تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

ملاك تتعرض للظلم في قسمة ونصيب

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: تبقى برامج تلفزيون الواقع التي تبثها شبكة تلفزيون quot;ال بي سي quot; محل جدل دائم. فبعد فضيحة ستار أكاديمي التي أطلقتها أم إحدى المشتركات التونسيات الممثلة ليلى الشابي متهمة البرنامج بتحريض ابنتها على ممارسة الجنس كشرط أساسي لبقائها ضمن السباق .nbsp;هاهو برنامج quot;قسمة ونصيبquot; في نسخته الثانية nbsp;يفجر قنابل موقوتة ويؤجج نار الفتنة بين شعبين شقيقين هما المغرب وتونس، أما السبب فهو تصاعد وتيرة العداء والغيرة nbsp;داخل quot;اللوفتquot; بينnbsp;المشتركة المغربيةnbsp;نوال رحيم nbsp;وصديقها يحي من جهة والتونسية ملاك الجندوبي وصديقها مهدي. وانتقلت عدوى الصراع والحقد nbsp;بين المتسابقتين إلى شبكة nbsp;quot;الفايس بوكquot; حيث تم تكوين رابطة لتشجيع ودعم التونسية ملاك تحت عنوانquot;رابطة الملاك ملاك الجندوبيquot; .

وتم تكوين رابطة أخرى لمنافستها نوال تحت عنوان quot;رابطة النجمة والألماسة نوال رحيم من المغربquot;. وقد شكل كلا الموقعان مجالاً فسيحًا وحرًا لتبادل السباب والشتائم والعبارات النابية بين محبي نوال من جمهور المغرب ومشجعي ملاك من جمهور تونس والتي تخطت كل حدود اللياقة والأدبnbsp;ونسيت أو تناست أن الأمر كله مجرد لعبة وسباق بين مشتركين.
nbsp;
nbsp;
nbsp;
nbsp;
من جهة أخرى اتهمت nbsp;أخت ملاك الجندوبيnbsp;عبر راديو موزاييك nbsp;quot;اف امquot;التونسي القائمين على برنامج quot;قسمة ونصيبquot; بالانحياز الواضح للمشتركة المغربية نوال وصديقها يحي، مؤكدة أن أختها تتعرض لظلم ومؤامرة واضحة وضوح الشمس من إدارة البرنامجnbsp;وبأن التقاريراليومية التي تبثها quot;ال بي سيquot; تحاول دائمًا إبرازnbsp;أختها nbsp;في أبشع صورة nbsp;حتى يكرهها الجمهور ولا يصوّت لها في البرايم،nbsp;على عكس المشتركة المغربية نوال وصديقها يحيى اللذين (حسب قولها) يظهران دائمًا في حالة انسجام وحب كما دعت إلى مقاطعة كل quot;الكاسينغاتquot; التي تقوم بها quot;ال بي سيquot; في تونس، مؤكدة أن أختها أرادت فعلا nbsp;الانسحاب من البرنامج بعد تعرضها لضغوطات فاقت الحد nbsp;غير أن ادارة البرنامج رفضت ذلكnbsp;خاصة وأن nbsp;العقد الذي يربطها بالبرنامج يجبرها على دفع مبلغ 100 ألف دولار في حال قررت الانسحاب.
nbsp;

nbsp;


عدد التعليقات 92
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. normal!!
lamia - GMT الأربعاء 06 يناير 2010 13:08
malek est une fille tunisienne normale et si elle est un peu autoritaire vue les lois tunisiennes qui mettent homme et la femme sur les m ;mes pieds d''egalit !!pas de polygamie n''est rien d''autres vive bourguiba et ben ali!!en plus si vous voyez qu''une fille qui ne sait m ;me pas prononcer les mots ou un vendeur sont vos ;lites et idoles c''est votre choix!! nous on cherche quelqu''un de cultiv et une femme qui sait deriger son foyer!!tunisienne!!
2. عيب يا ملاك
ديانا - GMT الأربعاء 06 يناير 2010 19:07
مخالف لشروط النشر
3. بكره ملاك
ديانا - GMT الأربعاء 06 يناير 2010 19:12
والله ماعملوا بنات المغرب ولاشي.بل بناتكم ياتوانسة الي مابيتركوا نوال وسيمة بحالهم .ملك ......لدلك بدها تفوز بأي طريقة.
4. التوانسة غير
محايدة - GMT الخميس 07 يناير 2010 10:14
انا تاكدت انه التوتنسة ما يوطون راسهم ابداوهم في كل برامج الواقعاللبنانية مكروهين لانهم عنهم كرامة و عزة نفس ما شفتها
5. \\\\\\\
مؤيد - GMT الخميس 07 يناير 2010 10:21
بحبك ياملاكم
6. ملاك والايهانات
عربيه حره - GMT الخميس 07 يناير 2010 10:25
ملاك شرفتي تونس ونحن فخورينا بك يكفيك انك عرفتي اللعب
7. اكره ملاك
نور - GMT الخميس 07 يناير 2010 20:33
انا اكررررررره ملاك المغرورة كل همها الفوز وفقط لاجل النقود وهى حقودة اكرههااااااااا واتمنى الفوز لنوال
8. الألماسة نوال
ديانا - GMT الخميس 07 يناير 2010 22:45
نوال الجمال نوال الأخلاق نوال الطيبة لقد أعطت صورة طيبة و رائعة عن بنات المغرب.اتمنى لنوال السعادة مع يحي
9. الله كبير يا ملكة
maryamUAE - GMT الجمعة 08 يناير 2010 16:47
والله يا ملووكة الله كبير هذا البرنامج مايريد شخص قوي الشخصية بل يريد ضعيف الشخصية اللي يسمع كلام الادارة هو الفائز مثل المشتركة خظرا اللي هي نوال والمشترك يحي فدائما الكاميرا عليهم وعلى حركاتهم على قولتهم رومانسية بجد شي يخجل الله يهديهم نتباع هذا البرنامج فقط لملاك ومهدي محترمين بمعنى الكلمة
10. مصيبه
مخ اخضر - GMT الجمعة 08 يناير 2010 22:24
يالله يالقهر ملاك الاولى والله ماتتستاهل هلعجوز بس حظ


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.