قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: شنت قوات الامن التركية عملية دهم الاحد في مدينة كردية قصفها الجيش في 2011 وقتل عشرات المدنيين بينهم اطفال، بحسب ما ذكرت صحيفة حرييت على موقعها الالكتروني.

واعتقل سبعة اشخاص اثناء هذه العملية في اولوديري جنوب شرق تركيا قرب الحدود مع العراق، بحسب الصحيفة.

وذكرت الصحيفة ان هذه العملية على علاقة بتظاهرة نظمت الاسبوع الماضي للاحتجاج على تبرئة عسكريين متهمين بهجوم 2011 وضد شق طريق عسكرية في هذه المنطقة.

واصيب شخص بجروح خطرة اثناء هذه التظاهرة التي قام خلالها سكان من البلدة بالحاق اضرار بسيارات عسكرية واسلحة.

وفي كانون الاول/ديسمبر 2011، قصفت طائرات حربية تركية بلدة اولوديري فقتل 34 شخصا بينهم 19 طفلا في عملية وصفها مسؤولون سياسيون اكراد بانها quot;مجزرةquot; بحق مدنيين.

وفي بداية الشهر، برأ مدعون عسكريون اتراك خمسة ضباط متهمين بتنفيذ هذا الهجوم، في قرار اثار غضب العديد من الاكراد.

واعلن الجيش انه شن ذلك الهجوم بعد رصده مجموعة قرب منطقة معروفة بان ناشطين في حزب العمال الكردستاني المحظور يستخدمونها.

وحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا وحلفاؤها الغربيون منظمة ارهابية، يشن منذ 1984 حركة تمرد اوقعت 45 الف قتيل.

وبدات الحكومة التركية في 2012 مفاوضات سلام سرية مع الحزب وادت الى وقف لاطلاق النار من قبل المتمردين في اذار/مارس من العام الماضي. لكن العملية السلمية متوقفة منذ ايلول/سبتمبر.