قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حكم قاض فدرالي في فيلادلفيا الاثنين بالسجن عشرة اعوام على الاميركية المعروفة باسم quot;جهاد جاينquot; التي كانت اقرت العام 2011 بذنبها في محاولة الاعتداء على رسام كاريكاتور سويدي.

واقرت كولين لاروز (خمسون عاما) التي اعتنقت الاسلام بانها جندت ارهابيين لقتل رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس الذي كان نفذ رسوما تسيء الى النبي محمد.

واورد بيان لنيابة فيلادلفيا ان لاروز دينت quot;بالتآمر عبر تقديم دعم مادي لارهابيين والتآمر ل(ارتكاب) اغتيال في الخارج والادلاء بتصريحات كاذبة ومحاولة سرقة هويةquot;.

كذلك، حكم عليها القاضي بتريز تاكر بدفع غرامة 2500 دولار وفق متحدثة باسم المدعي.

ولكن قد يفرج عن لاروز بعد اربعة اعوام ونيف لحسن سلوكها وفي ضوء الاعوام التي سبق ان امضتها في السجن.

ومن الواضح ان هذا الحكم المخفف بحق الاميركية التي كانت تواجه عقوبة السجن مدى الحياة سببه تعاونها مع المحققين. وكانت سلمت نفسها للسلطات العام 2009 لدى عودتها من اوروبا.

وقبل ساعات من اعتقالها، اوقفت الشرطة الايرلندية مسلمين متهمين بالسعي الى اغتيال الرسام السويدي.

وكانت الصحافة الايرلندية اشارت الى ان quot;جهاد جاينquot; اقامت في ايرلندا لمدة اسبوعين في 2008.

وفي بيان النيابة الاثنين، قالت مساعد وزير العدل الاميركي المكلف الامن القومي جون كارلن quot;اليوم، دينت كولين لاروز بمحاولاتها دعم ارهابيين والتشجيع على العنف في الخارجquot;.

وقال المدعي الفدرالي زين ديفيد ميميغر ان quot;هذه القضية تبرز بوضوح تطور طبيعة التهديد الارهابي الذي نواجهه حاليا في هذا البلدquot;، مضيفا ان quot;الانترنت سهل عمل من يريدون مهاجمة اسلوب العيش الاميركيquot;.