: آخر تحديث

فسادنا ودور الدين والدولة!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ورثنا الفرار الفرار.. من المسؤولية. فلا نعترف بها، ونكتفي عند وقوع الخطأ بأن نلقي اللوم على الدولة أولا والآخرون من بعد.
الرصيف المكسور هو خطأ الدولة. الطرقات القذرة هي خطأ الدولة. الصيف الحار والشتاء القارس هما ايضا خطأ الدولة.. الكره الذي يكبر في داخلنا والكذب يعيش في دمنا هو أيضا خطأ الدولة. حسن، لنقل ان الدولة مخطئة وبنت ستة وستين.. وأنها وراء كل مصيبة وعثرة.. أين هو دورنا نحن، أم أننا لا تخطئ؟ من الذي كسر الطرقات والقى القاذورات في الشارع وخرق القانون؟
وهل الدولة هي التي علمتنا ان نكذب ونكره وأن.. وأن.. وأن..؟
سيجيب أحدهم قائلا بأن الشعب ما هو إلا مرآة الدولة. حسن.. لماذا لا تكون الدولة هي مرآة الشعب؟
بناء المجتمع الصالح هو بيد الأسرة لا بيد الدولة.
مسؤولية الدولة ان تعلم أبنائنا القراءة والكتابة والعلوم الأخرى. ان تجعل منهم مهندسين وأطباء وعلماء... لكن تربية الأخلاق فيهم، الخير والصدق والأمانة هي مسؤولية البيت. مسؤولية الأم والأب.
عندما نعلم الطفل بأن لا يلقي القاذورات في الشارع فهذه هي التربية والأخلاق. عندما نعلمه احترام القانون فهذه هي التربية والأخلاق. عندما نعلمه ان لا يكذب، فهذه هي التربية والأخلاق. عندما نعلمه ان لا يكره ولا يحقد، فهذه هي التربية والأخلاق.
أخلاقيات الحياة يتعلمها الطفل من أبويه لا من الدولة ولا من كتب الدين. نكذب ونقول إن اخلاقنا هي الإسلام. نسرق ونقول إن اخلاقنا هي الإسلام. لا.. الإسلام هو مثل الدولة أيضا، الأولى تعلمك القراءة والكتابة، والثاني يعلمك خوف الله. والطفل يخاف من أمه وأبيه اكثر مما يخاف الله الذي لا يعرفه،  سواء أكان مسلما او بوذيا. الأخلاق أعظم أثرا من الدين وكتب الدين. ذلك أنها سبقت الأديان في وجودها. والأديان نفسها، استقت قوتها من الأخلاق السابقة لها. وإن أصر أحد بأن الدين وحده هو مصدر الأخلاق، فسأسأله لماذا هي أخلاقياتنا متدنية المستوى ونحن نحمل كل ملائكة السماء على أكتافنا ونضع القرآن فوق رؤوسنا؟. الأخلاق لا ترتبط بالدين. بل بالتربية. نحن نعلم أبنائنا الصلاة. ونجبرهم على الصيام. ونحفظهم القرآن شاؤوا ام أبو. لكننا لا نعلمهم أن الصدق أهم من حفظ القرآن، وأن الأمانة أهم من الصلاة، وأن العفة أهم من الصيام. نؤمن بأن الطفل ان صام وصلى بات صالحا، ولو كذب ونافق. ثم.. وعندما يقع الخطأ لن نقول أننا نحن من أخطأ في التربية بل هي الدولة والجيران، هي الأم أيضا التي أخفقت، وكأن الأب خلق ليكون ثور إنجاب فقط.
اليوم.. واليوم تحديدا.. تملأ الكراهية والحقد فضاءاتنا. فبدل أن نعلم ابنائنا معاني الفضيلة والمحبة، نعلمهم بأن الشيعي كافر. وبأن المسيحي كافر. وبأن كل من يخالفنا الرأي كافر. وقد يفعل الآخرون الشيء ذاته مع أبنائهم. كيف تراه سيكون مستقبل جيل ربيناه على الكره والضغينة؟ ما نفعله الآن.. هو أننا نعلم أبنائنا كيف يتقنون حفر قبورهم بشكل سريع لأن مستقبلهم قد يكون قصيرا ودمويا.
