: آخر تحديث

المرأة لم تخلق من ضلع الرجل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

‏لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم ثم دارت مراحل خلق الإنسان كما فسر في آيات القران، وكلمة إنسان لا تعني جمع مذكر آدام ولا تعني استثناء الإناث منها فهي عامة للجنسين ولم يكرم الله مخلوقاته إلا الكائن الحي الإنسان فنجد نتوءات تفسيرية بأن حواء خلقت من ضلع آدام حتى اصبحت مثار جدل ومعركة نقاش على طاولتهما "هي من ضلعه و هو يخرج من بطن أنثى فكيف نصل إلى حل المعادلة"!

‏كيف للمرأة أن تضع من بطنها الرجل وهي مخلوقة منه هل هو علم متوارث وحسب دراسات علمية أكدت ذلك؟! قد نجد صاحب الضلع يحن إلى المخلوق منه أحياناً ولكن لن يتوقف الجدل في سد بعض الدراسات والتجارب التي أشغلت المسلمين وجعلتهم يتفكرون بهذا المخلوق.

 إن الله لم يكرم ذكر الحيوان عن إناثه فكلهم حيوانات بهائم وآدم وحواء كلاهما "إنسان" خلق من طين فهل الرجال مكرمين عن النساء البهائم في نظر البعض ليردد وانتم بكرامة "حرمة " لماذا كل التدنيس والإستحقار لهذا الكائن.

‏إن قصة احتقار المرأة عند كل ذكور العالم طبيعي ومتوارث في تحقير كيفية خلق الله لها وتذليلها وأنها تعود إليه والدليل في حديثهم أن المرأة خلقت من ضلعه وهي التي حملته في أحشائها ونام في بطنها وتغذى حتى خرج وتربى على يدها ثم طغى وصار يردد: أنتي مخلوقه من ضلعي!! إنها شبهات وكيف للشبهة أن تنفى من عقل دُرس من علماء ووعاظ متخصصون في قمع المرأة حتى تخشاه، الغرب منشغلة في الاكتشافات والصناعات وهؤلاء أشقاؤنا الذين اشقونا مفكرين في تشريح المرأة حياتها لبسها حركاتها حتى في عينيها ألصقوا عليها فتاوى تكفيرية.

‏ إن المرأة والرجل هما عينان في الجسد فهل تستطيع أن تفرق بين عينيك اليمنى عن اليسرى فخلقت الرب لم تكن بها تفرقة، وليس أحد وصي على أحد فالمرأة البالغة حرة نفسها كما هو الذكر حر نفسه يرقص بحركات بهلوانية كالقرد أمام انثى ويقول لها أنتي قاصر فهل هذه ضريبة " أنها خلقت من ضلعه " كي تصبح مستعبدة وهو وليها وسيدها؟

‏اضطهاد وحرب الرجل مع المرأة يطول ويتسلسل في حياتنا اليومية إلى هذه اللحظة فكأن الذكر منزهه والإناث مخصصات ولن تنتهي هذه الحرب في تفضيل خلقهم وادعاء الرجولة عن وانتم بكرامة "هي" فضمير المرأة يبكي بصمت ولا يصدق إن كانت صدرت من فيهِ الذكور فعلماؤنا؛وبالأخص "المطاوعة الجدد" عباقرة جداً جداً في قمع المرأة حتى تكون مستثناة من الإنسان وقبل أن أضع النقطة أذكركم بتلك الدورة التي أقيمت لأجل إجاباتهم الهائبة والتي كانوا يتساءلون فيها هل المرأة "إنسان".

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 43
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. جمانة (نورا)
روحي ربي عيالك - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 15:23
انت مثيرة للشفقة
2. الواد الشماس جرجس بيسأل
عن وضع الانثى بالمسيحية - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 15:39
الواد الشماس جرجس بيسأل ابوه الراهب برسوم عن وضعية المرأة المسيحية في المشرق فيؤكد له برسوم انالأنثى تولد في المسيحية مجللة بعار الخطية الاولى وهيه لِسَّه لحمه حمرا لم ترتكب خطية بعد ؟! وينظر اليها انها دنسة نجسة سبب شقاء الانسانية بلا عقل وبربع روح ومخلوق غير كامل الأهلية والإنسانية وشيطان مريد ؟! لا تتطلق مهما كان زوجها سكيراً عنيناً شاذاً ديوثاً يضربها بخيلاً ذَا رائحة عفنة مخبولاً او معتوهاً لا تتطلق الا ان تزني ويقر هو بزناها اما اذا طلع قفا فستستمر معاناتها وان بفرض انها ُطلقت لن يتزوجها احد ؟! مسلط عليها الحرمان الكنسي ان لم تستجب لرغبات القسس والرهبان وانها تحت وصاية الكنيسة فهي لا تستطيع تبديل مذهبها الديني ولا اعتناق ما سوى المسيحية ولا يحق لها الزواج ممن ترغب خلاف مذهبها ولا يحق لها الطلاق الا ان تزني ويقر زوجها بزناها والمرأة في المسيحية تفقد شخصيتها الاعتبارية بعد الزواج تفقد لقب اسرتها وتحمل لقب أسرة زوجها وتصبح عبدة عند ام زوجها وأسرته وهي تبع لزوجها وليس لها ذمة مالية مستقله وليس لها حقوق ولا حاجه خالص وهي تحت وصاية اسرتها فلا تتزوج من تريد وفي وصاية زوجها بعد ان تتزوج وهو الوصي عليها في كل أمورها يا ابني جرجس اللي بيهاجموا وضعية المرأة في الاسلام أليس من باب أولى ان يصلحوا احوالهم ويطالبوا برفع وصاية الكنيسة على رعاياها والأب والأخ على بناته واخواته مش كده ولا ايه يا واد يا عبيط يا جرجس ؟!
3. الواد الشماس جرجس عن
ظاهرة التعري بالكنايس - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 15:50
الواد جرجس الشماس بيسأل ابوه الراهب برسوم عن ظاهرة التعري في الكنايس فيرد الراهب وهو ايه اللي اوقعني في الخطية وملأ قلايتي بالنسوان الا التعري
4. مقولات المدعو فول
وتعليقاته السخيفة - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 15:56
يمكن دحض مقولات "فول" اليومية والازدرائية من عدة زوايا. بداية، فان على فول ان يثبت ادعاءاته بأدلة مقنعة، تجريبية وغيرها، بدلاً من الاكتفاء بالتشكيك والازدراء، لأن البينة على من ادعى شيئاً يتناقض مع الحكمة السائدة. لا يكفي التشكيك و الادعاء بتاتاً من قبل المدعو فول، وعليه ان يقدم الدليل المتوازن وباسلوب غير ازدرائي على كل طروحاته الشاذة والانتقائية. ثانياً، المدعو "فول" دوما يستند الى الواقع المرير للاسرة وللامة العربية، لكن الكل يجمع على ذلك، ولا جديد في هذا الطرح بتاتاً!. المهم والاهم هو تقديم تفسير لهذا الخلل. وهذا التفسير المقنع يجب ان يأخذ بالاعتبار 800 عام من العصر الذهبي للاسلام قبل حتى التفكير في طرح هذا التفسير. ويجب أيضاً ان يأخذ بالاعتبار تجربة الدول الآسيوية المسلمة مثل ماليزيا وتركيا وأندونيسيا. وغير ذلك فهو نوع من التفكير المستند الى الرغبة غير المقنع بتاتاً في كل الأحوال. ثالثاً، خطاب المدعو "فول" هو خطاب سلبي وازدرائي من الدرجة الاولى، وهو اذا اراد ان يقنع العرب والمسلمين على انه لا يحمل حقداً دفيناً ومتأصلاً تجاههم، عليه ان يقدم الحلول العملية لهذا الواقع المرير غير التخلي عن اللغة والتاريخ والدين والثقافة، بل يجب ان تتسم هذه الحلول باخذ "الظروف الأولية" للأمة بعين الاعتبار كمدخل لامكانية التطبيق بدلاً من المقترحات الطوباوية الحالمة. لا يكفي النقد، فاي تطبيق بشري يمكن نقده باللغة البشرية، الأهم هو تقديم البديل الديمقراطي والقابل للتنفيذ.
