: آخر تحديث

جدل تجديد الخطاب الديني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


تعرضت في مقالات سابقة، إلى بعض الالتباسات التي تحيط بمسألة تجديد الخطاب الديني، وذكرت أن هناك دعوات حثيثة ومستمرة لتجديد الخطاب الديني، وهذا امر مفهوم بحكم الحاح الموضوع وأولويته ضمن القضايا الملحة على اجندة العمل الوطني في العالمين العربي والإسلامي خلال المرحلة الراهنة. ومن من خلال متابعة مايستجد في هذا الملف تحديدا، وجدت أنه لا تقدم يذكر على صعيد تجديد الخطاب الديني او حتى تطويره أو حلحلته من حالة السبات العميق التي يعانيها منذ قرون وعقود مضت، ولهذا برأيي أسباب عدة تقف وراء حالة الجمود والاكتفاء بالضجيج من دون طحن في هذا الموضوع الحيوي.
من المتفق عليه منهجيا وعلميا، أنه من الصعب إحداث اختراق أو تقدم نوعي يترجم الأفكار إلى خطط ورؤى وتصورات واستراتيجيات من دون خارطة طريق واضحة ترسم الأهداف وتتحدد خطوات العمل ومساراته وتبلور البدائل التي سيتم النقاش حولها وصولاً إلى الخطط والاستراتيجيات النهائية للعمل، ولأنه لم يبذل أي جهد يذكر تقريبا على أي مستوى من هذه المستويات من جانب المؤسسات الدينية المعنية في المقام الأول بتجديد الخطاب الديني فسنظل نراوح المكان خلال المدى المنظور.
مسألة تجديد الخطاب الديني ليست مجرد أفكار تطرح أو اجتهادات تتمحور حول حرق الكتب والتخلص من كثير من الأفكار التي تم حشو المناهج الدراسية بها، ولا هي أيضا خطط للعمل في اتجاه مضاد عبر نشر الثقافة وترقية الذوق الفني وغير ذلك من اتجاهات يروج لها الكثير من اصحاب القلم من المثقفين والنخب الأكاديمية، بل هي جهد متكامل ويتطلب طاقات هائلة على المستويات كافة من أجل إعادة قراءة التراث وفهم جذور التطرف وتتبع مساراته.
تجديد الخطاب الديني يحتاج أيضا ـ برأيي المتواضع ـ إلى مبادرات مؤسسية وليست تكليفات رسمية، فالتجديد المنشود ذا علاقة وثيقة بالبحث العلمي وما يبذل على صعيده من جهود للباحثين والمؤسسات وما يرتبط بذلك من تمويل ومخصصات مالية تدعم الجهود على هذا الصعيد وتضمن استمرارها، ومن دون ذلك سيظل أي جهد يبذل ليس سوى محاولات فردية مشتتة ومتفرقة وربما لا تصب في سلة الهدف المرجو بغض النظر عن فاعليتها وايجابيتها وجدية القائمين عليها، وهنا يبرز دور الجهد المؤسسي ليس على مستوى الدولة الواحدة فقط بل على مستوى العالم العربي والإسلامي ككل، حيث يفترض أن توضع خطط متكاملة بأمدية زمنية مناسبة وباحثين أكفاء ذوي علم حقيقي لتحريك المياه الراكدة في مسألة الخطاب الديني منذ عقود وقرون مضت، وبما يضمن استئصالا فعليا لجذور التطرف وفق منهجيات موضوعية متفق عليها بين الفقهاء وعلماء الدين الحقيقيين، وبما يحقق هدف استعادة زمام المبادرة من التيارات الدينية المتطرفة التي لا تزال تحتكر الحديث باسم الدين في مناطق ودول شتى.
أخشى ما أخشاه أن يرتبط تجديد الخطاب الديني بواقع البحث العلمي المهترىء في عالمنا العربي، وهذا الواقع البائس لا يخفى على أحد بل هو أحد الأسباب التي تغذي انتشار التخلف والجهل وأشباه العلماء من منظري التيارات المتطرفة، فالاجتهاد والبحث العلمي في مجال العلوم الشرعية والفقهية هو أحد مجالات البحث العلمي التي تعاني الاهمال والتهميش والتراجع في العالم العربي، وبالتالي سيبقى هذا الوضع ما لم تتغير معطيات هذا الواقع وينتبه المعنيون إلى ضرورة تشجيع البحث العلمي الجاد بما يكفل دفع الجهود الحقيقية للاجتهاد والتطوير سواء في العلم الشرعي أو بقية علوم الحياة المعاصرة، باعتبار ذلك كله منظومة متكاملة.
إحدى أهم التحديات التي تواجه تجديد الخطاب الديني أيضا تتمثل في ضرورة التوفيق بين ماضي الأمة الإسلامية وحاضرها، بحيث يضمن التجديد استمرارية الروح في جسد هذه الأمة من دون انقطاع ومن دون توفير الحجج للمتطرفين للزعم بأن التجديد يستهدف القطيعة مع الماضي، أو التوجه نحو العلمنة أو غير ذلك من إشكاليات تثير الغبار حول خطوة ضرورة ولازمة من أجل تلمس طريق نهضة حضارية منشودة لأمة تعاني ويلات التخلف والتطرف والارهاب وفحيح الأفاعي التي تروج لرؤى وتصورات لا أساس لها في الدين الإسلامي الحنيف.
من الضروري أيضا الانطلاق من أن تجديد الخطاب الديني لا يرتبط باستمرار خطر تنظيمات الارهاب مثل الاخوان المسلمين أو "داعش" أو "القاعدة" أو غيرها، بل يرتبط بالتخلص من الجذور الكامنة التي تنتج هذا الفكر المتطرف، والقضاء عليها تماما، وهذا هو جوهر التخطيط الاستراتيجي وليس العمل على معالجات تكتيكية لتحديات طارئة مهما كانت خطورتها وتأثيراتها المتوقعة، فالقضاء على الجذور كفيل بسقوط الفروع وتداعيها مهما حاولت الثبات والمقاومة.
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 37
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. على خلاف ماتروجه
الانعزالية المسيحية - GMT السبت 08 أغسطس 2015 04:19
لا يوجد في الاسلام قتل للمخالف في الدين لانه كافر بدليل وجود ملايين الكفرة وآلاف الكنائس والمعابد في الشرق المسلم ، الكافر المخالف في الدين معصوم الدم والعرض والمال ، وكفره على نفسه و الله حسيبه في الآخرة وله عند المسلمين حق الحياة وحق العبادة وحق التحاكم الى قانونه وشريعته ما لم يخرج على القانون والنظام شأنه في ذلك شأن اي مسلم ، والإسلام حقق شرط المواطنة بقوله لهم ما لنا وعليهم ما علينا ولو كان الاسلام يريد إبادة الكفار كان أبادهم وهو في أوج عظمته وقوته كما فعل المسيحيون بالشعوب الأصلية في العالم القديم والعالم الجديد ولكنه لم يفعل لأن تلك تعاليم الاسلام ورسول الاسلام صلى الله عليه وسلم .
2. اي خطاب ديني انتج هؤلاء
يهود ومسيحيين ؟!! - GMT السبت 08 أغسطس 2015 04:23
من أين أتى اليهودي بثقافة قتل مصلين بالمسجد وقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير بيوتهم عليهم ؟! من أين أتى المسيحي بثقافة قتل المصلين الزنوج في كنيسة وبتفجير مخيم كما في النمسا ؟! ومن أين أتى اجداده بثقافة إبادة ملايين الهنود الحمر واسترقاق ملايين الزنوج ؟! وقتلهم لملايين البشر في اسيا وافريقيا وفي منطقتنا المسلمة حيث فقد اربعة ملايين مسلم حياتهم منذ عام 1990 ويكلموننا عن غزوات المسلمين ؟ صحيح اللي اختشوا ماتوا
3. تنظيمات دواعش المسيحية
تفتك بالابرياء رغم المحبة - GMT السبت 08 أغسطس 2015 04:27
تنظيمات مسيحية تفتك بالابرياء رغم دعاوي المحبة والسماحة ؟! علق أستاذ التاريخ الأمريكي في جامعة ميتشجان والباحث السياسي جوان كول، في مقال له على موقعه التحليلي الذي يحمل اسمه، على العمليات الإرهابية التي قامت بها الميليشيات المسيحية ضد المسلمين في إفريقيا الوسطى والتي تسببت في مقتل العشرات، متسائلا: لماذا لم يعتبر الغرب هذه الميليشيات إرهابية مثلما فعل مع الميليشيات الإسلامية؟ وبين الباحث الأمريكي أن الأحداث الدراماتيكية التي تشهدها إفريقيا الوسطى تبدو بعيدة عن أمريكا الشمالية وكذلك عن فرنسا التي عملت على التدخل عسكريًا في هذه البلدة الفقيرة التي يبلغ سكانها 4،5 مليون نسمة، 25% منهم مسلمون، و25% مسيحيون بروتستانت، و25% مسيحيون كاثوليك، بالإضافة إلى 25% منهم يتبعون الديانات الإفريقية. ولفت الباحث إلى أنه في الربيع الماضي، أدى قيام تحالف السيليكا المسلمة بالانقلاب على السلطة إلى اشتعال حرب بين الاسلاميين والمسيحيين، حيث قام المسيحيون في إفريقيا الوسطى بتشكيل ميليشيات لمواجهة تحالف السيلكا، هذا الصراع أدى إلى وقوع العديد من القتلى ونزوح ما يفوق 440 ألف شخص. وبين الباحث أن الميليشيات المسيحية المناهضة للبلاكا في إفريقيا الوسطى قامت بذبح 24 مسلمًا ، وعلى الرغم من ذلك تعتبر الصحف الأمريكية أن السيلكا هم الجماعات الإرهابية، بينما لم تقم أبدًا بوصف هذه الميليشيات المسيحية على أنها جماعات إرهابية، فالصحف الغربية اعتبرت أن هذه المجزرة شيء عادي نتيجة لقيام جماعات السيلكا بالانقلاب على الحكم. واختتم الباحث بالقول بأن الصحف الغربية لم تتطرق مسبقًا عن الدور المتطرف الذي تنتهجه الميليشيات المسيحية في إفريقيا الوسطى، لذا فلا نتعجب من عدم وصفها لهذه الجماعات على إنها إرهابية مقارنة بأي ميليشيات إسلامية.
4. آلية تجديد الخطاب
خوليو - GMT السبت 08 أغسطس 2015 04:35
يقول السيد الكاتب أنّ تجديد الخطاب يبدأ بإعادة قراءة التراث الديني لفهم جذور التطرف ،،، وكما ينهي مقالته بالقول أن هذه القراءة ستكشف جذور التطرف والقضاء على هذه الجذور يقضي على الأغصان والفروع ،، نظرية جميلة ولكن ياسيد :هناك جذران في دين الذين آمنوا وهما أصلان لكثير من الفروع والأغصان من جملة الأصول الأخرى وهما: قاتلوا وانكحوا، مضافاً إليهما حديث الأمر بقتال الناس حتى يشهدوا ،، الأصلان المذكوران أعلاه برأينا هما بمثابة الأطراف السفلية التي يسير عليها هذا الدين ،، فهل من الممكن بتر تلك الأطراف للتجديد ؟ ياسيد لاتجديد ممكن سوى بفصل الدين عن السياسة وكتابة دستور جديد يفي بحاجيات إنسان الألفية الثالثة ويعتمد على المساواة أمام القانون ليتيح للعقول المبدعة أن تعمل عملها ،، بتر الجذور لن يوافقك عليها أحد،، لذلك ضياعة وقت إعادة القراءة .
5. فسروا لنا اقتلوا للهلاك
فسروا لنا جئت القي نارا - GMT السبت 08 أغسطس 2015 04:39
الاٍرهاب في المسيحية ، اعتمد الإرهابيون المسيحيون على التفسيرات الفقهية أو الحرفية لتعاليم الإيمان (الكتاب المقدس في هذه الحالة). وقد استخدمت هذه الجماعات كتب العهد القديم والعهد الجديدلتبرير العنف والقتل أو السعي إلى تحقيق "أوقات النهاية" الموصوفة في العهد الجديد، بينما يسعى البعض الآخر لتحقيق ثيقراطية مسيحي في تموز 2011، اعتقل اندرس بهرنغ بريفيك ووجهت إليه تهمة الإرهاب بعد تفجير سيارة في أوسلو وإطلاق نار جماعي في جزيرة Utøyaاوتويا ونتيجة لهجماته قتل 77 أصيب واصيب 151 شخصا. أصدر بريفيك بيانا مكونا من 1500 صفحة يذكر فيه ان المهاجرين يقوضون القيم المسيحية التقليدية للنرويج، وعرف عن نفسه بأنه "صليبي مسيحي".ويسوع قال في الإنجيل (جئت لألقى نارًا على الأرض. فماذا أريد لو اضطرمت"(لو12: 49) وقال أيضاً (ما جئت لأعطي سلاماً بل سيفاً ونارا) وقال أيضاً: (لو 19: 27): (أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي) وأنتم تقولون أن هذه الآيات لها تفسيرها الخاص ولا يمكن أن يفسرها كل من أراد بحسب هواه ، ولكنكم تفعلون عكس قولكم هذا تماماً حين تفسرون آيات القرآن بحسب نوياكم ومقاصدكم فلماذا هذه الإزدواجية الظاهرة في تعملكم كله؟ ولكن لنرجع الآن إلى يسوع ؛ فلربما لم يحمل يسوع سيفاً بيده ـ نحن حقاً لانعلم لأن التاريخ طُمِس وتم تغيره كثيراً ـ ولكن لنفرض لأجل النقاش إن يسوع لم يستعمل السيف في حياته ، هل كانت أقواله أعلاه مصدر مشع ونبراس ورخصة للذين إتبعوا يسوع ودينه أن يعيثوا الأرض فساداً وقتلاً ونهب وإراقة دماء الأبرياء الذين لم يؤمنوا بيسوع إلهاً ولم يتبعوه؟ التاريخ القديم والحديث يؤكد بالتوثيق المعترف به عالمياً أن كلام يسوع هذا أوحي لأتباعه أن يبيدوا إبادة تامة شعوب كثيرة على الأرض ، هذه الآيات أريقت بسببها بحوراً من الدم وأغتصبت أوطان وطُهـِرت أجناس بأكملها عن ظهر الأرض ود ُمِرت أوطانهم ونـُهـِبت ثروات تلك الأقوام لا لشيء سوى إنهم لم يؤمنوا بيسوع كإله ! أقرأوا التاريخ المكتوب من المؤرخين اليسوعيين أنفسهم ، أقرأوا عن تاريخ إبادة الشعوب الأصلية للقارات الأمريكية بإسم يسوع ، إقرأوا عن تاريخ إبادة شعوب الآبوريجيونيز من سكان أستراليا الأصليين بإسم يسوع وكنيسته ، إقرأوا عن النهب الذي تم لثروات تلك الشعوب ب
6. توضيح للكاتب والعقلاء
ورد على الكنسيين الجهلاء - GMT السبت 08 أغسطس 2015 04:54
هههه رغم ان القرآن المجيد يحتوي على اكثر من الفين آية الا ان الكنسيين الانعزاليين ماسكين في هذه الاية قاتلوا من سورة التوبة والتي ما ضرتهم فهم في المشرق بالملايين ففي مصر مثلا هناك خمسة ملايين مسيحي كافر ولهم الاف الكنايس ولو ان المسلمين فهمو ان الاية تعني ابادة المسيحيين ما بقي في المشرق الا المسلمين كما هو الحال في العالم الجديد حيث اباد المسيحيون الشعوب الاصلية لتلك القارات عن بكرة ابيهم تقريبا ومسحنوا البقية نحن نقول ونكرر دائما حتى يفهم الفهيم ان هذه الاية تصرح للرسول الكريم باعلان الحرب على الدولة الرومانية المحتلة للشرق القديم التي كانت تغلي ارثوذوكس مصر في قدور الزيت لفتنتهم عن مذهبهم والزامهم بمذهب دولة الاحتلال وان الرومان قتلوا سفراء الرسول وقتل السفراء محرم في السياسية الدولية ومن اجله تشن الحروب بين الدول وفيه تلزم المهزوم شروطها دفع تعويضات او جزية الخ وهذا ما فعله الرسول العربي مع الدولة الرومانية ومع اي عدو يشكل تهديدا للدولة الوليدة في الجزيرة العربية ويجوز للرسول ولخلفائه من بعده شن الحرب الاستباقية على العدو وشن الحرب الاخلاقية من اجل نجدة الضعفاء والمظلومين وشن الحرب لاسقا ط النظم الزمانية المتحكمة في ارادة البشر وعرض الاسلام عليها تقبله او ترفضه والحروب في الاسلام كانت ضد الانظمة وخارج المدن و حيدت المدنيين وعسكرت جيوش المسلمين خارج المدن ولم تستبحها كما كان يحصل سابقا هل يقنع هذا التوضيح الانعزاليين ام سيعودون مرة الى سورة التوبة واية السيف التي تسبب لهم حالة من الحكاك الجلدي المدمي وحالة من الهيجان الصرعي الهستري هههه
7. للاسف اله المسلمين
لم يأمر بقتلكم - GMT السبت 08 أغسطس 2015 05:06
للاسف واستغفر الله العظيم من هذا ان اله المسلمين لم يأمر بقتلكم كما هو اله المسيحية واله اليهودية والا كنا استرحنا منكم وانما امر بالاحسان اليكم والعدل معكم يا كنسيين انعزاليين حقدة .
8. الى معلق 9
التكفير المسيحي مستمر - GMT السبت 08 أغسطس 2015 05:10
لننظر الى تكفير الاخر في الارثوذكسية حتى للمسيحي قبل المسلم لانه مختلف مذهبيا عن المسيحيين الارثوذكس التكفير لدى الكنيسة الارثوذكسية الأنبا مرقس يقول المسلم كافر واي مسيحي يعتقد غير ذلك فليس مسيحياً ؟! البابا شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي والكنيسه لا تسمح بالصلاه على المرتد ولا تترحم عليه الأنبا بيشوى يقول الطوائف الأخرى مش داخلين الملكوت او انهم غير مقبولين عند الرب ؟!! ,, ويقول انه سيتوقف عن مهاجمتهم ( لو قالوا احنا مش مسيحيين ) الأنبا بيشوي الأرثوذوكسي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد,, ؟!! ويقول متى ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى ) الأنبا بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قولت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد .. الأنبا بيشوى - الأنبا بيشوى يسخر من متى لأنه يقول أن البروتستانت و الكاثوليك سيدخلون السما و يؤكد أن اللى عايز يدخل السما لازم يبقى أرثوذكسى الأنبا روفائيل : لن يدخل الجنة إلا الأرثوذكس !فقط ؟!! البابا شنودة يحرم تناول القربان من عند الكاثوليك ويقول : بنسمى التناول _حتى عند الكاثوليك_ بيسموها ( الشركه المقدسه ) فلذلك لابد للناس تكون متحده فى الايمان عشان يتناولوا من مذبح واحد قبل كده لا يجوز الأب بولس جورج , لا يجوز زواج الأرثوذكس من الطوائف المسيحيه الأخرى ؟! القمص بولس جورج يكفر الكاثوليك ويقول : لا يجوز التناول عندهم ؟!!
9. لا دليل على الاخوان انهم دعوا
الى خطاب عنف او عمل عنف - GMT السبت 08 أغسطس 2015 06:49
لم يثبت على الاخوان المسلمين استعمال العنف كما استخدمته الانظمة العربية القمعية وكل ما سجل ضدهم اعمال فردية كرد فعل على عنف الدولة وتوقف هذ الامر منذ ما يزيد عن خمسين سنة هات ولو عمل عنف واحد مارسته الجماعة منذ ذلك التاريخ بالعكس لا يزالون بعد قتل خمسة آلاف منهم ومن محازبيهم يقولون سلميتنا أقوى من الرصاص
10. يا كاردينال خوليو خليك في
حالك ما تتدخلش مش شغلك - GMT السبت 08 أغسطس 2015 15:46
نحن نقول للكاردينال خوليو خليك في حالك ولا تتدخل في شئون المسلمين مش شغلك فانه ليس من حق الاقلية الفكرية كاللبراليين والعلمانيين الملاحدة ولا الاقلية الدينية والمذهبية كالمسيحيين ان تقترح على الاكثرية ما يناقض شريعتها. انتم اقلية الاقلية. وغير مسموح لكم بالتصريح بما يناقض احكام الاسلام يتيح لكم الاسلام فقط ان تعيشوا داخل بيوتكم حسب ما تعتقدون داخل حيطان معابدكم اما اذا خرجتم للفضاء العام فليس أمامكم الا الالتزام بالنظام العام لدولة الاسلام والا طبقنا فيكم قانون ستالين الالحادي او قانون الهرطقة المسيحي ههههه -


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي