قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp; في إطار الدعوى المرفوعة من قبل محمد المجالي على ديانا كرزون تمَّت مصادرة سيَّارتها تمهيدًا لبيعها في المزاد العلني.

القاهرة: صرَّح المنتج، محمد المجالي، أنَّ شرطة الأردن بدأت في اتخاذ الإجراءات القانونيَّة ضد الفنانة الأردنيَّة، ديانا كرزون، على خلفيَّة فسخها للتعاقد معه دون الالتزام بسداد الشَّرط الجزائي البالغ 100 ألف دينار أردني.

وقال المجالي في اتصال هاتفي مع quot;إيلافquot; من الأردن أنَّ دوريَّة النجدة بالعاصمة الأردنيَّة - عمان نشرت منذ أكثر من شهر ونصف الشهر مواصفات سيَّارة ديانا في الأردن من أجل مصادرتها وبيعها بالمزاد العلني، مشيرًا إلى أنَّه تمَّ ضبطها عصر أمس وكان يقودها شقيقها، ووضعت في قسم شرطة عمان الشَّرقية، تمهيدًا لبيعها في المزاد العلني لصالح الدعوى الَّتي أقامها بالحجز على ممتلكات ديانا لسداد قيمة الشَّرط الجزائي.

وأكَّد المجالي استمراره في مقاضاة ديانا كرزون من أجل الحصول على حقِّه سواء من خلال قيامها بسداد الشَّرط الجزائي أو العودة لتنفيذ بنود العقد الموقَّع مسبقًا، مشدِّدًا على أنَّه مستمر في شكواه ضدها في نقابة الموسيقيين المصريَّة لمنعها من الغناء في مصر لحين انتهاء الأزمة.

وأوضح أنَّ ديانا ممنوعة من دخول الأردن وفي حال دخولها في أي وقت سيتم إيقافها، مشيرًا إلى أنَّها في حال تقديمها معارضة على الحكم سيسمح لها بالدخول مع منعها من السفر لحين إصدار الحكم في المعارضة الَّتي قامت بتقديمها، وهو ما يمعنها من المشاركة في مهرجان الأردن للإعلام العربي المقرَّر إقامته في الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الجاري.

من جانبنا حاولنا الاتصال بالفنانة، ديانا كرزون، لمعرفة موقفها وحقيقة ما ذكره المجالي في تصريحاته إلاَّ أنَّها لا تزال ترفض الرد على الهاتف، ونادرًا ما تظهر في أيَّة مناسبات عامَّة، وتتجنَّب الحديث إلى الإعلام لعدم الخوض في تفاصيل الأزمة المشتعلة بينها وبين المجالي منذ بداية رمضان الماضي.