5. اسرة فول
المثالية - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 16:27
في المجال الأسري تعاني الدول العلمانية المعاصرة من مشاكل الطلاق، العنوسة (العزوبية) والهجران الزوجي والأمراض الجنسية وآخرها الإيدز ، والبغاء والشذوذ الجنسي والاجهاض، والاغتصاب والخيانة الزوجية والأطفال غير الشرعيين والعنف الأسري وزنا المحارم والتحرشات بالمرأة العاملة في سوق العمل وغيرها.
6. يا جمانه ربي عيالك
نورا - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 18:20
نحن الآن نطالب بحقوق المرأة ما بعد الطلاق او نصرتها من الرجل الخوان في مقال آخر للكاتبه مريم متا ...وان كانت هي من ضلع الرجل او جزء منه فهو أبن بطنها في الأساس فليس هذه القضية وليست هذه معاناة ...فها هو رجل يقول للمعلقه الواقعيه المحترمه جمانه ( ربي عيالك..غير مسلم او ملحد ). نظرة الرجل الدونية أيا كان دينه فهو ينظر للمرأة انها مصنع تفريخ ..لن يرتدع الرجل ويرتقي مع سيدته وأمه وأخته وزوجته وابنته الا اذا انتصرت المرأة لنفسها بشخصيتها وان تقنع نفسها ان ضَل حيطه بكرامه افضل من ذاك الرجل (ربي عيالك )..فالاسلام يقول أمك ثم أمك ثم أمك ثم ابيك اي الرجل في الآخر ومقدمة المرأة عليه ...وليس حرام ان يغير بنود الزواج بالاتفاق قبل عقده بأن ينفصلوا بالمناصفة وهذا رأي خوليو وقد أيدته سابقا ولن يكون الا بمساندة الدوله ..فوضع المرأة ليس إسلامي بحت وانما يختلط به تقاليد وعادات وعقل ذكور متسلط..نحن لسنا ضد الرجال ولكن نصرة للمرأة التي لا احد يعلم عنها وهي صابره تبكي اطفالها وهي بين مخالب رجل ظالم او خَوَّان والساحه مليئة بالقصص والمشاهد .
7. لقد اوجعتهم يافول
ربنا ميحرمناش منك - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 19:28
لقد اوجعتهم لقد اوجعتهم لقد اوجعتهم ياصديقي ، لقد افقدتهم صوابهم ، تعليقاتك رووعة رووعة رووعـــــــــــــــــة وغاية في الابداع! استمر وليباركك الـرب
8. على من تضحك يا هذا ؟!
قارئ - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 19:39
صحيح القارئ ذكي ويستطيع ان يميز بين الدلائل الموثقة من القران والسنة وبين الثرثرة اللامجدية . المرأة في الاسلام غير موجودة اصلا
9. من الضلع أو من غيره
لا فرق! - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 20:05
عمر بن الخطاب -الذي ورد اسمه ضمن قائمة أعظم 100 شخصية مؤثرة في التاريخ الانساني- أصبح عظيماً بعدما اتخذت اخته موقفاً قوياً من كفره... هكذا نريد المسلمات.. عظيمات ويصنعن العظماء...
10. نصيحــــــة
angel moreno - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 20:30
نصيحة للكاتبة أن تتعلم كيف تكتب ( أنتي ) و ( خلقت الرب ) قبل أن تناقش هكذا مواضيع ....


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي