قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: توجه رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي الخميس الى معبد ياسوكوني المثير للجدل، الامر الذي لم يسبق ان قام به رئيس للوزراء منذ اكثر من سبعة اعوام.
وتهدد هذه الزيارة المفاجئة باثارة غضب الصين وكوريا الجنوبية اللتين تعتبران هذا المعبد رمزا للماضي الياباني العسكري.
واجتازت سيارات رئيس الوزراء واجهزته الامنية كيلومترات عدة في قلب طوكيو للتوجه الى المعبد المذكور الذي يكرم 2,5 مليون جندي ياباني قتلوا في سبيل وطنهم.
وامام الكاميرات، دخل ابي المعبد حيث كانت تنتظره باقتا ورود بيضاء كتب عليهما quot;شينزو ابي رئيس الوزراءquot;، ثم صلى لوقت قصير من اجل اليابانيين الذين قضوا من اجل وطنهم خلال الحروب المعاصرة.
وشكلت هذه الزيارة مفاجأة لكثير من اليابانيين. وهي تأتي بعد عام تماما من عودة ابي الى السلطة بعدما كان امتنع عن زيارة المعبد خلال ولايته الاولى بين 2006 و2007.