قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم نشاهد الحياة بشكل جيد ولم نصل إلى مستوى الفنان الذي يستنسخ الطبيعة بزقةِ عالية فهناك عوامل تجعلنا مستعدين لتذوق حلاوة الدنيا وسعادتها فليس للسعادة مصنع فقد فقدت محاولات المهرجين بريقها في إفشاء السرور بالمجتمعات.

لقد عدنا بعد موتنا نعمل من أجل جمع شتات أفكارنا ونُسقي أزهار حياتنا لعل وعسى تعود دورة الحياة بهدوء وسلام، في أحلامنا نزور قبورنا التي نسقيها كل يوم ببؤس وخوف وماعلينا سوى نزع مخاوفنا حتى لا تحترق حياتنا ونعيش بجسدً ميت.

طالما الكواكب تدور حول الأرض فإننا نطوف دون أن نشعر حول أفكارنا والقانون يقول عندئذِ نحن نتنفس السماء ونحتضن الأشجار.. َ

تأمل فالتأمل عبادة، وقبل أن تكون حزين عد إلى خطواتك السابقة من أين دخل هذا الهواء إلى رئتك هل فقدت عزيز أو أصبت بمرض تأكد السماء ستمطر في يوم من الايام وستغسل أحزانك وسوف تنسى كل آلامك؛ انا أتنفس أنام مطمئن بالأمن والأمان ووطن أشعر بترابه أنا اتنفس الحياة بعدما كنت أعمى أحمق لا أرى نفسي في المرآة بل أشاهد النقص الذي أجده في غيري.

يموت الناس موته مبكرة قبل أن يسجل خروج من هذا العالم؛ يحرمون على أنفسهم الاستمتاع بالحياة ،يمشون أموات يتخبطون وفي النهاية يقعوا في شر أعمالهم التي كانوا يخفونها في صدورهم ولكن العظيم القدير يعذبهم في الدنيا و "لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء " ، قانون الحياة ملخصة في الآتي (كن كما تحب أن تكون ) لا تجعل الناس يصنعون صورتك أنت أصنع صورتك بنفسك لتبقى ذكرى بعد عمر طويل.

اجسادنا تعمل بشكل روتيني ولو لاحظناها سنجد أن سبب تعاستنا هو أن الأنسان استكبر ولا يتأمل فقد فقد العقل قيمته ولا عزاء لمن فقد عقله.