أين هي الأخلاق في ذلك. وأين هو الدين الذي ندعيه. أم هي الدولة ايضا..؟

[email protected]
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 570
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. رقم 29
جابر عمر المراهن - GMT الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 20:39
فعلا كلامك ذكرني---يقتلون ويسفكون الدماء باسم الدفاع عن واحد مستخبيء بالسما--وبعد يريد فتوى هل دم البعوض ينقض الصلاة----هذا هو الدينالتكفيري الهمجي
2. وماذنب الوالدين؟
abdo - GMT الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 21:45
لنسلم أن الأخلاق مسؤولية الوالدين ونسلم أيضا بأن الكراهية والعنف مصدرهما الأبوين ،فلماذا ياأخ هاني ركزت على الدين -كمصدر أساسي- يستمد منه الأبوان تفكيرهما السلبي ويمررانه للأبناء؟ فالكراهية والحسد والنفاق وكل القيم السلبية لاتوجد في الدول الإسلامية فقط ،فحتى الدول اللادينية لاتخلو من سلوكات منحرفة عن مقاصد التربية. أظن، أستاذ هاني ، أنك كأب ، لاتدخر جهداً لتهذيب سلوكات ابنك حتى يكون صالحاً لنفسه ولمجتمعه . أليس كذلك؟ فهذه أمنية كل أب وكل أم سواء كانوا متعلمين أو أميين حتى... من يعلم العنف والكراهية ليس الوالدان فقط وليس الأصحاب فقط وليس الشارع فقط بل كل هؤلاء. فالقيم السلبية لم يخترعها الأبوان ،كما القيم الإيجابية ، لكنها قيم إنسانية ،كونية، تعيش في كنفها كل شعوب المعمور.الفرق يكمن في مرجعيات القيم: والدين ليس هو المرجع الوحيد للقيم ،فهناك علوم إنسانية ، وهناك عادات وتقاليد ،وهناك أساطير وخرافات ... فأنماط التفكير تختلف بين الشعوب ،بل بين مواطني البلد الواحد . الترية لايتحكم فيها الأبوان فقط .فالظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية التي تهيمن على البلد هي التي تحدد أنماط التفكير وأساليب الحياة .وهذه الدولة التي تبرئها ،اليست هي المسؤولة عن السياسة التربوية في الوطن ؟ أليست هي المهووسة بخلق المواطن الصالح الذي لايزعجها؟ أليست هي المسؤولة عن درء المفسدة وجلب المصلحة؟ فمن يسن القوانين ويصدر التشريعات ؟ أليست الدولة؟ الأنظمة العربية هي التي غدت العنف في الوطن العربي وليس الآباء؟ الاستبداد عدو الأخلاق. أية أخلاق لمواطن مهضوم الحقوق؟ الأديان هدفها تخليق الحياة العامة ،والإنسان هو الذي يحرف مقاصد الدين.فالمجتمع الذي تغيب فيه الحرية والعدالة الاجتماعية وثقافة التسامح والعدل وثقافة الحقوق والواجبات لاتنتظر منه إلا السلوكات السلبية.فما ذنب الوالدين إذن؟
3. دواعش المسيحية
ابادت شعوب باكملها - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:39
الغريب ان اكثر الناس تشدقا بالمحبة والسماحة واللطافة هو المسيحيين الذين ارتكبوا ابشع الفظاعات والابادات في تاريخية الانسانية فيما بينهم وضد الاخرين الى درجة اختفاء شعوب باكملها من على وجهة البسيطة كما في العالم الجديد على سبيل المثال والعجيب ان هؤلاء الذين يقطرون محبة كما يدعون يرون ان قتل الاخر اذا لم يقبل المسيح مبرر حتى يخلصه يسوع كما يقولون ؟!
4. في الصميم
شيماء - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:43
أتساءل بل أكاد أجن لماذا ينتشر الظلم والرشوة والنصب والاحتيال في بلاد المسلمين ؟ لماذا لا يحدث هذا في بلاد من يسمون بالكفار ؟ مافائدة ان نصيح بأعلى صوتنا اننا خير أمة وسوء التصرف والإجرام والتخلف يجري في ذواتنا ...؟!
5. الواقع يكذب الكنسي
واخوه في الدين الملحد - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:48
على خلاف ما يروجه التيار الانعزالي والشعوبي في ايلاف من المعلقين فان الواقع يكذبهم حول ما يتهمون به الاسلام والمسلمين فمجرد وجود ملاييين غير المسلمين ووجود الاف الكنايس والمعابد يرد عليهم ويرد على اتهاماتهم انظروا في التاريخ عندما حكمناهم وانظروا الى تاريخهم لما حكموا المسلمين او غير المسلمين في القارات الخمس وراجعوا تاريخهم الهمجي الدموي المستمر الى الان .
