قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: دعا الرئيس التركي عبد الله غول قادة المعارضة الى لقائه الاثنين لبحث مشروع قانون مثير للجدل يرمي الى تعزيز السيطرة السياسية على القضاة وذلك في خضم فضيحة فساد تهز الحكومة.

ويلتقي غول على التوالي اليوم رئيسي حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار اوغلو وحزب الحركة القومية دولت بهجلي واحد قادة حزب السلام والديموقراطية (المناصر للاكراد) صلاح الدين دميرتاش، بحسب قناة ان تي في الاخبارية.

وتاتي هذه المبادرة فيما ما زال مشروع قانون الاصلاح القضائي المدعوم من حزب رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، حزب العدالة والتنمية، قيد النقاش في لجنة العدل في البرلمان. واعتبرت المعارضة ونقابة المحامين الاتراك والمجلس الاعلى للقضاة والمدعين مشروع القانون غير دستوري، وهو يرمي الى منح الكلمة الفصل في تعيين القضاة لوزير العدل.

واثار بحثه الذي بدأ الجمعة جدالا حادا وعنيفا بين النواب تخلله تبادل اللكمات وزجاجات المياه وحتى جهاز لوحي. وحافظ اردوغان على حزمه في هذا الملف مؤكدا الاحد للصحافة ان لجنة العدل في البرلمان quot;صوتت (على المقترحات) امس (السبت) وقررت انها لا تخالف الدستورquot;.

وتشهد تركيا اضطرابات منذ حوالى شهر نتيجة فضيحة فساد غير مسبوقة طالت عشرات المقربين من الحكومة الاسلامية المحافظة وتهدد مباشرة منصب اردوغان.

ويشتبه اردوغان في وجود الكثير من عناصر جمعية الداعية التركي فتح الله غولن الذي دخل معه في حرب مفتوحة، في صفوف الشرطة والقضاء، ويتهمها بالتلاعب بالتحقيق من اجل اسقاطه قبل اشهر على الانتخابات البلدية في اذار/مارس وانتخابات اب/اغسطس الرئاسية.