تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

مجاهدو خلق في مواجهة نظام الملالي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كان لمنظمة "مجاهدي خلق" التي أسسها مثقفون ايرانيون عام1965، دور حاسم في الاطاحة بنظام الشاه في شتاء عام1978 . وفي البداية سعى الامام الخميني لوضع هذه المنظمة الثورية التي جل قادتها وعناصرها من الشابات والشبان تحت وصايته لخدمة أغراضه. فلما رفضت ذلك، أصدر أوامره بهدف تصفيتها، والقضاء على قادتها وكوادرها. وفي فترة وجيزة، وذلك بين عام 1980وعام1981، أعدم أزيد من1200من أفضل عناصر المنظمة. وبسبب القمع الوحشي الذي تعرضت له، وجدت المنظمة نفسها مجبرة على نقل قيادتها خارج ايران.  وانطلاقا من العراق في عهد نظام صدام حسين، شنت المنظمة هجومات عسكرية على الحرس الثوري لتكبده خسائر فادحة في العتاد والأرواح في أكثر من مواجهة. وبعد سقوط نظام صدام حسين، نجح نظام الملالي في "شيطنة" منظمة "مجاهدي خلق" زاعما أنها منظمة" إرهابية"، و"طائفية". وكان على المنظمة أن تعيش واحدة من أصعب الفترات في مسيرتها النضالية المجيدة. وقد استغل نظام الملالي  ذلك الوضع ليرتكب مجازر فظيعة ذهب ضحيتها المئات من مناضلي المنظمة المتمركزة في معسكر "ليبرتي" على الحدود مع العراق. مع ذلك، حافظت قيادة المنظمة على معنوياتها، رافضة الرضوخ والاستسلام. وفي ظرف سنوات قليلة، أسقطت التهم الموجهة اليها، خصوصا تهمة الإرهاب، لتحصل على تأييد ودعم من قبل العديد من الحكومات والشخصيات السياسية الكبيرة في كل الولايات المتحدة الأمريكية، ودول الاتحاد الأوروبي. وفي عام 2016، أقامت المنظمة مدينة صغيرة قرب العاصمة الألبانية تيرانا أطلقت عليها اسم المناضلة الشهيدة "أشرف" التي قتلت خلال مواجهة مع الحرس الثوري على الحدود الايرانية-العراقية. وفي هذه المدينة الجميلة، الواقعة على هضاب خضراء، يمكن للزائر أن يتعرف على مختلف مراحل المسيرة النضالية للمنظمة من خلال متحف ضخم فيه تعرض صور ووثائق تخليدا لذكرى من دفعوا حياتهم ثمنا للحرية، ولرفض الاستبداد والطغيان المتمثل في نظام الملالي البغيض.  كما يفضح هذا المتحف الوسائل والأساليب الوحشية التي يتقن نظام الملالي استعمالها في مواجهة حركات المقاومة سواء  داخل ايران أم خارجها.

والملفت للانتباه أن المتحف يضمّ أيضا صورا لقادة  وطنيين بارزين من القرن الماضي. ورئيس الوزراء محمد مصدق الذي أطاحت به المخابرات الأمريكية والبريطانية في عام1953 ، بعد أن أصدر قرارا بتأميم البترول، واحد من هؤلاء. ويقول أحد قادة "مجاهدي خلق" بإن وضع صورة محمد مصدق في المتحف دليل على تقدير المنظمة لهذا المناضل الوطني الكبير. كما تدل على أن المنظمة تستمد شرعيتها من التاريخ النضالي في ايران لكي تثبت تجذرها، وانغراسها في هذا التاريخ، وانحيازها للشخصيات السياسية والفكرية المنتصرة للحرية، والديمقراطية. 

وفي مدينة "أشرف" أقامت حركة المقاومة الايرانية مؤتمرها الثالث من الحادي عشر وحتى  الرابع عشر من شهر يوليو-تموز من هذا العام بحضور آلاف من الايرانيين الذين يعيشون في المنافي. كما حضرته شخصيات سياسية مرموقة من الولايات المتحدة الأمريكية، ومن دول الاتحاد الأوروبي، ومن بعض الدول العربية. وفي الخطاب الافتتاحي، أكدت السيدة مريم رجوي على أن المقاومة الايرانية المتمثلة في "مجاهدي خلق" ستواصل النضال رغم الصعوبات والعراقيل الكأداء التي توجهها، ورغم المؤامرات والدسائس التي لا ينقطع نظام الملالي عن تدبيرها  بهدف ضربها، وتحطيمها، واحباط معنويات مناضليها، ومناضلاتها.

وخلال الأيام الأربعة  التي استغرقتها فعاليات المؤتمر، أثيرت العديد من القضايا السياسية والفكرية الهامة تتصل بالوضع الراهن في ايران، وبالمخاطر الجسيمة التي تهدد السلام في منطقة الخليج بسبب تعنت النظام الايراني، ورفضه للقرارات الدولية بشأن التسليح النووي، واصراره على مواصلة التدخل في شؤون دول الجوار، وممارسة سياسة الاستفزاز تجاهها. كما طرحت في ندوات المؤتمر قضايا تتصل بحرية المرأة  في العالم الإسلامي، وبفصل الدين عن الدولة، وبدور النخب الفكرية والثقافية في مقاومة التطرف الديني. 

وما أبرزه المؤتمر هو أن منظمة مجاهدي خلق حريصة على أن تطوير خطابها السياسي والفكري، وعلى  الاستفادة من الأخطاء السابقة، وعلى قراءة الواقع السياسي داخل ايران بتأن وبدقة تجنبا لكل ما يمكن أن يفسد مسيرتها النضالية، ويبعدها عن القلب النابض للوطن. ويرى قادة المنظمة أن الالتحام بالنضالات الوطنية داخل ايران، أمر ضروري لزعزعة نظام الملالي الذي يظهر قوة كاذبة وخادعة، مخفيا ضعفه المتزايد، وارتباكه أمام التحديات التي تواجهه. كما يرى قادة المنظمة أن فصل الدين عن الدولة بات عنصرا أساسيا في خطابهم، وفي فكرهم السياسي . ويعود ذلك إلى أنهم اكتشفوا أن أحد الأسباب التي أدت إلى فشل الثورة الديمقراطية في ايران يعود إلى أن الملالي بزعامة الخميني تمكنوا من مصادرتها ، وتحويل مجراها لصالحهم، مقيمين نظاما ثيوقراطيا متخلفا معاديا لطموحات الشعب الايراني في الحرية والتقدم، ومفجرا الفتن الخطيرة والقاتلة بين المسلمين، وسالكا سياسة عدوانية تجاه جيرانه العرب.   

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. غريب أمر الذين أمنوا
فول على طول - GMT السبت 20 يوليو 2019 14:15
يقول السيد الكاتب : نظاما ثيوقراطيا متخلفا معاديا لطموحات الشعب الايراني في الحرية والتقدم، ومفجرا الفتن الخطيرة والقاتلة بين المسلمين، وسالكا سياسة عدوانية تجاه جيرانه العرب. ..انتهى الاقتباس . ونحن نسأل السيد الكاتب ما سبب تخلف الحكم الثيوقراطى ؟ وهل ولاية الفقية تختلف عن نظام الخلافة أو الخليفة ؟ وهل تعلم أن أغلب الذين أمنوا يتمنون الخلافة ويطالبون بعودتها ؟ وما هى طوحات الشعب الايرانى أو أى مؤمن غير تطبيق شرع الهكم ؟ ومتى انتهت الفتن بين المسلمين منذ بدء الدعوة ؟ وهل لك أن تنتقد أمير المؤمنين الحالى فى المغرب أو السودان أو حتى مصر التى تكذب ولا تتجمل بحكاية الديمقراطية والمدنية ؟
2. مجاهدي خلق وتاريخهم النضالي
علي قائمي - GMT السبت 20 يوليو 2019 15:26
مقال رائع و يستحق التقدير لا يستقر الامن والسلام في الشرق الاوسط الا باسقاط النظام الايراني لان استراتيجية هذا النظام مبنية على تصدير الارهاب والفوضى والحرب الى المنطقة و القوة ا لوحيدة التي تستطيع اسقاط النظام الايراني هي منظمة مجاهدي خلق الايرانية
3. غريب أمر الذين أمنوا
فول على طول - GMT السبت 20 يوليو 2019 16:38
كل بلاد الاذين أمنوا يطبقون شريعتهم ولو جزئيا فى أغلب الأحوال وبسببها تعم الفوضى والجوع والفقر والارهاب - زواج مثنى وثلاث وأطفال شوارع بسبب تناكحوا وتناسلوا والطلاق الشفوى والتحريرى وظلم المرأة وعدم المساواة الخ الخ - وعندما يثورون ليس بسبب فصل الدين عن الدولة بل بالمطالبة بتطبيق الشرع كليا ويقولون أن سبب فقرنا وأمراضنا أننا لا نطبق شرع اللة مع أنة هو سبب البلاوى كلها ..ما علينا - ويهرب المؤمن هاربا من بلاد الايمان الى بلاد الكفار وما أن يستقر هناك وتجدة يطالب بتطبيق الشرع الذى هرب منة ...مع ملاحظة أن الشيعى أخف وطأة من السنى فى موضوع الشرع وخاصة عندما يهاجر ...ربنا يشفيكم .
4. الصحيح بائع والخطأ شائع
حسین محمد - GMT السبت 20 يوليو 2019 18:01
مشکور من الکاتب الاستاذ حصونة‌ المصباحينظام ولایة الفقیه کما جنابک تفضلتم دمر بلدان المنطقه من العراق و الیمن و سوریه و لبنان و... و دمر الشعب الایرانی و اشتعل الحروب من مجیئه حتی الآن. هذا النظام یشنق الناس فی الشوراع و یعذب النساء و الرجال. هذا هو سبب تخلف الحكم الثيوقراطى. النظام الذی لا یستطیع ان یلبی مطالب الشعب و لا یفتهم شیءا عن الحریه و حریه التعبیر و الانتخابات.
5. الطامة الكبرى عند أتباع الشنودية وثقافتهم العنصرية الحاقدة
بسام عبد الله - GMT السبت 20 يوليو 2019 20:32
أكبر مشكلة عند الذين فجروا وفسقوا من أتباع الشنودية والتواضروسية هى ثقافة الكنيسة المعيبة والجريمة والمخدرات وإغتصاب الأطفال ورشم النساء وبيع صكوك الغفران وقتل الرهبان لبعضهم البعض بوحشية لم يشهد التاريخ مثيلاً لها ومن أجل حفنة من الجنيهات..انتهى الذين فسقوا وفجروا مرتبطون دينيا وثقافيا بالكنيسة التي وصفها بابا الفاتيكان بالتجمعات الدينية وثقافة القساوسة مغتصبي الأطفال ..هل يمكن تغيير هذة الثقافة ؟ بالتأكيد لا يمكن سواء بالثورة أو العسكر أو الشيوعيين أو الملكية ..كلهم لهم نفس الثقافة ولا أمل بالدعاء لهم بالشفاء لأن الرب نفسه يئس منهم وتوعدهم ببحيرة الكبريت والأسيد. إهدأ يا مردخاي فول مالك شايف الشوكة بجزمتنا؟ ما تشوف العمود بعينك! لماذا كل هذا الحقد والكراهية للإسلام والمسلمين ؟ يتعامون عن العمود الذي بعيونهم ويرون الشوكة التي بحذائنا. يتعامون عن خزعبلات الأقباط وجرائم قتل قساوستهم ورهبانهم لبعضهم البعض من أجل حفنة من الجنيهات من ريع المخدرات ويلجؤون لإجترار كلام ممجوج ومكرر وسفيه بشتم الإسلام والمسلمين وكتابهم دون أن يفهموا كلمة من محتواه وبسخافة لا مثيل لها تفضح العنصريين والحاقدين ليس أمامنا لأننا بتنا نعرفهم جيداً بل أمام مسيحييي الغرب وامريكا واوروبا المخدوعين بهم ليعرفوا حقيقتهم ويغلقوا كنائسهم لأن الحوار معهم عقيم فهم تكفيريين حاقدين ومعادين لكل ما هو غير مسيحي قبطي وجريمة قتل الأنبا ابيفانيوس البشعة وبوحشية رجال الكهوف على يد راهب بقضيب حديدي كسر دماغه نصفين وتبريراتهم حسب تحليلات أساتذتهم رواد الحقد الأرثوذوكسي من أمثال ايمان نبيل ومنال موريس ووجيه رؤوف. هذه العقيدة في طريقها إلى الإنقراض وسيعتنق أتباعها الديانات الحقيقية كالكاثوليك والإسلام.
6. وللمرة المليون : هذا هو الفرق بين الخمينية والشنودية، عيب الحاقدين أمثالك عسر الفهم
بسام عبد الله - GMT السبت 20 يوليو 2019 20:53
الفرق بين ديانة الخميني ودين الإسلام الحق هو تماما كالفرق بين الديانة الشنودية والديانة المسيحية الكاثوليكية الحق وديانة السفرديم والفلاشا. لأن الكنائس الشنودية صارت مرتعاً لبث الفتن والدسائس بين مكونات المجتمع في الداخل والمهجر لذا على حكومات المشرق والمهجر إغلاق هذه الكنائس جميعها كونها بؤر لزرع الحقد والكراهية والعنصرية. لأنها تحشو أدمغتهم بالخرافات والشعوذات تماماً كالخمينية فالخميني أصله هندي وهو قرين شنودة الغجري اليوناني ونتنياهو البولندي وجدك مئير كهانا من فلول يهود سيناء يا موردخاي فول الزهايمري، الخمينية ليست شريعة ولا علاقة لها بالإسلام وهي طقوس مجوسية وهندوسية وحسينيات معيبة وتجمعات دينية حاقدة وموبوءة، تماما كما قال قداسة بابا الفاتيكان عن الأرثوذكسية بأنها تجمعات دينية وكنائس معيبة بوثيقته الشهيرة ولا علاقة لها بالديانة المسيحية وأبلغ وصف لهم هو الذي صدر عن المطران جورج خضر الذي قال : “إله العهد القديم إله جزار وأنا أكفر بهذا الإله الجزار” ولو كان الأقباط هم الأغلبية في مصر لكانوا إضطهدوا المسلمين وجاء هذا نتيجة لمعرفته الوثيقة بقيادات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية كونه عضو في مجلس كنائس الشرق الأوسط ويعرف ما يدور بعقولهم تجاه الأغلبية المسلمة في مصر.
7. الى رقم 4
فول على طول - GMT السبت 20 يوليو 2019 20:54
الاسلام السنى دمر العالم بالكامل ....دمر مصر وشمال افريقيا وبلاد الشام والكثير من البلاد الغربية وما الجماعات الارهابية جميعها - اخوان والقاعدة وجبهة النصرة ولواء الاسلام وداعش وماعش الخ الخ - الا الاسلام السنى . تنظرون بعين واحدة الى متى ؟
8. العالم بدونك أفضل يا فول
بسام عبد الله - GMT السبت 20 يوليو 2019 20:55
عندما يبدأ المدعو مردخاي فول برش التعليقات المعلبة في ذاكرة جهازه بشكل متتابع وبدون الحد الأدنى من التفكير ، نعرف أنه دخل مرحلة متقدمة من الهستيريا، ونعرف أيضاً بأننا بدأنا الضرب على الجرح، فسنتابع على نفس الوتيرة لنشفيه من الحقد والعنصرية على الإسلام والعروبة. ففي تعليقاته الأخيرة أكد هذا المدعو مردخاي فول أنه عنصري حتى الثمالة حاقد حتى العظم، يدعي أنه من مصر وهو أصلاً من غجر اليونان . نحن لا ندير خدنا الأيسر، ولا العين بالعين ولا نرد الصاع صاعين ، بل نرد الكلمة الطيبة بعشرة والكلمة السيئة بعشرين وعلى نفسها تجني براقش. نحن لا ندعي الكمال ولا أحد معصوم وكلكم عورات وللناس ألسن، ونقبل النقد البناء بحسن نية ، أما الشتائم العنصرية من حاقد حتى على نفسه فهي تزيدنا وحدة وإيمان، وحتى الملحد والشيوعي وغير المؤمن يشعر بالإهانة لمجرد كون الشتيمة جاءت من عدو وعنصري وحاقد، فتلقى وعدك يا مردخاي فول ليكون الجحيم مصيرك في رحلة الحياة الدنيوية القصيرة وخاصة أنك في أرزل العمر وخطوتين والسلامة. تعلم السباحة لتواجه الحياة الأبدية في بحيرة الكبريت والأسيد، وإذا خيل لك عقلك المريض بأننا سنسكت فانت واهم. بالمناسبة يبدو أن الحبوب التي وصفها لك الدكتور سيمون ابن خالتك كان مفعولها كمسكن مؤقت ، حاول إستبدالها بلبوس وضاعف الجرعة لعل وعسى فيها الشفاء.
9. الرد على فول
بسام عبد الله - GMT السبت 20 يوليو 2019 21:01
الإسلام هو دين الحق شاء من شاء و أبى من أبى، وبعض المعلقين لا يحتاجون لإثبات لعسر الفهم المزمن لديهم، و كما قلنا هم حاقدون والحاقد أعمى وأصم وأبكم يرى الشوكة التي في حذائنا عمود والعمود الذي في عينه شوكة، هذه هي الحقيقة المرة الوحيدة في واقعهم. وأمثالهم يعانون حالة من الجنون والصرع وإنفصام الشخصية وخاصة إذا إقترن بالحقد والعنصرية فيخلق شخصية معقدة لها أشباه تجري خلف ترامواي العباسية يلقبونهم بمولانا يعتقدون أن الرب منحهم سلطات خارقة يتعاملون مع الناس وكأنهم الرب نفسه، ويقولون لك عندما تعطيهم حسنة : هات يا عبدي وأنا سيدك ويدلون بدلوهم ويحشرون أنفهم في جميع المواضيع ويخلطونها بالدين ويتمتعون بكم من السخافة وضحالة الفكر والرأي !. غباؤهم يسول لهم أنهم من الأهمية بمكان ليتحاور القراء معهم. المصيبة أننا نعيش في عصر إنحطاط سببه أمثالهم الذين يضطرونا فيه إلى شرح المشروح وتوضيح الموضح وإثبات المسلمات والبديهيات للمرة المليون وتراهم كالثور الهائج الذي ينطح بعد كل شرح وتوضيح ويجتر المجتر ولا يفهم ولا يقرأ، وعزاؤنا بأن عدد هؤلاء الحاقدين والعنصريين قليل، وهم مرضى إجتماعياً وأخلاقياً ودينياً. الحقيقة لا يتعامى عنها إلا كل أعمى بصر وبصيرة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي