: آخر تحديث

اليابان من وجهة نظر عربية: الذهب والعمر الخالد

يبدأ الإنسان حياته العقلية في الجزء الثالث من الحمل، حيث يأخذ الجسم البشري في بدأ تكامله، ليتطور المخ وتتزايد الخلايا العصبية، وتنمو حواسه كالسمع والبصر، وما أن يولد الطفل حتى تكون في عقله ستة وثمانين مليار من الخلايا العصبية. ولتبدأ هذه الخلايا العصبية بالتطور والتميز في وظائفها المختلفة، من خلال التربية وانعكاسات البيئة والظروف التي تحيط به. ولتبدأ عملية مهمة في التسليك البيولوجي، حيث تتواصل كل واحدة من هذه الخلايا العصبية، من خلال عشرة الآلاف سلك عصبي لكل خلية، ببعضها البعض، كما تتواصل مع باقي احساسات الجسم وعضلاته. فليبدأ الإنسان الصغير في النمو والكبر، ولينتقل من دراسة الحضانة، والابتدائية، إلى الدراسة الثانوية، والتدريبية أو الأكاديمية، ومنها لظروف العمل وابداعاته، ومع تحدياته، ولينتهي بمرحلة جديدة في الحياة، وهي مرحلة التقاعد. ويعتبر البعض هذه الفترة، فترة التقاعد عن العمل الحياتي والتهيئة للموت، لتزيد فيها الصلوات، والأدعية، والزيارات الروحانية، والاستغفار، وعمل الخير، لتجنب دخول النار. بينما يعتبرها البعض الاخر، مرحلة التقاعد عن المسئوليات المجتمعية، من مسئوليات العمل وحتى مسئوليات العائلة وتربية الأطفال، إلى مرحلة ولادة مسئوليات جديدة، وهي مسئولية الفرد عن نفسه، لتحقيق ذاته، وهواياته، وسعادته خلال هذه الفترة، وبدون ضغوط من رب العمل، أو قيادة الاسرة، ليحاول الاستمتاع بباقي حياته كما يشاء، من خلال السفر، أو الرياضة، أو القراءة، أو الكتابة، أو تعلم هوايات جديدة، أو التفرغ للعمل التطوعي والخيري الذي يهواه ويعشقه. 
ويختلف تعامل شعوب العالم مع مرحلة التقاعد، فمثلا في اليابان يعتبر الشعب الياباني مرحلة التقاعد، مرحلة مهمة في الحياة، وخاصة بأن الشعب الياباني يعيش بين عقدين، وحتى أربعة عقود من الزمن بعد مرحلة التقاعد. وتبدأ حياة الطفل عادة في اليابان قبل أن يولد هذا الطفل، حيث تقوم العائلة اليابانية بدراسة وتخطيط مستقبل هذا الطفل. ويعتبر تحديد اسم طفل المستقبل من أهم واجبات العائلة اليابانية، للاعتقاد بأن أسم الطفل يقرر شخصية الطفل، ومستقبل حياته، بمراحلها المختلفة من الطفولة والشباب، وحتى الكهولة والشيخوخة. وتبدأ هذه الخطوة بشراء مجلد كبير عن روحانية فن اختيار الأسماء. وقبل الخوض في عملية اختيار الاسم نتذكر عزيزي القارئ بأن الحضارة والثقافة اليابانية مرتبطة بقوة مع الحضارة الصينية. فقد انتقلت الكثير من مظاهر الحضارة الصينية إلى اليابان في النصف الأول من الألفية الأولى، وانتقلت معها الثقافة البوذية، من خلال شبه الجزيرة الكورية، بعد أن طورت وحدثت، وجمعت فيها الاخلاقيات الروحانية مع البراغماتيات الحياتية. كما استطاع اليابانيون تطوير لغتهم من خلال هذه الثقافة، حيث تضم الكتابة اليابانية على رموز كلمات "الكانجي"، التي أخذت من اللغة الصينية، والتي تجمع رموز عدة خطوط صينية، وتعبر عن كلمات معينة، كما تضم اللغة اليابانية حروف "الكانا"، وتنقسم أبجدية الكانا إلى قسمين، "الهرغانا" و "الكاتاكانا". وحروف "الهرغانا" هي حروف لكتابة الكلمات القواعدية، مع بعض الكلمات اليابانية الأصل، بينما تستخدم حروف "الكاتكانا" للتعبير عن الكلمات الدخيلة من أصل غير ياباني، وخاصة كلمات اللغة الإنجليزية. 
وهناك ثلاثة مراحل مهمة في عملية اختيار اسم الطفل الياباني. وتبدأ المرحلة الأولي بمحاولة تحديد الاسم، ولتبسيط فهم عملية اختيار الأسماء، نفترض بأن الاسم المختار هو أسم "رنا". ويتكون لفظ هذا الاسم في اللغة اليابانية من جزئين، "ر" و "نا". ولو رجعنا لرموز كلمات الكانجي لوجدنا بأن نطق الجزء "ر" من الاسم، له خمسة وعشرين رمزا، وتعبر كل واحدة منها عن صفات معينة في الشخص، كصفة الزهرة السحلبية (اوركيد)، أو صفة الجودة، أو صفة المتع، أو صفة الجمال. ويختار الوالدان أحد هذه الصفات لطفل المستقبل، وبكلمة رمز الكانجي المناسبة، ولنفترض أنهما اختارا الجزء "ر" بمعنى زهرة السحلبية، ورمز "الكانجي" لهذه الكلمة مكونة من تسعة عشرة خطا. ولو رجعنا للجزء الثاني من كلمة أسم رنا أي "نا" لوجدنا بأن هناك 84 رمز "كانجي" لها، وتعبر كل منها عن صفات معينة، كصفة الجمال، أو صفة إلهة الجمال، أو صفة الكثرة. ولنفترض بأن اختار الوالدان صفة الجمال، ورمز الكانجي لهذه الصفة مكونة من 7 خطوط صينية. وتتعلق المرحلة الثانية بجمع عدد الخطوط التي تشكل رمز هذا الاسم، أي جمع خطوط رموز الكانجى للجزء "ر" من الاسم، والتي التي تعني زهرة السحلبية، والتي تتكون رمزها من 19 خط صيني، وجمعها مع خطوط جزء "نا" والتي تعني الجميلة، والمكون رمز الكانجي لها من 7 خطوط صينية، ليكون المجموع 26 خطا. 
وترتبط المرحلة الثالثة بمراجعة الرقم 26 مع قائمة تربط هذه الارقام بالصفات التي قد يكتسبها الطفل بحسب عدد الخطوط. والجدير بالذكر أيضا بأن الارقام مقسمة في الثقافة اليابانية لأرقام سلبية وأرقام ايجابية، وهي مرتبطة بخمسة عناصر طبيعية، والعنصر الاساسي الأول هو الماء، وهو مادة مهمة للحياة على سطح الكرة الارضية، والماء تعبير عن حاجة الحياة للماء، لتعبر عن شخصية يحتاجها المجتمع في تقديم الطاقة للحياة للجميع، كما أن الماء الطبيعي يكون عادة بارد، لذلك تتميز هذه الشخصية بهدوء التفكير ورزانة السلوك. والعنصر الثاني هو الشجر، وهو رمز مهما للحياة، ويوفر الخشب اللازم لبناء السكن، وتوفير الطاقة والتغذية. والعنصر الثالث هو النار، والذي هي عنصر ناتج من طاقة الشمس، ومهم كعنصر طاقة في الطبخ والتدفئة، وإنتاج مختلف انواع الطاقة الاخرى. والعنصر الرابع هو التربة، وهي مهمة للزرع، ومختلف انواع الحياة، أما العنصر الخامس فهو الذهب، والذي يعبر عن الديمومة، وطول العمر، والثراء، والتحمل لتحديات الحياة المعقدة، ومعالجتها، مع بريق الحياة السعيدة. 
ويشكل التوازن بين عناصر الطبيعة الخمسة سكون عالم الطبيعة، كما أن كل عنصر من عناصر الطبيعة مرتبط بمفهومي "اليو" و "إن" في الثقافة اليابانية، وتعبر "اليو" عن الايجابية، أي عن الشخصية الإيجابية المشعة كالشمس، والعقل الايجابي المتفتح، والشخصية الفعالة المؤثرة في المجتمع. بينما تعبر "إن" عن شخصية سلبية، وهي شخصية تشبه أشعة القمر، شخصية مخفية هادئة، وبتفكير سلبي متشائم للمستقبل، مع ضعف في التواصل الاجتماعي، مع التحفظ والانطواء. والجدير بالذكر بأن كل شخصية طبيعية تحتاج للجمع بين العناصر السلبية والإيجابية، لخلق شخصية متزنة، فالعقل المتفتح الايجابي يحتاج في نفس الوقت للهدوء والحذر من غدر الزمان. كما يعبر عن عناصر الطبيعة المختلفة في الثقافة اليابانية بأرقام سلبية أو إيجابية، فالاشجار لها رقم "1" كرقم إيجابي و "2" كرقم سلبي، والنار رقم "3" إيجابي، ورقم "4" سلبي، والتربة رقم "5" ايجابي ورقم "6" رقم سلبي، والذهب رقم "7" ايجابي ورقم "8" سلبي، بينما الماء رقم "9" ايجابي ورقم "0" سلبي. 
ولو رجعنا لاسم "رنا" والمكون من 26 خطا صينيا، ليعني رقم "2" في الاسم بالخشب السلبي، ورقم "6" في الاسم بالتربة السلبية، لتكون شخصية اسم الطفل المختار شخصية مكونة من قاعدة كوكب الأرض وهي التربة، لتعبر شخصية صلبة القاعدة، مزروعة في تربة بشرية صالحة، وليعبر الرقم "2" عن الشجر، بمعنى أن هذه الشخصية القوية الصلبة محمية بنتاج الشجرة وهي الأخشاب، لضمان مستقبل منزل سعيد، ومحمي من كوارث الطبيعة من شمس قاسية، وبرد قارس، ونار محرقة. فباختصار يتوقع الأهل من اختيار أسم "رنا"، والذي يحتوي على 26 خطا صينيا، بأن تكون شخصية هذا الطفل المستقبلية شخصية تجمع المواهب التالية: النجاح في قمة العمل، وبشخصية محبوبة، ولها شعبية كبيرة، ولديها قدرة ادرية واقتصادية متميزة، وتملك قلب كبير، محب لمساعدة الضعفاء، ومقاوم لشراسة الاقوياء، وهي شخصية صادقة، وذات شرف رفيع، وضمير نقي. بينما تجمع هذه الشخصية سلبيات تعرضها للغيرة والحسد، لذلك عليها أن تكون حذرة من الحظوظ السيئة المرافقة من المشاكسين. 
وحينما يولد الطفل، تأخذه العائلة اليابانية إلى ضريح "الشنتو"، وهي الديانة القديمة لليابان، للتبرك بوضع رداء أحمر حوله. ويعكس هذا الرداء الأحمر مفهوم تهيئة الطفل للتعامل مع تحديات الحياة المستقبلية بنجاح. وحينما يبلغ الكهل الخامسة والستين من عمره، وهو عمر مرحلة التقاعد عن مسئوليات العمل في اليابان، يقوم الفرد بترتيب احتفالية يلبسه فيه اصدقائه رداء أحمر. ويعبر هذا اللون الأحمر، عن بدأ مرحلة جديدة في الحياة، أي ولادة مرة ثانية، لمعالجة التحديات الجديدة بعد التقاعد. ويرجع رمز اللون الأحمر في اليابان للثقافة البوذية، حيث كانت تبني الكثير من المعابد البوذية في أعالي الجبال، وتقوم الثيران بنقل الاخشاب من وسط الغابة إلى علو الجبال. وتتعرض هذه الثيران لتحديات كثيرة، وهي تتعامل مع الصعود لمرتفعات شاهقة، وعلى ظهرها أوزان ثقيلة من الأخشاب، بل كانت الكثير من الثيران تموت بسب الإرهاق، والثور الذي يصمد في هذه المهمة الصعبة يعتبر ثور قوي وناجح. ولذلك يعبر عن التعامل مع تحديات الحياة بنجاح في الثقافة اليابانية، بدمية خشبية حمراء اللون، ولها رأس ثور متحرك.
فقد أصبحت ثقافة التقاعد الإيجابية مفهوم مهم في مجتمعات اليوم، بعد أن أرتفع متوسط العمر في بعض الدول للثمانين عاما، بل يتوقع العلماء البريطانيون بأن الطفل البريطاني التي يولد اليوم لأن يعيش مائة سنة. ومع أن متوسط عمر الفرد يصل الأربعة والثمانين عاما في اليابان، ولكن هناك الملايين يعيشون فوق المائة عام. كما أنه من المتوقع أن تتجاوز بعض المناطق الأسيوية متوسط العمر إلى 95 مع قبول عام 2050 كتيوان، وهونج كونج، واليابان. وطبعا، مع زيادة متوسط العمر ستزداد كلفة الرعاية الصحية، فلو فرضنا بأن علاج الفرد في الثلاثينيات من العمر يكلف 100%، فتزداد الكلفة بعد سن 65 إلى 900%، اي لتسعة أضعاف. وطبعا تترافق كلفة هذه الرعاية مع كلفة الرعاية الاجتماعية، بدون أن يقدم المتقاعد أي عمل منتظم للمجتمع، وبذلك تزيد الكلفة المجتمعية بشكل كبير مع زيادة عدد المتقاعدين.
ويبقى السؤال كيف يمكن أن يهيئ المجتمع الفرد المتقاعد لان يولد من جديد، لكي يلعب دورا في سعادة المجتمع وازدهاره؟ وقد تبدأ هذه الثقافة مع بدأ نمو الطفل، بل يجب أن تبدأ مع العملية التعليمية، بمعرفة الفرد بأنه من واجبه أن يعيش نمط حياة صحية، من توازن الأكل الصحي، القليل في السكريات والشحوم واللحوم الحمراء، مع وجبات تحتوي على الخضروات والسلطات واللحوم البيضاء. ولنتذكر بأن ممارسة الرياضة مهمة، لأنها تحرق السعرات الحرارية الاضافية، وتزيد من زيادة الجزء الصحي من الشحوم البروتينية في الدم، والتي تحمي من انسداد الشرايين، لتقي من الجلطة القلبية، والسكتة الدماغية. كما بينت الأبحاث الطبية بأن تقلص العضلات بالرياضة تزيد من إفراز هرمون، يشبه هرمون النمو، المسئول عن نمو الطفل. وزيادة هرمون النمو في الجسم يحافظ على الشباب ويؤخر الشيخوخة وأمراضها. كما أن القلق والضغوط الحياتية هي من أخطر أسباب الشيخوخة، حيث تزيد من إفراز هرمونات الأسترويد، والادرينالين. ليؤدي هرمون الأدرينالين لزيادة تقلص عضلات الشرايين، ليسبب زيادة الضغط فيها. كما تؤدي هرمونات الاسترويد لزيادة حرق المواد البروتينية والتي تتركز في العضلات، كما تزيد من تجمع سوائل الجسم لحبسها ملح الصوديوم، مما يؤدي لزيادة ضغط الشرايين، والذي يؤدي لتلف الكثير من شرايين القلب والكلية المخ، ليسبب انفجار الشرايين وانسدادها. كما يؤدي زيادة الادرينالين لزيادة مقاومة عمل الانسولين، مما قد يسبب مرض السكري. ولنتذكر أيضا بأن التدخين، وشرب المشروبات الكحولية، تبكر الشيخوخة، وتزيد من نسب الامراض السرطانية. كما أن التزمت والتطرف، والصراعات الايديولوجية والسياسية، تبكر الشيخوخة، وتقصر العمر، بينما يؤخر التناغم والتعاون والتالف المجتمعي الشيخوخة، بينما تطول الابتسامة والسعادة الشبابية. ولنا لقاء.  
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تفسير الكاتب لظاهرة
الانتحار بمجتمع اليابان؟ - GMT السبت 21 أبريل 2018 05:18
صنفت اليابان كثاني بلد في العالم من حيث معدلات الانتحار، حيث يؤكد الأطباء النفسيون هناك أن السبب الحقيقي لارتفاع معدلات الانتحار في هذه البلاد يعود للضغوط اليومية والحياتية المتزايدة.
2. ما تفسير الكاتب لظاهرة
الجريمة المنظمة باليابان - GMT السبت 21 أبريل 2018 07:53
#اليابان‬⁩ هي موطن أكبر و أقدم العصابات الإجرامية في التاريخ ،فوفقا لوكالة الشرطة الوطنية اليابانية أن لديها 20400 عضو فاعل وأعضاء مرتبطين بها قرابة 18600 بمجموع 39000 عضو وذلك حتى عام 2007. عضويتها تشكل 45% من الياكوزا في اليابان. القادة البارزون في ياماغوتشي غومي عددهم 102 شخص.هي من بين أغنى العصابات في العالم، حيث تجني المليارات من الدولارات سنويا من خلال الابتزاز ، القمار ، صناعة الجنس ، الأسلحة وتهريب المخدرات، العقارات و الرشوة. وهم يشاركون أيضا في التلاعب في الأسواق المالية و المواد الإباحية الإنترنت. يقع مقرها في مدينة كوبي‏مصادر دخلهم المادي : ‏• القمار .‏• الدعارة .‏• الربا .‏• المخدرات .‏• المتاجرة بالأسلحة .‏• تأمين المحلات .‏أقصد بأخر نقطة هو انهم يكونون مثل البوديقارد يحمون المحل من العصابات و تدفع لهم فلوس و هذة الحماية إجبارية و ليست إختيارية لانهم ياخذون شارع كامل بمحلاته مِلك لهم
3. تحياتى سيادة السفير
فول على طول - GMT السبت 21 أبريل 2018 11:42
قبل التعليق كل التحية والتقدير لسيادة الدكتور السفير خليل حسن الذى يمتعنا بأدب الرحلات وفية ينقل لنا عادات وتقاليد دولا أخرى كى نتعرف عليها ونحن جالسون فى بيوتنا . والى تعليق رقم 1 : اليابانى ينتحر لاحساسة بالمسئولية أو اتهامة بالتقصير وليس كما تدعى .. أما فى بلادنا العزيزة فان شعورنا واحساسنا لا يرقى الى هذا أو ذاك بل نكاد نكون فقدنا أدنى احساس والدليل على ذلك أننا الشعوب الوحيدة التى تتحرش علنا وفى الشوارع وخاصة بالنساء وللأسف يوجد من يحرض علنا على التحرش والسبب المؤسف أنة حفاظا على المجتمع أو تطبيقا للشريعة وهذا مثال واحد فقط بأننا فقدنا أى احساس . ..انتهى - سيادة السفير أغلب دول العالم تعلم أولادها فن الحياة وفن الاستمتاع بها أما فى بلاد الذين أمنوا يعلمون أولادهم فن الموت ...نعم سيدى السفير يعلمونهم أن الموت أسمى أمانيهم وللأسف من يموت وينحر معة أخرين ...الانتحار ونحر الأخرين لة مكافات عديدة هو وأهلة ..ومادامت هذة الثقافة منتشرة ومقدسة فلا تسأل عن الحياة بعد أو قبل التقاعد . تحياتى دائما .
4. التعنيف الكنسي وراء
تعليقات فول الارثوذكسي - GMT السبت 21 أبريل 2018 13:59
ضحايا التعنيف الكنسي على يد القسس والرهبان ايام خدمة المذبح
5. الى الشيخ روبوت رقم 4
فول على طول - GMT الأحد 22 أبريل 2018 12:21
كل الشكر لايلاف التى تنشر للشيخ روبوت كل تعليقاتة وتنشر غسيلة أمام القراء جميعا ..ويا سلام يا شيخ روبوت كلما تعلق نكتشف المزيد من مواهبك ...أكثر اللة أمثالك يا رجل ونحن متأكدون أن هذة البذاءات ليست جديدة عليكم ويوجد أمثالك كثيرون . يا شيخ روبوت بدلا من البذاءات أرجوك أن توضح لى أين الشتائم فى تعليقاتى ؟ قلت لك وللمرة المليون نحن نقرأ لكم نصوصكم ...فهمت ؟ حب الموت واحتقار الحياة هو جزء هام فى الثقافة الاسلامية واذا كنت تريد النصوص عليك الاتصال بالفول - وما الدنيا الا لهو ولعب ..وما الدنيا تساوى جناح بعوضة ..الموت أسمى أمانينا ..نحن قوم نحب الموت وأنتم قوم تحبون الحياة وهى كانت أشهر رسالة فى خير العصور ...الموت فى سبيل اللة والجهاد فى سبيل اللة ومكانة الانتحارى الخ الخ ..مع أن اللة واهب الحياة ولم يطلب من أحد الموت فى سبيلة الخ الخ . والانتحار اليابانى غير مقدس ولم يقول اليابانيون أنها تنفيذا لوصايا نبيهم أو الههم ولذلك محسوبة على اليابانيين كأشخاص وهى ليست تعاليم عامة بل كانت تناسب أيامها فقط ولها ظروفها ولم يدعى اليابانيين أن للمنتحر حوريات وولدان ويشفع لأهلة الخ الخ ...فهمت ؟ أما الانتحار الاسلامى فهو معروف أصلة وهو يسبق اليابانى بقرون عديدة وهو انتحار مقدس وهذة هى المصيبة ..فهمت ؟ يا رب تفهم يا خويا يا رب ..وربنا يشفيكم من الشعوذات والبذاءات أيضا .
6. المسيحية باليونان تحتفل
بالقضيب الذكوري - GMT الإثنين 23 أبريل 2018 05:11
97% من سكان اليونان من الأرثوذكس .. ويحتفلون كل عام بالقضيب والذي يرمز إلى مجيء الربيع والخصوبة ويطلق على تلك الإحتفال اسم “البوراني” … وجرت العادة أن سكان البلد والزوار من القرى المجاورة يأكلون ويشربون وينشدون أغاني مليئة بالألفاظ النابية حتى يغمى عليهم. وقد تم اختيار القضيب كرمز لهذا الاحتفال المسيحي الشاذ .. ويتم إقامة هذا الإحتفال في مدينة تيرنافوس باليونان مرة واحدة في السنة في يوم الاثنين الأول من الصوم الكبير .. وحين تتجول في ذلك اليوم بمدينة تيرنافوس تجد المسيحيين في سمر ومرح وكل واحد منهم يحمل لعبة أو أيس كريم او مأكولات أو حلويات على هيئة قضيب ذكوري والغرض من ذلك لحسها او مصها بخلاف زجاجات الخمور المبعثرة على الأرض.
7. الإرهاب الكنسي
فول والصم والبكم - GMT الإثنين 23 أبريل 2018 05:28
يستغلون مناصبهم في التغرير باالاطفال والابرياء ثم يمنحون لانفسهم صكوك الغفران هذا هو عالم القساوسة القذر ..هل تصدق أن راهبة تساعد 5 قساوسة في الاعتداء الجنسي الكامل علي 24 طفل من الصم والبكم داخل كنيسة وتدعوهم ” هيا بنا نلعب ” نداء وصرخات الأطفال لا يسمعها احد فهم من الصم والبكم . نعم، راهبة من الروم الكاثوليك 42 سنة تساعد خمسة قساوسة في الاعتداء الجنسي على الأطفال الصم داخل مدرسة كاثوليكية للصم والبكم في غرب الارجنتين .اعتداء جنسي كامل بكل انواعه كما ذكرت صحيفة شتيرن تفاصيل الاعتداء ، وقد شهد طالب سابق ان الراهبة اجبرتهم علي ارتداء حفاضات لاخفاء النزيف بعد الاغتصاب وكانت توهم الضحايا من الأطفال القصر انها لعبة وتناديهم “هيا بنا نلعب” وكان الاغتصاب يتم في الحمام والحديقه وغرف النوم والقبو أي المخزن كما شهدت واحدة من المغتصبات، والقي القبض علي اثنان من القساوسة في اخر العام الماضي بعد تصريحات عديده بعد ذلك من الطلاب عن الاعتداء الجنسي فلم يدركوا كيف يستغثيوا وصرخاتهم لايمكن ان تسمع وخلال تفتيش غرفة الكاهن تم العثور علي مجلات جنسيه تبلغ اكثر من 30000 يورو وكان نداء الأطفال وصرخاتهم للمساعدة لا يمكن أن يسمعها اخرون تصوروا 24 طفل علي الأقل تعرضن للاغتضاب مرارا وتكرارا في كنيسة صغيره بصوره مريم العذراء لم يسمع صراخهم من قبل أطفال اخرين حيث ان جميع طلاب معهد أنطونيو بروفولو من الصم والبكم وحتي الان لم يتم القبض علي الثلاثة القساوسة الاخرين ولم يتم الحكم علي القساوسة المحتجزين منذ اعتقالهم وفي جلسة استماع يوم 4 مايو والتي عقدتها المحكمه لمدة ثماني ساعات لتعرض الأطفال للايذاء البدني نفت أي شكل من أشكال الظلم علي الأطفال ، فيا من تتهمون الاسلام بالارهاب والوحشية فهل هذا هو دين الحب والتسامح ..
8. زغروطة ، راهبات الدير
الشريفات العفيفات حوامل - GMT الإثنين 23 أبريل 2018 05:45
الكنيسة أيضاً تشتهر بإكرام الضيف والحمل منه، فإذا كان الشرف غير موجود أصلاً في الكنيسة فهل سنجده عند الأتباع من ضحايا الإغتصاب الكنسي؟ نقلت صحيفة ” إل جورنالِ إيتاليانو ” خبر إكتشاف كبيرة الراهبات في أحد الأديرة لحمل 9 ( تسعة ) راهبات بعد إستضافتهن ل 5 ( خمسة ) مهاجرين / لاجئين … إكرام خادمات الربّ لوفادة زوار الدير لم يقف عند حد تزويد الشباب بما طاب من مأكل و مشرب ! الأمر تعدّى ذلك إلى أشياء أخرى كان نتيجتها حمل ! الراهبات التسعة أصررن على القول بأنهن لازلن عذراوات و أنهن لم يقمن بمضاجعة الرجال الخمسة . بالنسبة لحملهنّ فهو ” مُعجزة ” على حدّ قولهن و قد تحجّجن بحمل أم النور العذراوي كدليل على برائتهن !
9. فول من وجهة نظر يابانية
الرحمة عند أبناء المحبة - GMT الإثنين 23 أبريل 2018 05:54
صرّحت السلطات الأيرلندية أنها عثرت على بقايا جثامين رضّعٍ وأطفالٍ داخل خزان للصرف الصحي في أرض منزل سابق لأمهات غير متزوجات تديره راهبات ، وتعتقد السلطات أن داخل الخزانة ما يقرب من 800 جثة؛ حيث وجدت الحفريات في مبنى قرب جالواي كانت تديره الكنيسة. وأحالت السلطات الأمر إلى لجنة للتحقيق في الاعتداء المزعوم، الذي يعود للفترة من 1925 إلى 1961، وقسم الخزان إلى 20 قسمًا وعثر على الجثث في 17 من هذه الأقسام. وتراوحت أعمار القتلى بعد اختبار رفاتهم بين 35 أسبوعًا وثلاث سنوات، وتبين بعد الاختبار بالكربون المشع أنهم وضعوا هناك في الخمسينيات. وكانت الكنيسة الكاثوليكية في القرن العشرين تقدم الخدمات الاجتماعية في أيرلندا، وأرسلت عشرات الآلاف من النساء الحوامل غير المتزوجات -بما فيهم ضحايا الاغتصاب- إلى الكنيسة كي يلدوا في حمايتها. -…
10. أقرع ويتكنى بشعر خالته
فضائحكم وبلاويكم متلتلة - GMT الإثنين 23 أبريل 2018 06:14
الأنبا بيشوي يحاكم كاهن كنيسة بني مزار بـ«تهم أخلاقية» عقد الأنبا بيشوي «سكرتير المجمع المقدس، رئيس لجنة المحاكمات بالكنيسة القبطية» جلسة استماع وتحقيق مع القس «متاؤس» القمص ياسطس كاهن كنيسة مار مرقس بالفاروقية في بني مزار للتحقيق في الشكاوي التي وصلت إلي المقر البابوي، تتهمه بتهم أخلاقية ومالية، كما استمع الأنبا بيشوي أيضا إلي الأنبا اثناسيوس «أسقف بني مزار» فيما وجهه له القس «متاؤس» من اتهامات. وحضر «متاؤس» إلي المقر البابوي مع والده القمص ياسطس وبصحبتهما ما يزيد علي مائة شخص من أتباعهما للضغط علي الكاتدرائية ومحاولة منع صدور حكم يدين الكاهن. من جانبه، قلل القمص ياسطس ويصا والد الكاهن المتهم من أهمية التحقيقات، قائلا: «إنها أمور بسيطة ومفيش حاجة.. دي مجرد خلافات شخصية»، وذلك علي عكس ما قامت به والدة الكاهن التي لم تحضر معهم إلي القاهرة حيث قالت: «دي ناس مفترية وربنا ينجيه منهم». في المقابل أكد القمص تادرس يوسف «كاهن كنيسة العذراء ببني مزار» أن هذه الشكاوي بدأت منذ عامين، وأن المطرانية حققت فيها أكثر من مرة، لكن بعد أن وصلت الأمور إلي المقر البابوي قرر البابا شنودة التحقيق فيها بمعرفة لجنة المحاكمات. وأشار يوسف إلي أن كهنة المطرانية كانوا قرروا النزول إلي القاهرة لمقابلة البابا شنودة والتأكيد علي براءة الأنبا إثناسيوس، إلا أن الأخير منعهم من النزول لأنهم غير مطلوبين للشهادة أمام الأنبا بيشوي. وأكد المصدر أن قرار محاكمة بفنوتيوس أصبح وشيك الصدور خاصة بعد أن أصدر كتابه الأخير الذي هاجم فيه الأنبا بيشوي بطريقة سافرة، وحاول تقليب الرأي العام المسيحي علي البابا بحجة أنه سمح بوضع صورته واضحة وبالألوان في مقدمة كتاب الأنبا بيشوي الأخير، مقابل وضع صورة المسيح باهتة في آخر الكتاب محاولا بذلك إيهام الأقباط بأن البابا أصبح أهم من المسيح. وأشار إلي أن التهم التي ستوجه لبفنوتيوس هي محاولة شق الصف المسيحي، ونشر معلومات عقائدية غير صحيحة إضافة إلي إفشاء أسرار المجمع المقدس.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي