قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: تولت روسيا بحلول عام 2014 رئاسة مجموعة الدول الثماني الكبرى.

تسلُّمت روسيا يوم 1 كانون الثاني/يناير 2014، سدة رئاسة مجموعة الدول الكبرى الثماني (روسيا والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا واليابان وألمانيا وكندا وإيطاليا).

وستقود روسيا مجموعة الثماني، مركزة على التعاون في مكافحة الإرهاب والمخدرات وحل النزاعات وإنشاء نظام مواجهة الكوارث والحوادث في العالم والمحافظة على صحة سكان العالم.

وتستضيف مدينة سوتشي الروسية الاجتماع الأربعين لرؤساء الدول الثماني بمشاركة قادة الاتحاد الأوروبي في الفترة 4-5 حزيران/يونيو 2014.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه المكلفين بإتمام الاستعدادات لتسلُّم روسيا سدة رئاسة مجموعة الدول الكبرى الثماني بإعطاء الموضوعات المتعلقة بمكافحة الإرهاب الدولي وتعزيز نظام منع انتشار أسلحة الدمار الشامل ومكافحة المخدرات أول اهتماماتهم.

وجاء في بيان نُشر على موقع رئاسة جمهورية روسيا quot;الكرملينquot; على شبكة الإنترنت: على وزارة الخارجية الروسية أن تعطي المسائل المتعلقة بحل القضايا الدولية الحادة وتوطيد أنظمة منع انتشار أسلحة الدمار الشامل ومكافحة الإرهاب الدولي ومكافحة المخدرات أول اهتماماتها عندما تستعد لتولي روسيا رئاسة مجموعة الثماني في عام 2014 وعقد اجتماع قمة دول quot;بريكسquot; واجتماع قمة منظمة شنغهاي للتعاون في عام 2015، بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والدفاع والجهاز الأمني الروسي وهيئة مكافحة المخدرات.

يُذكر أن مجموعة الثماني تلعب الدور الرئيسي في الاقتصاد العالمي.

وتبلغ نسبة إسهامها في الناتج الإجمالي العالمي والصادرات العالمية والواردات وإنتاج العالم للطاقة 50 و35 و38 و32 في المائة على التوالي.

ويشارك أعضاء مجموعة الثماني في صنع القرارات بشأن حل القضايا الدولية الأكثر خطورة.