: آخر تحديث

"حرب الاوتوسترادات"... استراتيجية جديدة لنظام الأسد

بيروت: يرى خبراء ان النظام السوري اقدم خلال الفترة الاخيرة على تغيير استراتيجيته العسكرية، عبر فتح quot;حرب الاوتوستراداتquot; بهدف السيطرة على محاور المرور الرئيسية في البلاد ومحاولة عزل المقاتلين المعارضين في ريف دمشق، وذلك عوضا عن تشتيت قواه في كل مكان في مواجهة خصومه.

ويعتمد النظام في هذه الاستراتيجية الجديدة على مسلحين موالين له يعرفون الارض تماما وتدربوا على مدى اشهر في ايران او روسيا، بحسب ما يؤكد مصدر امني سوري. ويقول المصدر لوكالة فرانس برس quot;هناك تغيير في الاستراتيجية. لا حرب بعد الآن منتشرة على كل الارض السورية ومن شأنها انهاك الجيش من دون اعطاء نتائج مقنعة. اليوم، مسرح العمليات الاساسي هو الطرق السريعة، وذلك بهدف السماح للجيش بالتنقل بسهولة بين المدن التي يتواجد فيهاquot;.

ويوضح المصدر quot;في محافظة حمص مثلا، الاستيلاء على مدينة القصير يسمح بربط حمص بالساحل، بينما السيطرة على الرستن تؤمن الطريق بين حمص وحماة (وسط). اما استعادة معرة النعمان، المدينة الاستراتيجية في ادلب (شمال غرب)، فتربط حماة بحلبquot; في الشمال. ويضيف quot;هذه هي الاهداف الرئيسية اليوم. استعادة الرقة في الشمال لا يشكل اولويةquot;.

ويشاطر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن هذا الرأي. ويقول quot;من درعا (جنوب) الى حلب ومن دمشق الى الساحل السوري، يسعى النظام الى السيطرة على الطرق الرئيسية بهدف فتح ممرات آمنة للقوات النظامية بين المناطق التي يتواجد فيها، ومن اجل الايحاء للناس بانهم قادرون على التنقل لان الجيش يسيطر على الوضعquot;.

وكانت قوات النظام خسرت مدينة الرقة في آذار/مارس، ومدينة معرة النعمان في تشرين الاول/اكتوبر. وتدور منذ اسابيع معارك ضارية في ريف القصير في محافظة حمص بين القوات النظامية مدعومة من حزب الله اللبناني، حليف دمشق القوي، ومسلحي المعارضة الذين خسروا عددا من القرى في المنطقة.

ويقول استاذ علم الاجتماع في الجامعة اللبنانية وضاح شرارة الخبير في شؤون حزب الله ان مقاتلي الحزب quot;المدربين منذ سنوات على حرب الشوارع يحاصرون اليوم مدينة القصير، بمساندة مدفعية ومن الطيران، ويأملون في الاستيلاء عليها قريباquot;.

ويقدر مؤلف كتاب quot;دولة حزب اللهquot; عدد مقاتلي الحزب في منطقة القصير بما بين 800 الى 1200. وتعتبر القصير مع مدينة الرستن من ابرز المواقع المتبقية لمسلحي المعارضة في ريف حمص. ويقاتل الى جانب النظام ايضا عناصر جيش الدفاع الوطني الذي انشأه النظام ويتشكل من متطوعين، معظمهم من العلويين، يتم تدريبهم ليخوضوا خصوصا حرب الشوارع والمدن.

ويقول عبد الرحمن quot;في السابق، كان هناك تخبط كبير داخل الجيش. اليوم، يبدو النظام مدركا لصعوبة استعادة مدينة الرقة او محافظة دير الزور (شرق)، فلا يشتت قواه في كل مكان، بل يختار اهدافا محددةquot;. ويرى عبد الرحمن أنّ هدف النظام حاليا quot;الالتفاف او عزل او تجميع الثوار في نقاط معينة وتوجيه ضربات محددة لهم، بهدف احراز نقاط. حلت الخطط والعمليات المدروسة محل التدمير العشوائيquot;.

ويقدر ان اسباب هذا التغيير تكمن في انه quot;بات يستعين بعناصر مدربة على حرب الشوارع، ويرجح انه حصل على اسلحة ايرانية جديدة لهذا النوع من المعارك، بالاضافة الى وجود ضباط ايرانيين يساعدون في قيادة العملياتquot;.

ويقول الباحث في مركز quot;كارنيغيquot; للشرق الاوسط في بيروت يزيد صايغ ان quot;الجيش يعاني من مشاكل في العديد، بسبب خسائره على الارض ورفض عدد كبير من الاحتياطيين والمجندين الالتحاق بالخدمةquot;. لذلك، quot;جيش الدفاع الوطني عنصر مفيد للنظام. فمن الافضل سياسيا ايجاد عناصر يخدمون في قراهم وعلى ارضهم حيث يتمتعون بمساندة شعبية ويكونون اكثر فاعليةquot;.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد كشف بنفسه خلال مقابلته اخيرا مع قناة quot;الاخباريةquot; السورية التلفزيونية وجود تغيير في الاداء العسكري. وقال ان قواته اليوم quot;تتعامل مع وضع مختلفquot;، مضيفا ان هذه القوات كانت تعمل في بداية الاحداث المستمرة منذ اكثر من سنتين، على quot;طرد الارهابيين وكان يستغرق ذلك بضع ساعات قبل ان تهرب هذه المجموعاتquot;.

واضاف quot;نحن الآن لا نقوم بعمليات تحرير، بل بعمليات قضاء على الارهابيينquot;، مضيفا quot;التكتيك العسكري يفرض احيانا على الدولة ان تتدخل في مكان اكثر من مكان (آخر)quot;. وردا على من يتهمه بمحاولة ربط مناطق النظام ببعضها عبر هذا التكتيك، اكد ان quot;هذا لا يرتبط ابدا بموضوع التقسيمquot;، وان quot;لا اسس للتقسيم في سورياquot;.

ويقول عبد الرحمن ان quot;المكاسب التي حققها النظام نتيجة هذه الخطط الجديدة، ليست انتصارات كبيرة، ولن تقلب الموازين. الا ان على الثوار ان يتنبهوا الى هذا التغيير في الاستراتيجية ويعوا مكامن الخلل ليتمكنوا من معالجتهاquot;.


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حبيب الملايين
حبيب الملايين - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 06:03
أوضح تقرير نقلاً عن مصادر مقربة من أردوغان أن “الأسد طلب في الخامس من مارس المنصرم تجهيز الطائرة الرئاسية السورية للسفر، وطلب عدم الإعلان عن الزيارة في وسائل الإعلام، مصطحبًا معه عدة مسؤولين أمنيين وعسكريين، حيث طلب الأسد من السلطات التركية بمجرد دخوله أجواء تركيا ، إبلاغ الرئاسة التركية أن زيارته سرية، وأنه يرغب في الهبوط بمطار عسكري قرب انقرة ، إذ كان يقود الطائرة بنفسه”. وأردفت المصادر في التقرير المنشور على “يورنيوز ” أن الأسد بدأ حديثه لأردوغان قائلًا: “شوف يا أردوغان أنت حر في بلدك وحر أيضًا في مناكفة العالم كما تشاء، لكن ليس من حقك أن ترسل لسورية الصواريخ والأسلحة والمرتزقة ، وأنت حر في أنك لا ترى سوى سحق الأكراد والعلويين وأقبية المعتقلات حلاًّ لمشكلاتك والعلويين ، لكن أقسم بالله إنني صبرت أكثر من اللازم، ولذلك فإن عملية تركية ضد سورية لن أتردد معها في هدم انقرة فوق رأسك.. وأنت تعرفني بما فيه الكفاية.. هذا الملف عندك فيه تفصيل لعمليات ضباطك الفاشلين.. وأنا في دمشق إن أردتني”. وأوضحت المصادر أن “أردوغان بدا عليه الذهول وكان يتلعثم بشدة، أمام التهديد المفاجئ لملأسد ، إذ حاول إطالة أمد النقاش والحوار وهو مرتبك للغاية، إلا أن الأسد قاطعه: “إن أردتني لأمر فيه خير فأنا في دمشق ” ثم غادر بعدها القصر، رافضًا إلحاح أردوغان في طي سبب الزيارة، وتناول طعام الغداء.
2. إلى رقم ـ ١ ............
سليم ياسين - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 06:53
بلا تلاعب وتزوير ... هي قصة الملك حسين مع البطه بشار
3. المواطن المثالي ...
ساميه - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 06:59
المواطن المثالي ... لايركع إلا لبشار .. لايرى إلا بشار قائداً ويشاهد تلفزيون الدنيا فقط .. لايسمع سوى خطابات بشار وإذاعة دمشق .. لايقرأ سوى جريدة البعث .. لايفكر إلا بالممانعة .. لايتكلم إلا بفكر القائد .. يتزوج زوجة عقائدية (مثل قدري جميل) .. لايصوت إلا تحت إشراف المخابرات .. لايأكل إلا ماتوفر (مثل وليد المعلم) .. يتطوع كشبيح للدفاع عن النظام الممانع .. يخرج في مسيرات عفوية .. يرفع صوته أكثر من غيره (بالروح بالدم نفديك ياكذا..) .. يعلق صورة القائد البطل فوق سريره وفي دورة المياه () .. يربي أولاده على حب وعبادة الزعيم من آل الأسد حصراً .. يحمد اللـه دائماً وأبداً على نِعَمِ الرئيس .. يحب الأغاني الوطنية التي تمجد الرئيس (لحنا جنودك يابشار) .. إذا كان متديناً فلايصلي الجمعة إلا خلف سماحة المفتي حسون (مو ميشيل سماحة) .. يمحي أوربا من الخريطة حسب تعليمات وليد المعلم .. يصدق بأن فيصل مقداد غير كذاب .. يتأسف على موت الصحابي الجليل آصف شوكت .. يؤمن بأن عاطف نجيب إبن أصول .. وأن رستم غزاله جميل وحنون مثل الغزال وأن علي مملوك مثل الملائكة وأن ماهر الأسد لازال حي يرزق .. يحترم رجل الأعمال الشريف رامي مخلوف .. يصدق بأن فاروق الشرع نائب لبشار .. ويؤمن بأن لاإله إلا بشار وأن بشار لازال رئيساً لسوريا وأنه غير مجنون.
4. معركة خاسرة
متابع - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 08:11
الاسد مازال قويا ويحظى بدعم دول مهمه , لهذا لن يكون هناك نصر قريب او بعيد للمعارضة.
5. شو بتحلم
ابو حلب - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 08:19
انت بتحلم كثير
6. VICTOIRE RESISTANCE
VICTOIRE RESISTANCE - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 09:47
الاسد يبقى رئيس الدولة السورية بمباركة وموافقة شعبه . و انتخابات رئاسية 2014 حي الحل الذي اتفق عليه معظم الشعب السوري لفظ النزاع حول مشكلة كرسي الرئاسة التي اختلقها الجبناء بدعم من النظام العالمي الظالم تحت غطاء المطالبة بالديمقراطية .الجبناء الذين باعوا وطنيتهم من اجل المال و السلطة .المقاومة قوية و العد العكسي لزوال النظام الصهيوني العنصري ابتداء منذ سنوات . الله يمهل و لا يهمل تبا للمتاجرين بالدين و بالعرق تبا للمنافقين تبا لعبدة المال . السلام هو المطلب . السلام هو الحياة . السلام هو الدين . السلام هو الحل .
7. كاذب وملفق حقائق !!!
واحد؟؟؟؟؟ - GMT الجمعة 26 أبريل 2013 15:27
الى المدعي حبيب الملايينان الخبر الذي نشرته كاذب والحقيقة أنك غيرت اسم الزائر والمضيف واليك الخبر الحقيقي :ان الزائر هو ملك الاردن والمضيف هو بشار ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تصويت لحجب الثقة عن تيريزا ماي الأربعاء
  2. عملية البحث عن منفذ هجوم ستراسبورغ متواصلة الأربعاء
  3. هكذا يستفيد لبنان من إعادة الإعمار في سوريا
  4. يوم ترمب العصيب ... ينتهي بخبر سعيد
  5. المنتدى الاستراتيجي العربي ينطلق اليوم في دبي
  6. ترمب
  7. القراصنة الصوماليون: كيف تتعامل معهم القوى الدولية
  8. حركة
  9. ملك المغرب يبحث مع غوتيريش الوضع بالمغرب العربي وأفريقيا
  10. مصافحة استثنائية في السويد بين طرفي النزاع في اليمن
  11. 4 قتلى و10 جرحى في هجوم استهدف سوق الميلاد في ستراسبورغ
  12. غوتيريش سيشارك في محادثات اليمن في السويد
  13. الشائعات في الأردن تطال المحظورات... الجيش!
  14. ماي تدشن مشوارًا ماراثونيًّا جديدًا
  15. رجال دين ينتفضون ضد سياسة ترمب… واعتقال 32 منهم
  16. أف 16 العراقية تضرب
في أخبار