسب الامم المتحدة.

الأوروبيون سيسعون إلى quot;إقرارquot; الخطة العربية في مجلس الأمنnbsp;

قادت المانيا الاثنين المطالب الاوروبية للحصول على دعم قوي من مجلس الامن الدولي لدعوات الجامعة العربية للرئيس السوري بشار الاسد إلى تسليم السلطة.

وصرح السفير الالماني في الامم المتحدة بيتر ويتيغ ان خطة الجامعة العربية بشان سوريا يمكن ان quot;تغير قواعد اللعبةquot; بالنسبة إلى مجلس الامن الذي يواجه طريقا مسدودا بشأن سوريا، بعدما استخدمت كل من روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد قرار يدين حملة القمع التي تشنها الحكومة السورية على المناهضين للنظام.

وقال ويتيغ ان المانيا ستتابع رسالة رسمية تطالب الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي بالتحدث الى مجلس الامن، الذي يضم 15 عضوا quot;بالسرعة الممكنةquot;.

وسعى وزراء خارجية الدول العربية في اجتماعهم في الجامعة العربية إلى الحصول على اقرار من مجلس الامن الدولي لخطتهم التي تدعو الأسد الى تفويض نائبه صلاحيات كاملة وتنظيم انتخابات جديدة ووضع دستور جديد للبلاد. وصرح ويتيغ للصحافيين ان quot;القرارت المتخذة في القاهرة ربما تغير قواعد اللعبة بالنسبة إلى مجلس الامن كذلكquot;.

وقال ان تقديم شرح من الجامعة العربية لمجلس الامن سيكون الخطوة الاولى فقط. واضاف quot;نعتقد اننا نحتاج الآن اكثر من اي وقت مضى تحركًا قويًا من المجلس ورسالة واضحة للنظام السوري والشعب السوريquot;. واضاف quot;الآن الشيء الوحيد المفيد هو تقديم الدعم الحقيقي لقرارات الجامعة العربية واقرارها. واي شيء اخر سيعتبر ضعيفا جداquot;.