ترفيه

لاتزال مذكرات الأمير هاري متقدمة عليها

برتني سبيرز تسجل مبيعات جيدة لكتاب مذاكراتها في الأسبوع الأول

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: تم إصدار مذكرات المغنية الأميركية بريتني سبيرز بعنوان "The Woman in Me" رسميًا منذ ما يزيد قليلاً عن أسبوع، وعلى الرغم من أنها باعت عددًا مذهلاً من النسخ، إلا أن مذكرات الأمير هاري لاتزال متفوقة على مبيعاتها.

وقالت سبيرز في بيان صدر الأربعاء عن معرض كتب سيمون وشوستر: "لقد سكبت قلبي وروحي في مذكراتي، وأنا ممتنة لمعجبيني وقراءي في جميع أنحاء العالم لدعمهم الثابت".

يكشف الإصدار أن "The Woman in Me" باعت 1.1 مليون نسخة في الولايات المتحدة - بما في ذلك الكتب المطبوعة والمبيعات المسبقة والكتب الإلكترونية والكتب الصوتية.

وبينما قد تبدو أرقام بريتني مذهلة، فإن كتاب الأمير هاري "Spare" باع 1.6 مليون نسخة في الولايات المتحدة في الأسبوع الأول.
يذكر أنه في ليلة الإصدار توجهت بريتني إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتزعم أن كتابها كان "مذكرات المشاهير الأكثر مبيعًا في التاريخ".

ومع ذلك، لم تقم بريتني بأي دعاية تذكر للترويج لكتابها... وبالتالي فإن الرقم مثير للإعجاب بغض النظر.

وكانت مقابلتها المتبادلة عبر البريد الإلكتروني مع مجلة "People" هي المقابلة الفردية الوحيدة التي أجرتها حول الكتاب... وكان الباقي متروكًا لمنشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي. هذا هو القرار الذي اتخذته بريتني ... إنها فقط لا تريد إجراء المزيد من المقابلات الصحفية.

ومع ذلك، جاء الكتاب نفسه يحمل الكثير من العناوين الرئيسية، بما في ذلك القنابل حول علاقتها مع جاستن تيمبرليك - ودفعها لإجراء عملية إجهاض - بالإضافة إلى ادعاءات حول عائلتها والوقت الذي قضته في الوصاية.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف