قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق عن مقتل وإصابة 2103 عراقيًا في حوادث العنف التي شهدتها البلاد في الشهر الماضي، في واحد من أكثر الشهور دموية منذ عام 2003.

وقالت بعثة الأمم المتحدة quot;يوناميquot; إن 759 شخصًا قتلوا، فيما أصيب 1345 آخرون في حصيلة أعمال العنف التي شهدها العراق خلال الشهر الماضي.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ميلادينوف إن هذه الأرقام تعد مفزعة للغاية، وتبعث على الحزن، مما يؤكد مرة أخرى على الضرورة الملحّة لمعالجة السلطات العراقية جذور مشكلة العنف لكسر هذه الحلقة الجهنمية.

وشدد في بيان اليوم على أن مستوى العنف العشوائي في العراق بات غير مقبول.. وطالب القادة العراقيين باتخاذ الإجراءات اللازمة quot;لمنع الجماعات الإرهابية من تأجيج التوترات الطائفية التي تساهم بدورها في إضعاف النسيج الاجتماعي في البلادquot;.

ويعتبر عام 2013 الذي ودعه العراقيون هو الأعنف منذ نهاية النزاع الطائفي في عام 2008، حيث استهدفت التفجيرات دور العبادة الى المقاهي وملاعب كرة القدم والمدارس وحتى مواكب التشييع والمقابر، اضافة الى الهجمات الدامية التي شنتها جماعات مسلحة، على راسها تنظيم القاعدة، في مواجهة قوات امنية عجزت عن الحد من التفجيرات اليومية.

وقتل بحسب ارقام وزارات الصحة والدفاع والداخلية 7154 شخصًا في العراق في اعمال العنف المتفرقة على مدار عام 2013 وهو اعلى معدل سنوي رسمي منذ عام 2008 حين قتل 8995 شخصا.