GMT 13:15 2005 الإثنين 12 ديسمبر GMT 13:53 2005 الإثنين 12 ديسمبر  :آخر تحديث

غضب أقباط المهجر من اتصالات مايكل منير

إيلاف


ايلاف – واشنطن: أصدرت المنظمات القبطية والهيئات بيانا تلقت ايلاف نسخة منه يدين زيارة الناشط مايكل منير المعروف بمايكل منييه جيروم، لمصر بعد المؤتمر القبطى الناجح الذى عقد فى واشنطن فى الفترة ما بين 16-19 نوفمبر( تشرين الثاني) الماضى. وكانت بعض الصحف العربية قد ذكرت بان مايكل منير فى مصر للقاء كوادر فى المخابرات المصرية بدون ان يشاور أحد من أعضاء منظمته أو المنظمين للمؤتمر. واسبغت هذه الصحف على منير عدد من الالقاب مثل رئيس المؤتمر وزعيم أقباط المهجر. وقد وصف منظم المؤتمر الرئيسى رجل الأعمال عدلى ابادير الزيارة بانها أستدعاء وليست زيارة بكل ما تحمل كلمة استدعاء من معانى. ورغم نفى مايكل منير بانه يمثل أحد وانها زيارة شخصية ،الا أن ناشط قبطى فى اميركا قال " من يكون مايكل منير حتى يتحاوروا معه"، ووصف المسألة كلها بأنها محاولة التفاف من الحكومة المصرية على أقباط المهجر واللعب على وتر انقسامهم بعد عزمهم نقل القضية بشكل جدى ألى المحافل الدولية.

وهذا هو نص البيان الذى وصل لايلاف.

بيان من الهيئات والمنظمات ونشطاء الأقباط فى المهجر

نشرت صحيفة "الديار" اللبنانية بتاريخ7 ديسمبر 2005 أن السيد مايكل منير زار رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الشيخ عبد الامير قبلان، وتم البحث فى أوضاع الجالية العربية فى الولايات المتحدة ودور الأقباط فيها. وقال مايكل منير عقب اللقاء كما جاء فى الصحيفة إنه ناقش مع الشيخ قبلان ضرورة العمل فى المحافل كافة لإظهار القضايا العربية من خلال الجاليات العربية. ووصفت الصحيفة منير بأنه " رئيس الأقباط الاميركي" ،وإنه استعرض توصيات ومقررات المؤتمر العالمي للأقباط الذى عقد فى واشنطن.
وبتاريخ 9 ديسمبر 2005 نشرت صحيفة " الشرق الأوسط" أن السيد مايكل منير وصل إلى القاهرة لمقابلة رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية السيد عمر سليمان، ووصفت منير بأنه " رأس مؤتمر اقباط المهجر"،وإنه "رئيس منظمة اقباط المهجر"
ويؤكد الموقعون على هذا البيان أن السيد مايكل منير بصفة عامة ، لا يمثل اقباط المهجر ولا اقباط اميركا ولا الجاليات العربية فى اميركا،ولا يمثل إلا نفسه ومنظمته التى تسمى "منظمة أقباط الولايات المتحدة"،( مع ملاحظة ان هذه التسمية توحى بشكل خاطئ إنها مظلة للأقباط فى اميركا). ومايكل منير يتحدث بإسمه وبإسم أعضاء منظمته المحدود فقط.
كما أن السيد مايكل منير لم يرأس " المؤتمر الدولى القبطى بواشنطن" الذى عقد من 16-19 نوفمبر 2005، وانما كان فقط المتحدث بأسم المؤتمر حتى انتهاءه يوم 19 نوفمبر الماضى، وانتهت مهمته بانتهاء المؤتمر. وأن زيارة السيد مايكل منير السرية إلى لبنان ومصر والتى أعلنتها هذه الصحف لم يستشر أحد فيها ولم يخول له أحد السلطة بتمثيلهم فى الذهاب وإجراء أى لقاءات أو مقابلات بأسم المؤتمر أو باسم الأقباط.
والأقباط شعب عريق وليسوا جماعة متطرفة او سرية أو ارهابية حتى يجروا حوارا سريا مع رئيس المخابرات أو خلافه، فالقضية القبطية قضية سياسية واضحة وجلية كما ذكر ذلك تقرير مجلس الشعب برئاسة العطيفى عام 1972 والتقارير الصادرة عن منظمات حقوق الأنسان المصرية والدولية بعد هذا التاريخ وإلى يومنا هذا.

ويشدد الموقعون على خطورة الالتفاف على العمل القبطي واختراقه لتحطيمه من الداخل والذى دأبت الحكومات المتعاقبة واجهزتها القيام به منذ عام 1952 وحتى الآن. وننبه الشعب القبطى لعزل كل من يحاول تفتيت مسيرة الأقباط فى الكفاح السلمى العادل من آجل حقوقهم المهدرة والمسلوبة.
ملاحظة ختامية:لم يستشر السيد مايكل منير أعضاء مجلس أدارة منظمته (منظمة أقباط الولايات المتحدة) وهم د.كمال ابراهيم، م.كميل حليم، م.عاطف يعقوب حيث أن ادارة المنظمة لا تعلم بهذه الزيارة.
الموقعون
1-عدلى ابادير يوسف - رجل اعمال ، رئيس المؤتمر القبطى،رئيس منظمة الاقباط متحدون
2-مجدى خليل- كاتب ومحلل سياسى، عضو لجنة إدارة مؤتمر واشنطن
3-سليم نجيب - رئيس الهيئة القبطية الكندية
4-منير بشاي - رئيس جمعية اقباط كاليفورنيا
5-عادل جندي -كاتب وناشط قبطى ، باريس
6-وليم الميري- صحفى وناشط قبطى
7-ميلاد اسكندر رئيس الهيئة القبطية الاميركية
8-رائف مرقص -رئيس الاتحاد القبطى الدولى
9-الفونس قلادة -الاتحاد القبطي الدولى
10-ايهاب زكى- الاتحاد القبطي الدولى
11-فؤاد سمعان -الهيئة القبطية الاميركية
12-عادل حنا -الهيئة القبطية الاميركية
13-سعد اسكندر- الهيئة القبطية الاميركية
14-عماد يوسف- ناشط قبطي ، كندا
15-حلمى جرجس- رئيس الهيئة القبطية البريطانية
16- ابراهيم حبيب- الهيئة القبطية البريطانية
17-ناجى عوض- رئيس الهيئة القبطية الاوروبية، باريس
18- ملاك غبريال- رئيس الهيئة القبطية بكاليفورنيا
19-ماهر رزق الله- رئيس الهيئة القبطية بتورنتو
20-نبيه عبد الملك- اوتاوا كوبتس
21-شريف منصور- ناشط قبطى ، مشارك فى تنظيم مؤتمر واشنطن
22-صموئيل فاهد- رئيس الهيئة القبطية الاسترالية
23-جميل حلمى-الهيئة القبطية الاسترالية
24-فكرى ماكس- صحيفة المصرى، استراليا
25-منير داوود- ناشط قبطى ، نيوجيرسى
26- اقلاديوس ابراهيم- صحفى ، لندن
27- أرنست أوريجانيوس- رئيس الهيئة القبطية بتكساس
28-جورج فرج الله- الهيئة القبطية بكاليفورنيا
29-نبيل الشماع-ناشط قبطي
30-احمد اباظة- ناشط قبطي
31-فايز عبد الملك - محرر صوت النيل
32-صبرى جوهرة- استاذ بكلية طب اوهايو، ناشط قبطي

 

في أخبار