6. المسيحيون ابشع من الدواعش
اين سكان الشام الاصليين ؟ - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:51
.المسيحيون ابشع من الدواعشاين سكان الشام الاصليين -ألحقيقة التاريخية تقول ان اتباع المسيحية الذين يقرؤن الكتاب المقدس وينفذون نصوصه أبادوا الوثنيين من السكان الاصليين للشام او ارغموهم على المسيحية وقضوا على ثقافتهم وحولوا معابدهم الى كنائس فهم اسوأ من الدواعش بمراحل وان ممارسات الدواعش لعب اطفال بالنسبة لممارسات المسيحيين ضد الانسانية في المشرق او العالم الجديد او بينهم كمسيحيين ان المسيحية هي ديانة الهمجية التي ضارعت الوثنية في بشاعتها بل ان كل ممارسات المسيحية الدموية مستمدة من الوثنية
7. داعش او كتابكم المقدس 1
................ - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:52
كيف تقرأون فى كتابكم (ملعون من يمنع سيف من الدم )؟ كيف تقرأون (أقتلوا للهلاك ) وكيف تقرأون (والحوامل تُشق) ؟ كيف تقرأون (اقتلوا طفلا او امراة او حتى البقر والغنم والحمار) ؟ وتقرأون كل هذا بأمر الرب، وكما امر الرب ويتكرر هذا فى اكثر من 100 موضع فى كتابكم ومثله الكثير من الظلم والسلب والنهب بأمر الرب قرابة 46 مرة ثم من 399 موضع كذلك ، يحبذ العنف والارهاب تستنبط الكنيسة فى نهاية المطاف لأتباعها و تبشرنا بـ (يسوع بيحبك ومات عشانك )
8. داعش او كتابكم المقدس 2
........... - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:54
نقرأ من سفر التثنية إصحاح 20 : 10 وَحِينَ تَتَقَدَّمُونَ لِمُحَارَبَةِ مَدِينَةٍ فَادْعُوهَا لِلصُّلْحِ أَوَّلاً. 11 فَإِنْ أَجَابَتْكُمْ إِلَى الصُّلْحِ وَاسْتَسْلَمَتْ لَكُمْ، فَكُلُّ الشَّعْبِ السَّاكِنِ فِيهَا يُصْبِحُ عَبِيداً لَكُمْ. 12 وَإِنْ أَبَتِ الصُّلْحَ وَحَارَبَتْكُمْ فَحَاصِرُوهَا 13 فَإِذَا أَسْقَطَهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ فِي أَيْدِيكُمْ، فَاقْتُلُوا جَمِيعَ ذُكُورِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. 14 وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالْبَهَائِمُ، وَكُلُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ أَسْلاَبٍ، فَاغْنَمُوهَا لأَنْفُسِكُمْ، وَتَمَتَّعُوا بِغَنَائِمِ أَعْدَائِكُمُ الَّتِي وَهَبَهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ. 15 هَكَذَا تَفْعَلُونَ بِكُلِّ الْمُدُنِ النَّائِيَةِ عَنْكُمُ الَّتِي لَيْسَتْ مِنْ مُدُنِ الأُمَمِ الْقَاطِنَةِ هُنَا. 16 أَمَّا مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، 17 بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا ، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ، 18 لِكَيِ لاَ يُعَلِّمُوكُمْ رَجَاسَاتِهِمِ الَّتِي مَارَسُوهَا فِي عِبَادَةِ آلِهَتِهِمْ، فَتَغْوُوا وَرَاءَهُمْ وَتُخْطِئُوا إِلَى الرَّبِّ إِلَهِكُمْ. و لنا أن نسأل الزملاء المسيحيين الذين لا يكفون عن التحدث عن داعش و الغمز و اللمز فى الإسلام العظيم هل داعش عندما تدخل قرية لا تبقي فيها نسمة حية ؟ هل داعش عندما تدخل قرية تبيد جميع البشر الموجودين فيها كما يأمر كتابكم المقدس الذى يحتوى على هذه النصوص التى تأمر بالإبادة الشاملة و أنتم لا تجدون فى هذا غضاضة و تعتبرونه وحى الله ؟ ما لكم كيف تحكمون ؟ -
9. داعش او كتابكم المقدس 3
............ - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:55
صموئيل الأول إصحاح 15 3 فَالآنَ، اذْهَبْ وَحارِبْ عَمالِيقَ. اقْضِ عَلَيهِمْ قَضاءً تامّاً، هُمْ وَكُلِّ ما لَهُمْ. لا تُشْفِقْ عَلَيهِم. اقْتُلْ جَمِيعَ الرِّجالِ وَالنِّساءِ وَالأطفالِ وَالرُّضَّعِ، وَاقتُلْ ثِيرانَهُمْ وَغَنَمَهُمْ وَجِمالَهُمْ وَحَمِيرَهُمْ نقرأ من سفر حزقيال إصحاح 9 : 5 ثُمَّ سَمِعْتُهُ يَتَكَلَّمُ إلَى الآخَرِينَ وَيَقولُ: «جُولُوا فِي المَدِينَةِ وَراءَ اللّابِسِ الكِتّانِ، وَاضرِبُوا الَّذِينَ لَمْ تُوضَعْ عَلامَةٌ عَلَى جِباهِهِمْ. لا تَرحَمُوا وَلا تَتَرَأَّفُوا. 6 اقْتُلُوا الشُّيُوخَ وَالشَّبابَ وَالبَناتِ وَالأطفالَ وَالنِّساءَ، وَلَكِنْ لا تَلمِسُوا كُلَّ مَنْ يَحمِلُ العَلامَةَ عَلَى جَبهَتِهِ. وَابدَأُوا هُنا، مِنْ هَيكَلِي.» فَبَدَأُوا بِالشُّيُوخِ الَّذِينَ كانُوا أمامَ الهَيكَلِ. 7 ثُمَّ قالَ اللهُ لَهُمْ: «نَجِّسُوا هَيكَلِي بِأنْ تَملأوا السّاحاتِ بِالجُثَثِ. اخرُجُوا!» فَخَرَجُوا إلَى المَدِينَةِ وَقَتَلُوا النّاسَ الَّذِينَ فِي المَدِينَةِ.
10. داعش او كتابكم المقدس 4
............. - GMT الأربعاء 28 أكتوبر 2015 02:56
مما يتردد عن داعش دائما إعدامها الناس لأيسر الأسباب كإعدام طبيبة لأنها عالجت رجال فليكن لنذهب للكتاب المقدس و نرى أسباب القتل من يعمل يوم السبت يقتل !!! نقرأ من سفر العدد 15 32 وَفِي أَثْنَاءِ إِقَامَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الصَّحْرَاءِ، وَجَدُوا رَجُلاً يَجْمَعُ حَطَباً فِي يَوْمِ السَّبْتِ، 33 فَاقْتَادُوهُ إِلَى مُوسَى وَهَرُونَ وَبَقِيَّةِ الْجَمَاعَةِ، 34 وَزَجُّوهُ فِي السِّجْنِ لأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ وَاضِحاً بَعْدُ مَا يَتَوَجَّبُ عَلَيْهِمْ أَنْ يَفْعَلُوا بِهِ. 35 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «لِتَرْجُمْهُ الْجَمَاعَةُ كُلُّهَا بِالْحِجَارَةِ خَارِجَ الْمُخَيَّمِ، لأَنَّ عِقَابَهُ الْقَتْلُ حَتْماً». 36 فَأَخَذَهُ الشَّعْبُ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ وَرَجَمُوهُ بِالْحِجَارَةِ حَتَّى مَاتَ، كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى. غير المختون يتم قتله !!! - تكوين 17: 14 وَأَمَّا الذَّكَرُ الأَغْلَفُ الَّذِي لاَ يُخْتَنُ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا. إِنَّهُ قَدْ نَكَثَ عَهْدِي». و كاد الرب أن يقتل موسي عليه السلام لأن ابنه لم يختن نقرأ من الخروج 4 24 وَفِي أَثْنَاءِ الطَّرِيقِ، بِالقُرْبِ مِنْ خَانٍ، الْتَقَاهُ الرَّبُّ وَهَمَّ أَنْ يَقْتُلَهُ.25 فَأَخَذَتْ صَفُّورَةُ صَوَّانَةً وَقَطَعَتْ قُلْفَةَ ابْنِهَا وَمَسَّتْ بِهَا قَدَمَيْ مُوسَى قَائِلَةً: «حَقّاً إِنَّكَ عَرِيسُ دَمٍ لِي». 26 فَعَفَا الرَّبُّ عَنْهُ. حِينَئِذٍ قَالَتْ: «عَرِيسُ دَمٍ مِنْ أَجْلِ الْخِتَانِ». 27 وَقَالَ الرَّبُّ لِهَرُونَ: «اذْهَبْ إِلَى الصَّحْرَاءِ لاِسْتِقْبَالِ مُوسَى» فَمَضَى وَالْتَقَاهُ عِنْدَ جَبَلِ الرَّبِّ وَقَبَّلَهُ و أعجب من هذا مقتل و ضرب خمسين ألفا لأنهم نظروا إلى تابوت العهد !!! "وضرب أهل بيتشمس لأنهم نظروا تابوت الله. وضرب من الشعب خمسين ألف رجل وسبعين رجلًا فناح الشعب لأن الرب ضرب الشعب ضربة عظيمة" (1صم 6: 9)


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي