قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزيرة المصري يوقف انتصارات الرياضي المتتالية هذا الموسم

من المباراة بين الجزيرة و الرياضي
وائل اليمن من بيروت : مني نادي الرياضي بطل لبنان والعرب وحامل لقب دورة دبي الدولية الـ 16 بخسارته الأولى هذا الموسم أمام نادي الجزيرة المصري بفارق 4 نقاط فقط وبنتيجة 80-76، في لقاء كان فيه الفريق المصري الطرف الأفضل من خلال صلابة وقوة دفاعه، سرعة تحرك هجومه، تسديداته الثلاثية وسيطرته على المتابعات الهجومية، في وقت بدا دفاع الرياضي اللبناني كثير الليونة في أكثر الأحيان وظهر سوء التواصل بين اللاعبين، الشيء الذي أدى إلى ارتكابهم عدد كبير من الأخطاء المباشرة (turnovers) كما أن بطء رجوعهم إلى الدفاع transition defense في ظل اعتراضهم على القرارات التحكيمية، سهل عملية التسجيل للاعبي الجزيرة. وربما كان الفوز الكاسح الذي حققه أبطال لبنان في المباراة الأولى لهم أمام المناستيري التونسي بفارق 48 نقطة (113-66) قد إنعكس ثقة زائدة عليهم، كانت نتيجته هذه الخسارة التي إعتبرها مدرب الفريق فؤاد أبو شقرا هامة جداً في توقيتها وصدمة إيجابية من شأنها عودة الرياضي إلى مستواه الحقيقي.

rlm;البداية النارية للجزيرة المصري في الربع الأول انعكست تقدماً بنتيجة 7-0 قبل أن يفتتح العملاق اللبناني المجنس جو فوغل التسجيل لبطل لبنان والعرب بثلاثية بعد دقيقتين ونصف من البداية. وكان للدفاع اللاصق والصلب عند المصريين العامل الرئيسي في دفع اللبنانيين إلى إرتكاب العديد من الأخطاء (Turnovers)، وعلى الرغم من ذلك نجح حامل لقب دورة دبي الدولية 2005 بمعادلة النتيجة 11-11، 13-13، و16-16. إلى أن الكلمة الأخيرة في هذا الربع كانت للاعبي الجزيرة الذين يتمتعون بدقة تسديداتهم الثلاثية، فنجحوا بضرب دفاع المنطقة عند الرياضي، ليتقدموا مع نهاية هذا الربع بنتيجة 21-19.

وجاءت تعليمات مايسترو أبطال لبنان والعرب فؤاد أبو شقرا واضحة وصريحة خلال استراحة الربعين، حيث طلب من لاعبيه تغيير دفاعهم إلى رجل لرجل بعدما نجح المصريون بتسجيل العديد من التصويبات الثلاثية خلال الربع الأول. وافتتح الفرعون المصري النتيجة بداية هذا الربع بثلاثية معطياً الرياضي التقدم 22-21 إلا أن سيطرة لاعبي الجزيرة على المتابعات الهجومية وضعتهم في المقدمة 26-22 مع إعطاء الحكم الخطأ الثالث بحق الأميركي طوني ماديسون. وتابع المصريون تقدمهم معتمدين على دفاعهم المميز 36-30، إلا أن الرياضي ومجدداً من خلال لاعبه المصري أحمد الذي سجل ثلاثيته الثالثة في هذا الربع، نجح بسحب الخطأ الثالث من العملاق المصري عدوي ومن ثم الخطأ الرابع بعد إرتكابه على عملاق الرياضي جو فوغل، ليعادل اللبنانيون النتيجة 36-36 قبل أن يعطي المصري محمد زين الدين التقدم للجزيرة مع نهاية النصف الأول من اللقاء 40-37.

وعادل الرياضي النتيجة 40-40 سريعاً بداية الربع الثالث، قبل أن تواجه ماكينته الهجومية صعوبة كبيرة في التسجيل بوجه دفاع فريق الجزيرة المحكم، ليتقدم هذا الأخير بفارق 9 نقاط 49-40 مستفيداً من بطء دفاع الرياضي وكثرة الـ turnovers، ليوسع المصريون الفارق إلى 14 نقطة 57-43 قبل ثلاث دقائق من نهاية هذا الربع. ومع إرتكاب نجم الرياضي طوني ماديسون خطأه الرابع، انتفض زملائه وسط تحسن دفاعهم، لينجحوا بتقليص الفارق إلى 6 نقاط 59-53 نهاية الربع الثالث.

وبلغت الإثارة ذروتها في الربع الرابع والأخير من اللقاء وسط مواكبة جماهيرية حاشدة للفريق اللبناني، حيث نجح الرياضي في تقليص الفارق الذي وصل إلى 10 نقاط لصالح الجزيرة قبل 3 دقائق من نهاية المباراة، حيث قلص الفارق إلى نقطتين، وكان لبطل لبنان والعرب فرصة في معادلة النتيجة إلا أن المصري إسماعيل أحمد الذي كان أحد أفضل لاعبي الرياضي في هذا اللقاء، لم يكن موفقاً بتسجيله رميتين حرتين، وسط بعض القرارات التحكيمية الغير دقيقة، لتنتهي المباراة لصالح الجزيرة بنتيجة 80-74.

وجاء الأميركي طوني ماديسون أفصل مسجل باللقاء بـ 33 نقطة أمام زميله إسماعيل أحمد بـ 14 نقطة و 14 متابعة، في حين كان شريف جنيدي أفضل مسجل للجزيرة بـ 24 نقطة أمام أحمد الصقر بـ 18 نقطة و 14 ريباوند.

قالوا بعد المباراة:
* المدير الفني لفريق الجزيرة الايطالي ماريو بلازوني: أنا سعيد بالفوز على الرياضي لأنه أفضل فريق ويملك أفضل مدرب، وآمل أن نلتقي مجدداً في المباراة النهائية، لقد كنت quot;حماراً كبيراًquot; (قالها باللغة العربية وبأسلوب فكاهي) في المباراة السابقة أمام زوب أهان وأخطأت في حساباتي ولا يمكن أن أبقى كذلك، لكنني لا أخفي أنني شعرت بالخوف أواخر المباراة لكن اللاعبين كانوا أبطال.

* المدير الفني للنادي الرياضي: فؤاد أبو شقرا: من المهم جداً للفريق الكبير أن يخسر في بعض الأحيان، فريقنا لم يلعب بروح قتالية ولم يكن موفقاً في التسجيل، وكنت اشدد دائماً على أن فريق الجزيرة هو فريق كبير، ويتمتع بكافة المواصفات الفنية لفريق لا يستسلم ويواصل اللعب بروح عالية حتى الثواني الأخيرة للمباراة، وهذا الفريق يجبرني من مواجهة إلى أخرى إلى مضاعفة احترامي له، ففي كرة السلة لا توجد أي مهمة سهلة وبالتالي علينا التركيز أكثر والعودة إلى إيقاعنا لأن المباريات في مطلق بطولة تحمل دائماً ما ليس في الحسبان.

وكمدرب صادق مع نفسي أقول أن فريقي يفوز بسهولة تامة في جميع مبارياته في الدوري المحلي ولا يوجد أي منافس حقيقي، لذلك وأمام هذا الواقع كنا بحاجة إلى هذه الخسارة لكي نعود إلى المستوى الحقيقي الذي نتمتع به، وأشكر الله أنها جاءت في مكان غير مؤثر وبالتالي علينا استثمارها بطريقة ايجابية والسعي لتخطيها، بحيث أنه تصبح بمثابة الحافز لا أن توقعنا تحت وطأة الضغوطات.

* لفت المدرب الايطالي لفريق الجزيرة إلى أن هذه المباراة جاءت بمثابة مواجهة بين مدربين ايطاليين كاشفاً فؤاد أبو شقرا يملك جواز السفر الايطالي.