: آخر تحديث

مستشار للمالكي : طارق عزيز يعدم مطلع الشهر المقبل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

ينتظر طارق عزيز تنفيذ حكم الاعدام مطلع الشهر القادم

من المتوقع أن تقوم السلطات العراقية بإعدام طارق عزيز مطلع الشهر القادم، وبالتحديد بعد الانسحاب الكامل للقوات الأميركية من العراق.


قال مستشار لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان طارق عزيز نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي الأسبق سيعدم مطلع الشهر المقبل من عام 2012.
وقال سعد المطلبي مستشار المالكي ان تنفيذ حكم الاعدام بطارق عزيز (75 عما) قد تقرر وتم البت فيه وسينفذ بعد الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من العراق في نهاية الشهر الحالي كما نقلت عنه قناة العراقية الرسمية من دون تفاصيل اخرى.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قال مؤخرا انه لن يوقع قرارات الاعدام ومن ضمنها اعدامnbsp; طارق عزيز نظرا لانه يحتل مركزا مهما في منظمة الاشتراكية الدولية التي تعارض عمليات الاعدام غير انه خول نائبه خضير الخزاعي بالتوقيع على احكام الاعدام.nbsp;

وكان طارق عزيز قد سلم نفسه للقوات الأميركية في نيسان (أبريل)nbsp; عام 2003 ثم تم تسليمه الى السلطات العراقية منتصف العام الحالي. وقد حكم على عزيز العام الماضي بالسجن 15 عاما بتهمة التورط في قتل عشرات التجار في عام 1992 وبالسجن سبع سنوات أخرى لدوره في التهجير الاجباري للاكراد من شمال العراق خلال فترة حكم صدام حسين. وفيnbsp; تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2010 قضت المحكمة الجنائية العراقية العليا باعدام عزيز في قضية تصفية الاحزاب الدينية .

وقد ولد عزيز في السادس من كانون الثاني (يناير) عام 1936 في قرية تل كيف المسيحية قرب الموصل بشمال العراق. وعين عزيز وزيرا للاعلام في اواخر السبعينات وفي عام 1977 انضم الى مجلس قيادة الثورة وأصبح نائبا لرئيس الوزراء في عام 1979 .
وكان عزيز رقم 43 في قائمة المطلوبين للولايات المتحدة من المسؤولين العراقيين عندما سلم نفسه للقوات الاميركية في نيسان عام 2003 بعد اسبوعين من سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين . وظهر عزيز كشاهد في محاكمات سابقة لاعضاء النظام السابق بمن فيهم صدام وفي كانون الثاني (يناير) الماضي نقل الى المستشفى اثر اصابته بجلطة.
nbsp;
nbsp;
nbsp;



عدد التعليقات 88
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المفروض من زمان
فائز - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 13:06
كل واحد من اعضاء الحكومة السابقة والذي لم يتم اعدامه يدعم الارهاب ويعمل على زعزعة البلد فاحسن شي هو اعداهم والتخلص من تبعاتهم الى الابد
2. مواطن من عراقکم الجدید
Ahmed - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 13:15
یقول طالباني انه (لن يوقع قرارات الاعدام ومن ضمنها اعدام طارق عزيز نظرا لانه يحتل مركزا مهما في منظمة الاشتراكية الدولية). و هذا شی جید الا انە من الضروری ان نفهم الدوافع الحقیقیة لهذا التصریح حتی نفهم لماذا بعض احکام الاعدام فی العراق تنفذ و بعضها لا تنفذ و بالتالی وجود تمیز صارخ فی معاملة المحکومین بالاعدام. سوالی الاول و لماذا کان الطالبانی یوقع احکام الاعدام فی السلیمانیة دون حرج و حتی 2003 قبل ذهابە لبغداد؟ سوالی الثانی هو عندما اعید العمل بعقوبة الاعدام فی العراق بعد ان علقتە سلطة الائتلاف لماذا لم یبدی الطالبانی ایة اعتراض و سکت سکوتا مریبا؟ . سوالی الاخیر اذا کان الطالبانی غیر مومن بعقوبة الاعدام لماذا رشح نفسە لیکون رئیسا لدولة لاتزال تطبق حکم الاعدام و هو یعلم بذلک و لماذا تسرع لتادیة القسم بالحفاظ علی قوانیین العراق و تطبیقیها دون تممیز و دون تردد. من المبکی ان یتصور الطالبانی بان الشعب العراقی لا یزال یفکر بعقلیة الستینیات.
3. اين الطالباني
مصطفى الكردي - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 14:04
لماذا لا يتدخل الرئيس طالباني ويصدر عفوا كونه رئيس الجمهورية واذا ليس لديه الصلاحية فما هي صلاحياته. اذا كان غير قادر على التدخل للعفو عن طارق عزير او على الأقل تخفيف العقوبة للسجن مدى الحياة فهو رئيس شكلي من الورق ولا قيمة لهذا المنصب الفارغ.
4. المشنقة ارجوحة الابطال
عراقي أصيل 1 - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 14:07
ان هذا القرار اذا ما نفذ انما يؤكد على خسة وجبن ونذالة الامريكان السفلة والشيعة الحاكمين الان الاسفل منهم , أولآ طارق عزيز برئ من كل التهم الباطلة الموجهة له وثانيأ هو سلم نفسه لآنه مريض ولا يجب تسليمه للسلطات العميلة لان مصيره معروف وحكم الاعدام صادر من ايران الشر . ثالثأ الرجل مسن 75 عام ومريض فبأي حق يتم اعدمه ؟؟؟ لعنة الله على كل الخونة والعملاء وخصوصأ اللذين دوخونا بالمظلومية الكاذبة ونقول لهؤلاء سيأتي اليوم الذي سننتقم فيه منكم جراء شر أعمالكم ولا تظنون ان البحبوحة التي انتم فيها ستستمر , أما انت يا أبو زياد البطل يا رفيق درب الشهيد صدام حسين المجيد فلك العزة والاباء ولك كل الاحترام والحب من كل عراقي شريف لآنك لم تبع مبادئك ولم تخن رفيق دربك سيد الشهداء صدام حسين المجيد البطل سوف تبقى يا أبو زياد أنت وكل رفاقك في عقولنا وضمائرنا وقلوبناوسوف لن ننساكم وسننتقم لكم قريبأ باذن الله , المجد والخلود لشهداء العراق الابرار والخزي والعار للخونة والعملاء والمأجورين.
5. نوري المالكي الديموقراطي
عراقي حر - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 14:16
يالهول من هذا الي يتبجح بالديمقراطية وبناء العراق ؟؟؟؟ حقاً ان لم تستح فاكذب علينا عسى ان نكون أغبياء وبلداء فنصدقك يانوري الميليشياوي يارئيس وزراء الحكومة ......التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً !!! دعني أعدد لك بعض من مناقبك وانجازاتك اذاً ... في عهدك نهب العراق عن بكره ابيه واكتمل بناء دولة الميليشيات وقفزت انت للسلطة بدون وجه حق بل بمسانده ايران وبشارون فقط وفي عهدك اللا ميمون فضحت السجون السرية التي حدث فيها تعذيب ما لاعين رأت ولا إذن سمعت واقلها اغتصاب السجناء .... وفي عهدك قطعت الروؤس ورميت الجثث بالاف في الرافدين دجلة والفرات وفي عهدك اغتيل العلماء والأدباء والناشطون السياسيون المعارضون وانقرضوا !!! وفي عهدك اصبح العراق نصف محافظة ايرانية تدعى مجوسستان وفي عهدك هدمت كل حواضر العباسيين في بغداد العريقة وفي عهدك ايضاً استبيحت طائفه كامله قتلاً وتعذيباً وتهميشاً وتهجيراً وافقاراً واذلالاً !! وفي عهدك لا اعاده الله علينا شقت الوحده الوطنية ومزقت تمزيقاً وقتل المسيحيون وهجروا ومن إنجازاتك التي لاتنتهي هي نشر الظلم والقهر حتى باتت محافظات تطالب بتشكيل اقليم هرباً من عدلك وديمقراطيتك الجوفاء !!! كما لاننسى بيع المسارح الوطنية العريقة وزرع الأحقاد والأمراض النفسية والعنصرية وتوسيع انتشار المخدرات وزراعتها وتعاطيها مع حبوب الهلوسه التي ازدهرت بين شبابنا الذي فضل الانتعاش بدل مشاهدتك او العيش بواقعك المرير ودعني أخبرك شيئاً يامن تتكلم بما لاتفعل !!! تقيتك السياسية قد تخدع بعض البسطاء والأغبياء والمستفيدين من حاشيتك او حتى الرعاع من ميليشيات الغدر والاجرام انما شعب العراق النابض بالحياة والمتطلع للمستقبل المشرق وانت ظلامه الدامس لن ينخدع ببضعة كلمات كتبها لك احد مستشاريك في محاولة لتلميع مايمكن تلميعه من أسوأ عصر مر به العراق حباً بالأمريكان وتقرباً منهم قبل رحيلهم الميمون !!! ولكي لايتهمني احد بأنني بعثي وصدامي وقاعدي !!! هههههههه اقول ياناااااس ياهوووووووو انا ضد البعث والقاعدة والتخلف والاجرام وتمزيق وحدة العراق الحبيب وبريء منهم كبراءة الذئب من دم يوسف !!! عاش العراق الحر والعريق وحدة واحدة قلب واحد نبض واحد من زاخو للفاو وتسقط الميليشيات بكل ألوانها واطيافها وأهدافها مهما كانت في كل مكان وزمان ... الله اكبر
6. حرام
ادور سيسليان - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 14:38
المالكي جاءت الاوامر الك من ايران على الاعدام طارق عزيز لا يحل ولا يربط هل تعرف ذلكالشعب العراقي الشهم يتعذب اكتر من ايام صداموين الماء وين الكهرباء وين التلفونات وين الاكل وين الاشغال وين الامان.في عهد صدام كان موجود امان؟العزة للشعب العراقي لا تسرقوا اموال النفط مصيرك متل القدافي مبارك علي صالح عاش العراق وشعبه ابن الرافدين من كندا
7. وبقية المجرمين
شلال مهدي الجبوري - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 14:49
براي الشخصي ان لايتفذ حكم الاعدام بالمجرم طارق عزيز . نحن نعلم ان طارق عزيز مجرم بعثي ومن اقطاب النظام المقبور ولكونه على حافة القبر والاجدر تركه في السجن الى ان يموت . لان اعدامه سيكبر من راسه ويخلق منه بطل وهو شخص مجرم. لكن الا كان من الاجدر تنفيذ احكام الاعدام باخوان ابو الحفرة وطبان وسبعاوي وعبد حمود وكمال شاكر وهاشم سلطان وبقية الشلة. ما اعرف المالكي مبقيهم بالسجن هذولة يجب تعليقهم لينالوا جزائهم العادل بما اقترفوه من جرائم بحق الشعب العراقي اما طارق عزيز فالافضل اذا لم يطلق سراحه ان يترك بالسجن لحين مجئ اجله وهو الان على حافة القبر ولا اعتقد سيعيش اكثر من سنتين
8. لا يستحق
May Elias - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 14:56
برايي هذا الرجل لا يستحق الموت مناصبه اغلبها دبلوماسية وان كان هناك مناصب اخرى فكلنا يعلم انها كانت ديكور وسكرتاريا واعتقد ان سنوات سجنه السابقة كافية لعقابه على استمراره في منصبه لاخر لحظة في نظام مجرم ولكن في حينها ما البديل؟ من كان يجروء حتى ان يستقيل او يعترض ...
9. ولاية بطيخ
ابن الناصرية - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 15:10
حساب الاحزاب الطائفية التي ركبت الدبابة الامريكية قريب...و قريب جدا...و تذكروا فقط ان الشعب المظلوم بسنته و شيعته و اكراده و مسيحييه و يزيدييه و صابئته لا ينام على ضيم..لقد حان وقتكم مع رحيل اخر جندي امريكي...فاستعدوا لمصيركم المحتوم...
10. التنين
gelgamish - GMT الثلاثاء 06 ديسمبر 2011 15:26
يقال ان التنين يخرج من الماء خائفا مرتبكا وعندما يبدأ الناس بتعظيمه واظهار خوفهم وخضوعهم له ويعمل البعض كخدم قذر له يصبح التنين شريرآ ويبدأ بطلب الضحايا اليومية من الناس ولو تعظيم خدمه له وخوف البسطاء لكان الامر مختلفآ فانظروا ان كان صدام تنينا فطارق من خدمه وصناعه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مخاطر كثيرة تحيق باستراتيجية بوريس جونسون بشأن بريكست
  2. المغرب يتبنى قانونا مثيرا للجدل حول التدريس بلغات اجنبية
  3. هذه هي قدرات مقاتلة سوخوي - 35 الروسية!
  4. السعودية: المساس بحرية الملاحة البحرية انتهاك للقانون الدولي
  5. أول محاكمة في أميركا اللاتينية في قضية سوء معاملة كلب
  6. هذا هو هو سيد 10 داونينغ ستريت الجديد
  7. مناورات لمصر والإمارات وأميركا في البحر الأحمر
  8.  بوريس جونسون يفوز برئاسة الحكومة في بريطانيا
  9. العراق يحدد موعد انتخاباته المحلية وينهي مشكلتها بكركوك
  10. ملك تايلاند يتصدر قائمة أغنى الملوك في العالم
  11. موسكو: لم نتلقَ أية مقترحات بتحالف لحراسة هرمز
  12. حزب الله حريص على علاقة مستقرة مع تيار المستقبل
  13. الاستخبارات الباكستانية ساعدت الأميركيين على العثور على بن لادن
  14. البرلمان المغربي ينتصر للغة الفرنسية تربويًا!
  15. عبد المهدي: خلاف مواعيد مع واشنطن ألغى زيارتي لها
في أخبار