: آخر تحديث

هل سمت الآديان بالكود الأخلاقي؟

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 

منذ البدء قبل نزول الوصايا العشر كان لدى البشر كود أخلاقي يجمعهم، فأجدادنا الفراعنة العظماء كانوا يؤمنون بالحساب بعد الموت وأن الروح تتعرض بعد الموت لمحاكمة تتناول ما أتاه الميت في دنياه من حسنات وسيئات، فيُجازى المُحسن على إحسانه، ويعاقب المسيء.

الوصايا العشر سلمت مكتوبة لموسي النبي كانت هي الكود الأخلاقي الذي بها تعامل أجدادنا العظماء واعترف بها الموتى أمام الإله بعد الموت وتضمنت تلك الاعترافات أمام الأرباب الآتي:

 1 – أعترف أن الإله الواحد هو رب الأرباب وإله الآلهة (في إشارة مباشرة إلى آمون).

2 – لقد مجدت الإله الذي لا يمكن تمثيله في صورة أو تصويره في حجارة منحوتة.

3 – أنا لم أجدّف ولم أخطئ في حق الآلهة أو يخرج من فمي قول يغضبه.

4 – لقد تعبدت للإله في المعبد المقدس كما كان يقول الكهنة.

5 – أنا لم أتعامل بسوء مع أهلي طوال حياتي كلها.

6 – أنا لم أقتل إنسان طوال حياتي سواء أكان رجل أو امرأة.

7 – أنا لم أزن، ولم أضاجع امرأة أخرى غير زوجتي.

8 – أنا لم أسرق ولم آخذ ما ليس لي ولم أرتكب عنفا.

9 – أنا لم أكذب ولم أطلق لساني بالباطل على رجل آخر ولم أطلع على دخائل أحد لأسبب له أية أذى.

10 – أنا لم أعتد على أرض رجل آخر ولم أعتد على أرض محروثة ولم أزد ثروتي إلا بالأشياء التي كانت ملكاً لي لا لغيري...

وبعد نزول الأديان ومن المنطقي أن تسموا أخلاق وسلوك البشر بالكود الأخلاقي ويتحد العالم في تناغم بكود أخلاقي مصدره الواحد الأحد... ولكن هيهات!! لقد استطاع البشر بنزعات سادية ونرجسية تشويه الكود الأخلاقي واستطاع لصوص الاديان السطو على نفوس وعقول الملايين وتسطير كود لا أخلاقي ولا إنساني ليحطم الإنسان نفسه بنفسه!!

فأصبح الذبح والنحر في سبيل الله عملا محموداً!! بل أصبحت السرقة حلال مباح !!طالما كانت السرقة للمخالف وقادت النرجسية الدينية البشر إلى استحلال واغتصاب نساء الآخر وشرفهم تحت بند: (كله في سبيل رفعة الدين)..!!

صاحب ذلك تقنين عمليات اغتصاب وبيع النساء "سبايا" ليشوهوا بذلك الكود الأخلاقي الذي من المفترض أن يسموا بالإنسان بعد نزول الأديان ولكن للأسف تحول الإنسان عن إنسانيته ليفوق أبشع الحيوانات افتراسا.

ومن العجيب أنك اليوم تسمع عبارات يرددها مشوهى الاديان لا تتطابق مع صفات الله المحب، خالق البشر، الذي يرسل المطر للأبرار والأشرار، ويشرق شمسه على الجميع بلا تمييز، فتسمع صوت ينادي (أكرهك في الله!! ولا تودوهم!!) ثم يغتابون إيمان الآخر تحت كلمة كفار... مغتصبين حق الله!! الذى له الحساب وحده.

ومن الغريب مع ضياع الكود الأخلاقي لدى الملايين من البشر ادى ذلك الى ظهور جماعات تتنافس فيما بينها فى السادية والارهاب واعمال الذبح والنحر، ففي الواقع العملي ظهرت جماعة الأخوان المسلمين والتي خرج من عباءتها جميع المنظمات الإرهابية في العالم كالقاعدة التي قتلت عام 2001 ثلاثة الآف من الأبرياء ثم تطورت إلى أن خرج الزرقاوي ثم أبو بكر البغدادي صاحب عمليات الذبح والنحر باسم الدين.

ووسط هذا السواد ووسط من يشوهون الدين تجد هناك العديد من البشر مازالوا يحملون الكود الأخلاقي، ويسموا بدينهم من خلال أفعالهم، ينشرون الحب والود بين البشر.. ليحرقوا بأعمالهم التعصب المقيت ويصفعون كل سادي إرهابي اعتقد أنه متحدث باسم الله.

 أخيراً: إن كان العالم يحتاج إلى فهم العلاقة بين الإنسان وخالقه فمنطقتنا هي الأكثر احتياجا لذلك، قيل أن الأنبياء نزلوا في تلك المنطقة للإصلاح ترى هل أصلحوا أم أن سادية شعوب المنطقة جعلتهم يصنعون أديانهم بأفكارهم؟!!

 

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 112
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المرأة الارثوذوكسية في
ظل انعدام الكود الاخلاقي - GMT السبت 16 يناير 2016 07:42
المرأة الارثوذوكسية «لم يتخيلوا أنهم يحكمون على آلاف النساء بالنفى، نحن نحمل مسؤولية أطفالنا بمفردنا، والكنيسة تأتى على الجانب الأضعف، ولا تقول للرجل اصرف على أولادك»، هكذا لخصت سيرين، وهو اسم مستعار، معاناة أغلب النساء اللاتى لديهن مشكلات خاصة بالطلاق أمام المجلس الإكليريكى بالكنيسة الأرثوذكسية. سيرين بدأت رحلة البحث عن حل لإنهاء معاناتها فى علاقة زواج لم تكن سعيدة فيها بالمرة، منذ أن كانت فى الثلاثين من عمرها، وبعد مرور 10 سنوات ما زالت المشكلة عالقة، وتقول «الانفصال قرار صعب، ترفضه الكنيسة والبيت»، وتضيف «عندما ذهبت للشكوى للكنيسة كان رد الأب الكاهن: اخزى الشيطان.. صلى وصومى».وتضيف «الكنيسة تطلب منى الاحتمال، ولم تسألنى معاكى تأكلى عيالك اللى جوزك رماهم! ولم تسألنى كيف أسدد احتياجاتى، ولم تسأل عن حالتى النفسية، وكيف أواجه ضغوط المجتمع علىّ». ما تعانيه سيرين ومن لديهم مشكلات مثلها، وصل إلى حد الانفجار فى العظة الأسبوعية الأخيرة لبابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية الأنبا تواضروس الثانى، عندما صرخ مجموعة من أصحاب مشكلات «الأحوال الشخصية»، قبيل إلقاء كلمته ليغادر العظة مسرعًا عائدًا للمقر البابوى. فإن أصحاب المشكلات المعلقة منذ سنوات لم تعد لديهم القدرة على الانتظار. سيرين توضح أنه خلال رحلة بحثها عن الانفصال، تعرفت إلى سيدات أخريات، وصارت فى دائرة معارفها نحو 50 سيدة، وتضيف «كل منهن لديها مشكلة وحكاية تسجل فى كتب»، وتشير إلى أنها ذهبت مع إحدى صديقاتها لتفتح ملفا فى المجلس الإكليريكى، الخطوة الطبيعية لمن يرد الانفصال عند الكنيسة، وتضيف «لكن ذهبنا أكثر من مرة، ولم نجد المسؤول عن فتح الملف». وتشير إلى أن «فترة الانتظار الطويلة للكنيسة جعلتنى أتساءل: لماذا أحتاج إلى طلاق الكنيسة؟ لأن أساس الزواج هو العهد والطرف الآخر كسر العهد»، وتشير إلى أن الحل هو ورقة تغيير الملة، أى أن أتحوّل من الأرثوذكسية إلى طائفة أخرى مسيحية، للحصول على الطلاق من المحكمة. وتقول إن تغيير الملة صار صعبًا، وأمام صعوبة تغيير الملة سعت فى قضية «الانسلاخ عن الكنيسة الأرثوذكسية»، قضية رفعها أصحاب المشكلات أمام المحاكم بسبب صعوبة تغيير الملة، حتى يتم تطبيق الشريعة الإسلامية عليهم بعد ترك الأرثوذكسية، ويحصلون على طلاق من المحكمة، وتشير إلى أنها عانت مع 4 محامين، ولم تحصل على شىء. ، ولا يجوز لأ
2. انتقائية
فول - GMT السبت 16 يناير 2016 07:43
قال تعالى: "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين". آية محكمة نسيتها او تناسيتها! الم يقل نقادك منذ شهور ان النص الذي تنتقيه هدفه دفع الضرر المحتمل عن المسلمين.
3. النكاح ا
ظل انتفاء الكود الاخلاقي - GMT السبت 16 يناير 2016 07:46
تسبب مفردة النكاح للكنسيين حالة الهياج الهستيري الصرعي مع انها مفردة عادية جدا تعني الزواج ولا تعني العملية الجنسية ولانهم اعاجم من جذور رومانية ويونانية وغير ذلك لا يعرفون ان العملية الجنسية اسمها الجماع وهي مصطلحات لاشيء فيها ما دامت تتم بشكل شرعي وليس كما تصور لهم اذهانهم
4. تصويت على السؤال
غسان - GMT السبت 16 يناير 2016 07:49
اذا كان الكود الأخلاقي "السامي" خلافياً، لم لا نعمل تصويت ديمقراطي حر؟ طبعاً بشرط المصداقية! بهذا يزول الخلاف وتسير الامة على طريق الاستقرار والازدهار.
5. للأرثوذوكس
كود اخلاقي نقول - GMT السبت 16 يناير 2016 07:56
اذا تطلقت المرأة من زوجها صارت حرة تعود اليه او لا تعود بإختيارها ، فأين حرية الطلاق والاختيار في عقيدتكم يا كنسيين ارثوذوكس حقدة وهل ارغام المرأة على العيش مع من تكره تكريم لها او اهانة ؟! وفي الغالب المرأة المطلقة ثلاثا لا تعود الى زوجها ، الاّ تلك الزيجات القائمة على المصلحة وفي كل الأحوال زواج المحلل باطل لانه مؤقت وممارسه ملعون ومتخذه حرفة يُعاقب . والرجل الحر الكريم والمرأة الحرة الكريمة لا يقبلون بالمحلل
6. رداً على
من الارثوذوكس بالمهجر - GMT السبت 16 يناير 2016 09:25
لا يوجد ما يدل على ان الاخوان المسلمين مارسوا عنفاً منذ ستين سنة يا الارثوذوكس في مصر وفي المهجر ولا علاقة لهم بالعنف الحالي الذي هو ارهاب مصنوع بين الغرب الانظمة الديكتاتورية في المشرق الاٍرهاب الحقيقي في تاريخ ارثوذوكسيتكم ومسيحيتكم وعلمانيتكم وألحادكم .
7. السيد فول
مسلم - GMT السبت 16 يناير 2016 11:18
في تعليقك الاول:لكن أصحاب الدين الأعلى يسيرون عكس الفطرة السليمة وعكس الضمير الانسانى ولاضفاء الشرعية الى تلك التصرفات الهمجية ينسبونها الى اللة حتى لا يقدر أحد على الاعتراض .كيف واين ومن نسبها لله؟ - المؤمن يقتل ويفجر نفسة فى الأخرين ويقول فى سبيل اللة ...ويغتصب وينهب ويسلب ويقول من أجل رفعة دين اللة . ما هي التصرفات الهمجية التي ننسبها الى الله؟المسلم والمسيحي واليهودي والملحد يقتلون,اقرا التاريخ جيدا لتعرف من هم القتلة.كذلك الاغتصاب والسلب والنهب هي امور مشتركة بين البشر كلهم,اما ان تقول ان بعضنا يفعلها لاجل رفعة دين الله فهذا زعم باطل لان الله بريء من كل تلك الافعال الخسيسة وسيحاسب اهلها عليها.الزواج باربعة يرتبط باسباب معروفة كعقم الزوجة الاولى او نشوزها او الحاجة لتكثير النسل او غيرها,وفي عالمنا اليوم من النادر الزواج باكثر من واحدة,ملك اليمين يعمل بها الشيعة فقط,..وفي تعليقك رقم 6 فنقول:نعم ادم اول الانبياء ومن الطبيعي ان يكون كذلك لان الله خلقه من اجل اعمار الارض وهذا لا يتم الا بتطبيق شرع الله,اما صفات النبي فهي :حسن الخلق,الامانة,العدل,الرحمة وغيرها من الصفات الانسانية الاصيلة,الاديان جاءت بنفس الوصايا لان الله وحده هو مصدرها ولكن بعض البشر حرفوها كما فعل ذلك اتباع موسى وعيسى,اما المحبة والسلام فلا تقتصر على المسيحية,بل ان ايات لا حصر لها في القران تدعو لذلك,تعدد الزوجات ليست نقيصة طالما ان لها اسباب تبررها,الطلاق لا يقتصر على الزنى بل له اسباب عديدة اضافة الى انه ابغض الحلال عند الله,زوجان استحالت ان تستمر علاقتهما الزوجية فما الحل؟الله امر المسلمين بنشر دينه وان لا يقاتلوا الا من اعتدى عليهم او منعهم من نشر الرسالة,وكل اية نزلت في القتال لها ظروفها ومبرراتها:وقاتلوا الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين,اما ان الشرائع الانسانية ارقى من الدين الاعلى,فانت تضع شرع الانسان في مرتبة ارقى من شرع من خلق الانسان !!! وفي تعليقك 14:نعم الاسلام ارتقى بالكود الاخلاقي تماما والايات في هذا الصدد عديدة فاقراها اذا سمحت,الحروب والنزاعات جزء اصيل من الطبيعة البشرية ولا فرق ان كانت لاسباب دينية او سياسية او غيرها,ام انك نسيت الحروب الصليبية؟داعش ليست من الاسلام في شيء بل هي حركة متطرفة لها العديد من اخواتها لديكم انتم ايضا,كما انها لا تمثل واحد بالالف من الم
8. - 1
مواطن عربي - GMT السبت 16 يناير 2016 11:58
... سقط الكاتب في تضارب واضح فهو تارة مع النبي موسى ووصاياه العشر وتارة أخرى مع عدو موسى الذين سماهم "أجدادنا الفراعنة العظماء" ... وتارة يقول "الإله الواحد" وينقض مقولته في نفس السطر ويعدد الآلهة ويقول "رب الأرباب وإله الآلهة" و "حق الآلهة" ... وتدعي بعد ذلك أنك مؤمن بالله الواحد الأحد ... تعصي الإله وأنت تدعي حبه ... هذا محال في القياس بديع ... لو كان حبك صادقا لأطعته ... إن المحب لمن يحب مطيع ...
9. - 2
مواطن عربي - GMT السبت 16 يناير 2016 12:21
تفخر الدول الكبرى أن ترسانتها العسكرية تحوي أسرع المقاتلات النفاثة والمدرعات المنيعة والقنابل الذكية الدقيقة والصواريخ الفتاكة ... تتباهى أمريكا أن أسطولا بحريا واحدا عندها (وهو الأسطول السادس في البحر المتوسط) له قوة نيران تبز القوة النارية لمجموع الأسطول الروسي كله ... لا يفهم الكاتب أن القوة القتالية والاستعداد العسكري هو ركيزة أساسية في في عز الأمم ومناعتهم ... يتوهم الكاتب أن الدين يحرم العسكرية والقتال في سبيل الله ... ذلك لأن الدين عنده هو ما شوهه بولس بعدما حرف في رسالة المسيح عليه السلام ...
10. تفاهة مقطرة - 3
مواطن عربي - GMT السبت 16 يناير 2016 12:35
ما جاء المسيح عليه السلام لينقض شريعة موسى مثلما نقضها بولس والضالون من بعده ... صور هؤلاء الإله رجلا بلحية بيضاء يجلس على سحابة يدلدل رجليه ويعتمر طرطورا ينثر الهدايا على كل البشر يسمونه أبانا السماوي وخرقوا له زوجا وابنا تشبها بعقيدة الوثنيين من الرومان والإغريق من قبلهم ... اسمع الحق ولو لمرة واحدة ... ليس كل القتل محرما ... من قتل يقتل صيانة لأنفس بريئة يقتلها القاتل إن لم يقتل وزجرا لمن تحدثه نفسه أن يقتل بريئا ... القتل حدا هو أصل في شريعة موسى وعيسى الذي جاء مكملا لا ناقضا ... جاء في الأثر أن شر الناس من قتل نبيا أو قتله نبي ... أيها الكاتب إن كنت لا تعلم فإن نبي الله موسى صاحب الوصايا العشر قتل رجلا ظالما من شر الناس الذين قلت أنت فيهم " أجدادنا الفراعنة العظماء"... قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ ... وإن كنت لا تعلم فإن نبي الله داوود قتل رجلا جبارا من شر الناس ... فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّـهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّـهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّـهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَـٰكِنَّ اللَّـهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ ... أيها الكاتب أرجو أن تفقه ولو مرة ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي