: آخر تحديث

ملاك تتعرض للظلم في قسمة ونصيب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: تبقى برامج تلفزيون الواقع التي تبثها شبكة تلفزيون quot;ال بي سي quot; محل جدل دائم. فبعد فضيحة ستار أكاديمي التي أطلقتها أم إحدى المشتركات التونسيات الممثلة ليلى الشابي متهمة البرنامج بتحريض ابنتها على ممارسة الجنس كشرط أساسي لبقائها ضمن السباق .nbsp;هاهو برنامج quot;قسمة ونصيبquot; في نسخته الثانية nbsp;يفجر قنابل موقوتة ويؤجج نار الفتنة بين شعبين شقيقين هما المغرب وتونس، أما السبب فهو تصاعد وتيرة العداء والغيرة nbsp;داخل quot;اللوفتquot; بينnbsp;المشتركة المغربيةnbsp;نوال رحيم nbsp;وصديقها يحي من جهة والتونسية ملاك الجندوبي وصديقها مهدي. وانتقلت عدوى الصراع والحقد nbsp;بين المتسابقتين إلى شبكة nbsp;quot;الفايس بوكquot; حيث تم تكوين رابطة لتشجيع ودعم التونسية ملاك تحت عنوانquot;رابطة الملاك ملاك الجندوبيquot; .

وتم تكوين رابطة أخرى لمنافستها نوال تحت عنوان quot;رابطة النجمة والألماسة نوال رحيم من المغربquot;. وقد شكل كلا الموقعان مجالاً فسيحًا وحرًا لتبادل السباب والشتائم والعبارات النابية بين محبي نوال من جمهور المغرب ومشجعي ملاك من جمهور تونس والتي تخطت كل حدود اللياقة والأدبnbsp;ونسيت أو تناست أن الأمر كله مجرد لعبة وسباق بين مشتركين.
nbsp;
nbsp;
nbsp;
nbsp;
من جهة أخرى اتهمت nbsp;أخت ملاك الجندوبيnbsp;عبر راديو موزاييك nbsp;quot;اف امquot;التونسي القائمين على برنامج quot;قسمة ونصيبquot; بالانحياز الواضح للمشتركة المغربية نوال وصديقها يحي، مؤكدة أن أختها تتعرض لظلم ومؤامرة واضحة وضوح الشمس من إدارة البرنامجnbsp;وبأن التقاريراليومية التي تبثها quot;ال بي سيquot; تحاول دائمًا إبرازnbsp;أختها nbsp;في أبشع صورة nbsp;حتى يكرهها الجمهور ولا يصوّت لها في البرايم،nbsp;على عكس المشتركة المغربية نوال وصديقها يحيى اللذين (حسب قولها) يظهران دائمًا في حالة انسجام وحب كما دعت إلى مقاطعة كل quot;الكاسينغاتquot; التي تقوم بها quot;ال بي سيquot; في تونس، مؤكدة أن أختها أرادت فعلا nbsp;الانسحاب من البرنامج بعد تعرضها لضغوطات فاقت الحد nbsp;غير أن ادارة البرنامج رفضت ذلكnbsp;خاصة وأن nbsp;العقد الذي يربطها بالبرنامج يجبرها على دفع مبلغ 100 ألف دولار في حال قررت الانسحاب.
nbsp;

nbsp;


عدد التعليقات 92
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نوال و يحيى
سارة - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 14:57
الرد غير مفهوم
2. نوال و يحيى
سارة - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 14:57
الرد غير مفهوم
3. حسبي الله ونعم الوكي
دانا - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 15:46
السلام عليكم اولا انا بحترم المغرب بس الي بيعملوه البنات نوال وسيمة ومريم مهين وشي مخجلوهذا كلو غيرة من ملاك ظاهر من اول يوم شباب كلهم كانو بدهم ملاك وبنات خاصة نوال ومريم غيرانين منها فحاولو يعملو مشاكل معها والادارة مشاركة في هاللعبة ومش جديد علي ل بي سي تذكرو عبد الله في ستار اكدمي وغيرو ل بي سي ماتحب الي يقلها لا و ملاك مشاء الله عليها شخصية قوية وجمال رباني واحترام وهيبة الله يحفظها لاهلها
4. عيب
أسماء المغربية - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 16:19
أحببت أن أقول عيب للذين يشتمون المغربيات البنات إلى في البرنامج بيمثلوا أنفسهم وتربيتهم ولا يمثلون المغربيات لا من قريب ولا من بعيد. أصلا إلى بيقبل يحط نفسه في مزاد علني هذا بيكون جزاءه.
5. عيب
أسماء المغربية - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 16:19
أحببت أن أقول عيب للذين يشتمون المغربيات البنات إلى في البرنامج بيمثلوا أنفسهم وتربيتهم ولا يمثلون المغربيات لا من قريب ولا من بعيد. أصلا إلى بيقبل يحط نفسه في مزاد علني هذا بيكون جزاءه.
6. wasima
fadi - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 16:46
الرد غير مفهوم
7. malek kteer mazlouma
SUZAN - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 16:50
الرد غير مفهوم
8. malek kteer mazlouma
SUZAN - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 16:50
الرد غير مفهوم
9. maloukaaaaaaaaaaaaaa
fifi - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 17:31
malek you are the best all tunisia and over world is with you......
10. برامج مشبوهة
لينة - GMT الثلاثاء 05 يناير 2010 18:33
أستغرب كيف تسمح أسر عربية و مسلمة لبناتها بالإشتراك بهذه البرامج على محطة ال بي سي التي تشترط على المشتركات طريقة لبس معينة و كاشفة جدا و تشترط عليهن القبول ببعض التصرفات من الشباب و أنا شخصيا لم يسبق لي أن تعاملت مع أهل المغرب و لكني أيضا للأسف الشديد أخذت فكرة سيئة عن بعض مشجعي مشتركي هذه البرامج حيث نجدد في المنتديات تآمر بينهم على تدمير المشتركين المنافسين للمشتركة المغربية و تشجيها حتى لو كانت على خطأ بل خطأ شديد و محرم كالمشتركة المغربية وسيمة و هي مغنية تعمل في الإمارات و قد صنعت علاقة إعجاب و موافقة على الزواج من مسيحي رغم كونها مسلمة و رغم أن والدته أعلنت بأنها لن توافق على إسلامه بشكل غير مباشرو رغم أن تلك المشتركة أهانت إحدى الأمهات المحجبات على المسرح مباشرة و إتهمتها بالكذب و الإحتيال بتكرار وصف كاذبة بأغنية غنتها بصوت ضعيف مخنوق لا يصلح للغناء أبدا أتساءل أين أهل هذه المشتركة المشجعين المغاربة يظهرون أسوأ صورهم في تأييد مشتركيهم بالسباب و الترهيب و التحقير و قد وجد هذا الوضع منذ المشتركة ضياء و أسماء و بسمة بوسيل و رغم تحفظنا كعائلات عربية مسلمة على تصرفات تلك الفتيات إلا أن هجوم المشجعين الشرس لا يهدأ .رجاء نشر التعليق لأن الآوان آن لتوقف تلك المساخر على الشاشات العربية و سرقة الأموال من جيوب المراهقين و أنا أتابع هذه البرامج تقريبا لدراسة تأثيرها السئ على الشباب في مجتمعاتنا العربية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.