قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أما زالت شعوب العالم مهمومة بعد أن أصبح هذا الوباء ضيفاً ثقيلاً على كل دولة، ارقام المصابين كان مخيفاً حتى ارتفعت نسبة المتعافين من ذلك الوباء وهذا ما هون من حجم البلاء فالحياة عادت تدريجياً بالتعايش مع من يهدد حياة البشر بالانقراض.!

كل كائن حي معرض للمرض وحياته رحلة مرقمه بزمنِ حتى تنتهي هذه الرحلة برقود وسلام من الدنيا والوقاية والحذر هو المضاد المكتشف للخلاص والنجاة من كوفيد-١٩ ومن يهمل فأهماله قد يقوده إلى الموت أو إصابة وقتل من حوله دون أن يشعر، كلنا مسؤول ولكن المسؤولة الاولى تقع على عاتق ذلك الخبيث الذي تسبب في بث هذه السموم في الهواء لتدمير اقتصاد العالم أو هدم وتدمير المتصدرين في عالم المال والأعمال، هل هي مؤامرة أم ان الفقر الشديد اتحد مع ارهابيو العقاقير لابتكاره،ليس هناك إرهاب يخلقه حيوان فبطن الانسان مقبرة الحيوانات، الانسان يأكل كل شيء ولم يتسبب و على مدى التاريخ بأي أذى مُعدي فكيف بنقل العدوى وانتشارها في العالم كالبرق، هناك أمراض من حشرات الأرض تنتقل من انسان الى انسان كمرض الملاريا وغيرها ولكن هل هناك غاز سام يظهر من جراء اكل حيوان! لا أعلم عن ذلك؟

مؤامرة حين لاتصاب بهذا الوباء فكل اعراض كورونا إن بدأت بالظهور فيك لا تتوهم بأنك غير مصاب كل ماعليك فعله هو إرتداء الكمامه والتعامل بحذر مع من حولك والاهتمام بنفسك ،الذي لم يصاب فقد أصابه أمراض كثيرة كالاكتئاب والإحباط عن تعطل مسار الحياة الطبيعية فكلنا مصابين حتى تنجلي هده الغمة عن الأمة علينا أن نتماسك بشدة بعد أن تباعدنا بحذر من أجل النجاة فكونوا مستعدين وهيئوا أنفسكم فهناك أوبئة قادمة غير كورونا كالطاعون الدملي فكل وباء خلفه موقد (فبلاش استخفاف بمخي وبالعالم أجمع يامن تحاول تدمير العالم بطريقةِ أشبه بالذكية ).

مواضيع قد تهمك :