قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


اسطنبول: اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاحد ان الحكومة التركية quot;تؤيدquot; اعادة محاكمة مئات الضباط الذين حكم عليهم في محاكمتين بتهمة التآمر ضد النظام الاسلامي المحافظ على خلفية ازمة سياسية في تركيا.
وقال اردوغان امام الصحافيين في مطار اسطنبول قبل ان يغادر في جولة الى آسيا quot;لدينا موقف مؤيد بشان اعادة المحاكمةquot;.
وردا على سؤال عما تعتزم حكومته القيام به، بقي اردوغان غامضا بشان الوسائل القضائية لاجراء محاكمة جديدة، لكنه اشار الى ان quot;اعمالا تجريquot; في وزارة العدل.
واضاف quot;ينبغي اولا وضع اساس قضائي لمحاكمات جديدةquot;، معربا عن الامل في ان يحظى بدعم المعارضة في البرلمان للقيام بذلك.
واجرى رئيس اتحاد نقابات المحامين ميتين فايز اوغلو في نهاية الاسبوع محادثات مع الرئيس التركي عبد الله غول واردوغان وقدم لهما سلسلة مقترحات قضائية لمصلحة العسكريين المدانين.
وياتي هذا التطور بعد تقديم هيئة اركان القوات المسلحة التركية شكوى تطلب فيها اعادة النظر بمحاكمتين مدويتين اسفرتا في 2012 و2013 عن وضع مئات الضباط الكبار وراء القضبان، وذلك لان الادلة التي استخدمت ضدهم مفبركة.
وهذا العمل القضائي ياتي بينما تواجه الحكومة منذ اكثر من اسبوعين فضيحة فساد ازاحت الستار عن الحرب بين انصار اردوغان وجمعية الداعية الاسلامي فتح الله غولن التي تتمتع بنفوذ كبير في اوساط الشرطة والقضاء.
وهذه المبادرة من المؤسسة العسكرية اعتبر المعلقون الاتراك انها تاتي بالتحالف مع نظام اردوغان ضد حركة غولن التي ينظر اليها على انها وراء هذه المحاكمات الواسعة.
وسمحت هذه المحاكمات لاردوغان بتقليص النفوذ السياسي للجيش المدافع عن العلمانية والذي نفذ ثلاثة انقلابات واجبر حكومة ذات توجه اسلامي على الاستقالة منذ 1960.