لندن: اتهم حزب العمال المعارض في بريطانيا، الحكومة بنقض الوعد الذي قطعته إزاء دفع تعويض مالي لأكثر من 130 شخصًا تضرروا جراء أعمال شغب لندن عام 2011.

وقال النائب البرلماني في الحزب ستيف ريد quot;من المشين أن هناك بعض الأشخاص يواجهون صعوبات مالية، لأنهم تلقوا تعويضًا ماليًا قليلًا أو لم يتلقوا أي تعويض على الإطلاقquot;.

وأضاف quot;فشل ديفيد كاميرون رئيس الوزراء في الوفاء بوعده للضحايا. وأقل شيء يمكن أن يفعله هو مقابلتهم وشرح أسباب تجاهل الحكومة لهمquot;. من جانبه قال وزير العدل البريطاني داميان غرين: quot;تلقت غالبية هؤلاء الضحايا تعويضًا ماليًا، لكن هناك أقل من 1% من الحالات العالقةquot;. وأضاف quot;هذه الحالات معقدة للغاية. وأعلم أن الشرطة تعمل جاهدة لحلها بأقصى سرعة ممكنةquot;.