قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قبلت محكمة أميركية طلبًا حكوميًا لتخفيف العقوبة عنquot;جهاد جينquot;، المتهمة بالتآمر لقتل رسام كاريكاتير ومحاولة تجنيد مقاتلين عبر الإنترنت، وقضت المحكمة بسجنها 10 سنوات بدلًا من اعتقالها مدى الحياة لأنها تعاونت مع المحققين.

قضت محكمة أميركية بالسجن 10 أعوام على الأميركية المعروفة باسم quot;جهاد جينquot; بتهمة التآمر لقتل رسام كاريكاتير ومحاولة تجنيد مقاتلين عبر الإنترنت لارتكاب عمليات إرهابية في الخارج.
واعترفت كولين لاروز أمام المحكمة، الإثنين، بأنها كانت مهووسة بالجهاد، مشيرة إلى أنها كانت quot;تشعر بنشوةquot; وتفكر فى الأمر من الصباح وحتى الليل.
وأظهرت وثائق المحكمة أن quot;جهاد جينquot; سافرت إلى أوروبا في أغسطس/ آب 2009 وبعد عودتها إلى الولايات المتحدة اعتقلت في اكتوبر/ تشرين الأول من نفس العام بتهمة تتصل بسرقة جواز سفر أميركي.
وقد جرى استهداف الفنان السويدي لارس فيكس بعد رسمه رسمًا كاريكاتيريًا يسيء للنبي محمد، وعرض إسلاميون متشددون في العراق جائزة قدرها مئة ألف دولار لمن يقتله، لكنه لم يتعرض لأي هجوم.
وكانت كولين لاروز (50 عاماً) تواجه عقوبة السجن مدى الحياة، لكن القاضية قبلت طلبًا حكوميًا بتخفيف العقوبة جراء تعاونها الكبير مع المحققين.
عشرات السنين
ولا يزال مكتب الادعاء يطالب بالزج بها خلف القضبان لعشرات السنين مؤكدًا أنها لا تزال تمثل خطراً، واتفق الطرفان على أن لاروز تعرضت للعزلة وعانت اعتداءات قاسية طيلة حياتها.
وكانت لاروز تواجه حكمًا بالسجن مدى الحياة لكنه خفض إلى عشر سنوات بسبب تعاونها مع المحققين، وقالت: quot;لا أريد أن أستمر في ممارسة الجهادquot;.
ويقول مكتب التحقيقات الفيدرالي (إ ف بي آي) إن لاروز جندت نساء يملكن جوازات سفر تمكنهن من السفر في أنحاء العالم quot;لتنفيذ مهام جهاديةquot;.
وقال محامي المتهمة لاروز إنها quot;توصلت الى الطبيعة السلمية للإسلام ولا يحتمل أن تحاول اللجوء إلى العنفquot;.
وأضاف المحامي أن موكلته لم تعد خطرة وإنه يرى أن بالإمكان الإفراج عنها، لكن الإدعاء قال إن هناك حاجة لردع الآخرين بإصدار حكم قاسٍ ضدها.