قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سعى النظام الديني المتطرف في إيران، لإحتواء النصر الکبير الذي حققه ثوار ليبيا بدخولهم الى طرابلس العاصمة و الى معقل الدکتاتور الليبي بحد ذاته، من خلال ذلك الترحيبquot;الخجولquot;وquot;الضمنيquot;الذي قدمه النظام المذکور من خلال بعض من رؤوسه و أحزاب او شخصيات تابعة له، وقطعا فإن هذا الدخول الظافر قد کان بمثابة صفعة قوية للأنظمة الاستبدادية القائمة في کل من طهران و دمشق و صنعاء و نبهتهم الى خطورة و جدية المرحلة الحالية و آفاقها و تداعياتها المتباينة على مستقبلهم السياسي.

لقد بذل النظام الايراني، وعبر طرق و اساليب مختلفة، کل مافي وسعه من جهود و إمکانيات من أجل إطالة أمد حالة الصراع في ليبياquot;ولازال کذلك حتى آخر مقاتل في سبيل الدکتاتوريةquot;، مثلما انه يذود بکل غال و نفيس أيضا في سبيل الحفاظ على حليفه الاستراتيجي في المنطقة نظام بشار الاسد، والحق، ان حالة التخبط و الفوضى التي يعيشها حاليا النظام الايراني و خصوصا داخل أجهزتهم الخاصة، تعکس بکل وضوح مقدار القلق و التوجس اللذين بات ينعکس على عمل و اداء أجهزة و مؤسسات هذا النظام.

قادة النظام الايراني البارزين، أطلقوا نکتة إتفق الکثير من المراقبين و المحللين السياسيين أنها کانتquot;بايخةquot;، أکثر من اللازم، تلك النکتة التي صوروا فيها الربيع العربي بأنه إنعکاس للثورة الاسلامية(أي نظام ولاية الفقيه و ليس الثورة الايرانية نفسها فهناك فرق کبير بين الاثنين)، هذه النکتة، استلهم من سماجتها و خوائها الشارع الشعبي الايراني العديد من التعليقات الساخرة تعکس في واقع أمرها وعيا سياسيا کبيرا بما يجري في المنطقة و أن نظام ولاية الفقيه نفسه ينتظر اللحظة التي تصل فيها رياح و أعاصير التغيير الى شوارع طهران و إصفهان و تبريز و مهاباد و کرمانشاه و أهواز و زاهدان، و الظريف في هذا السياق، أن الايرانيين يسمون الربيع العربي بالربيعquot;الاصغرquot;، في إشارة الى أن الربيعquot;الاکبرquot;، هو الذي سيحدث في إيران، وهو أمر من الواجب جدا أن تأخذه معظم الاوساط السياسية في المنطقة و العالم ببالغ الجدية، ذلك انه يعکس الواقع السياسي الاجتماعي الفکري الايراني على أفضل وجه و يمکن إعتباره معيارا للمقايسة و المفاضلة بصدد إحتمالات المستقبل المنظور لهذا النظام الاستبدادي.

النظام الايراني، بعد أن کان يعيش حالة من الإنتعاش الزائف بسبب من الاوضاع الدولية و الاقليمية و الداخلية التي تهيأت له طوال العقود الماضية، يواجه اليوم مختلف الازمات العميقة و على کافة الاصعدة من دون إستثناء، وتؤکد اوساط مطلعة بالشأن الايراني، ان اروقة النظام و دهاليزه السرية تعج بحرکة و نشاط مفرطين لإعداد سيناريوهات مختلفة من أجل إحتواء الاوضاع المستجدة و الالتفاف عليها لإنقاذ النظام و مؤسساته من سقوط حتمي، بل وان تلك الاوساط المطلعة تؤکد أيضا بأن النظام قد أطلق يد أجهزته الامنية على إختلافها من أجل السعي للتغلغل في عمق الاوساط الشعبية الايرانية و السعي حتى لتبوئها مراکزا مميزة من أجل قيادة الاوضاع بسياقات تخدم مصالح النظام أو بتعبير أدق من أجل خلق حالات بإمکانها إجهاض الثورة و وأدها، وتقول هذه الاوساط، أن النظام وعلى الرغم من حالة الاستنفار القصوى التي يعيشها من أجل نصرة و إنقاذ النظام السوري، لکنه قام بإيلاء أهمية استثنائية للإحتمالات المستقبلية خصوصا بعد أن دخل الثوار الليبيون باب العزيزية و صار القذافي هاربا من وجه العدالة الشعبية، خصوصا وان رجال الدين في طهران يعلمون جيدا بأن تداعيات و تأثيرات الحالة الليبية على الاوضاع السورية ستکون کبيرة و أن إنحراف الاوضاع السورية صوب منحنيات أکثر وعورة سيکلف النظام الايراني الکثير الکثير و سيعمل على خلخلة الاوضاع الداخلية و تعقيدها و إيصالها بسرعة أکبر صوب منعطفquot;الانفجارquot;، وقطعا أن النظام الايراني الذي ينتظر قبل غيره الانفجار الاستثنائي للأوضاع في داخل و الثورة الکبرى للشعب الايراني الاصيل، فإنه قد وضع العديد من البدائل من أجل العمل على ضمان عدم وصول الانفجار الى نقطةquot;اللاعودةquot;، کما کان الحال في الحالات العربية المختلفة، لکن، هيهات أن يتم ذلك لهذا النظام الذي لم يعد مؤهلا للمزيد من البقاء جاثما على صدر الشعب الايراني و ان عجلة التأريخ تمضي للأمام و تدوس کل حالات الخلل و الاعوجاج من دون رحمة.

مشکلة النظام الايراني العويصة، انه بات يقاتل على کل الجبهات وان قواه باتت تستنفذ يوما بعد آخر و ترى العديد من الاوساط السياسية بأن قواه قد وهنت و ان قبضته الحديدية قد طفقت تتراخى ولم تعد محکمة کما کان حالها في العقود السابقة، ولعل الضربات السياسية الموجعة جدا التي وجهتها المقاومة الايرانية على الصعيد الدولي و تمکنها من إحراج النظام و حشره في زوايا ضيقة و جره الى ساحات مواجهة استثنائية لا يألفه بل وحتى غريب عليه وان اللطمات العنيفة التي تلقاها في عواصم الاتحاد الاوربي و حالة الهلع و الخوف التي بات يعيشها بإنتظار ماسيؤول إليه الوضع في واشنطن، تضعه في موقف حرج و صعب و معقد لايحسد عليه.

النظام الايراني وبعد أن تمکن بواسطة البترودولار من السيطرة علىquot;السوق السياسيquot;وquot;الاعلاميquot;، يواجه اليوم حملة ضروس تتباين بالمرة مع مختلف الحالات الاخرى التي واجهها، إذ أن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية و في شخص زعيمة المعارضة الايرانية السيدة مريم رجوي، قد عقد العزم على المضي قدما في المواجهة و الصراع ضد النظام الديني المتطرف حتى اللحظة الاخيرة التي يبدو أنها لم تعد بعيدة، وقد أثبت المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بأنه جدير و ضليع بمواجهة النظام سياسيا و دفعه الى زوايا حرجة و انه الاجدر و الاکثر حنکة و دراية بالامور و القضايا السياسية من الملالي المتخلفين الذين لايجيدون شيئا سوى إثارة الفوضى و القلاقل و الفتن و الازمات.
الربيع الاکبر قادم لامحالة وان نسائم زهوره و رياحينه ستداف و تختلط ببرقه و رعده الذي سيحرق الاسمال الرثة لنظام قمعي استبدادي متخلف بني على الظلم و قمع الحريات و مصادرة أبسط الحقوق الانسانية، وقطعا أن الربيع العربي لن يستقر و تتفتح براعمه و تفوح شذى أزهاره إلا بعد إطلالة الربيع الاکبر في طهران، إذ أن سقوط النظام الديني المتطرف في إيران يعتبر أفضل ضمانة لأمن و استقرار و سلامة المنطقة.