GMT 7:30 2006 الخميس 23 نوفمبر GMT 10:49 2006 الخميس 23 نوفمبر  :آخر تحديث

طالباني: نحاور الجوار ليمنعوا تسلل الإرهابيين

د أسامة مهدي

 أطلقها عقب صدور الإعدام بحقه... قصيدة لصدام حسين
طالباني: نحاور الجوار ليمنعوا تسلل الإرهابيين

اغتيال رئيس حركة تجمع السريان في العراق
 أسامة مهدي من لندن : اكد الرئيس العراقي جلال طالباني أنه ليس لديه أي فكرة عن انعقاد قمة عراقية سورية ايرانية في طهران واضاف عشية زيارته إلى طهران التي يبدأها السبت وبعدها الى دمشق ان مباحثاته مع دول الجوار تستهدف إقناعها بمنع تسلل الإرهابيين الى العراق.. بينما اتهمت الحكومة العراقية الأمم المتحدة بالتضليل عقب إعلانها مقتل اكثر من 7 الاف عراقي خلال الشهرين الماضيين في حين كشف النقاب عن قصيدة جديدة كتبها الرئيس السابق صدام حسين عقب الحكم عليه بالإعدام شنقا حتى الموت. ففي اجتماع مشترك بين الرئيس العراقي جلال طالباني وزعيم الائتلاف العراقي الشيعي الحاكم عبد العزيز الحكيم والسفير الاميركي في بغداد زلماي خليل زاد تم بحث آخر المستجدات السياسية والامنية وايجاد السبل الكفيلة لتوفير الاستقرار ووقف الاحتقانات السياسية والطائفية.

الحكيم مستقبلا في مكتبه طالباني وخليلزاد
ونقل بيان رئاسي الليلة الماضية عن طالباني قوله في نهاية الاجتماع انه تم خلال الاجتماع بحث تطورات الاوضاع السياسية والامنية في العراق والخطوات المقبلة لاجتماعات المجلس السياسي للامن الوطني. واضاف " في مباحثاتنا مع دول الجوار نبحث الملفات الأمنية الاقتصادية والسياسية ونسعى إلى إقناعها بمساعدتنا في حفظ الامن ومنع تسلل الإرهابيين لبلدنا".
وعن احتمال انعقاد قمة ثلاثية بين العراق وايران وسوريا كما تناقلت ذلك بعض وسائل الاعلام قال طالباني " ليس لدينا اي فكرة عن انعقاد قمة ثلاثية".

ومن المنتظر أن يبدأ طالباني السبت المقبل مباحثات في طهران مع الرئيس الايراني احمدي نجاد. وقالت الرئاسة العراقية إن طالباني قبل دعوة من الرئيس السوري بشار الأسد لزيارة بلده موضحة ان الرئيس العراقي يتطلع إلى القيام بها في وقت لاحق. وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم نقل الدعوة خلال اجتماعه مع طالباني في بغداد الثلاثاء الماضي خلال زيارته للعراق التي انتهت بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين سوريا والعراق بعد انقطاع استمر ربع قرن.

ومن جهة اخرى اتهم وزير الصحة العراقي علي الشمري الأمم المتحدة بالتضليل وذلك اثر اعلانها بان عدد ضحايا أعمال العنف في البلاد وصل إلى ( 7054) شخصا خلال الشهرين الماضيين واكد ان هذه الارقام مبالغ فيها للغاية وتعطي صورة غير حقيقية عن العراق.

واكد الوزير ان العدد الحقيقي لضحايا أعمال العنف في العراق أقل من هذا العدد بكثير وربما يصل إلى ربعه. وكان تقرير الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان قال امس إن عدد المدنيين العراقيين الذين قتلوا نتيجة أحداث عنف وصل رقما قياسيا خلال الشهر الماضي.. حيث بلغ 3709 قتلى.. بمعدل 120 قتيلا يوميا بعد أن كان عدد القتلى 3345 عراقيا في ايلول (سبتمبر) الذي سبقه.

 قصيدة لصدام بعد الحكم باعدامه
يقول الرئيس العراقي السابق صدام حسين في قصيدة جديدة قيل انه نظمها عقب الحكم عليه بالإعدام شنقا حتى الموت في قضية الدجيل.. تسابقت خيولنا وخيول العدا.. فطاشت سهامٌ واخر منا تصيب.. اطلق عنانها تصهل بها خبباً.. ليس الا بها القلوب تطيب.. ايا شعباً ما خابت امالك فينا.. وحزبك في الملمات نقيب.

وتتضمن القصيدة 50 بيتا من الشعر المنثور ونشرتها مواقع على الانترنت تنشر عادة بيانات حزب البعث لكنه لم يتم التأكد بعد في ما اذا كانت من نظم صدام نفسه فعلا ام لا.
وكانت المحكمة الجنائية العراقية حكمت على الرئيس السابق في الخامس من الشهر الحالي بالإعدام شنقا حتى الموت في قضية اعدام 148 مواطنا من ابناء بلدة الدجيل عام 1981 اثر تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة. ويدور جدل عنيف حاليا بين هيئة الدفاع عن الرئيس السابق ورئاسة المحكمة حيث تتهم الهيئة المحكمة برفض تسليمها قراري التجريم والحكم من اجل تأخير استئناف الحكم الذي تنتهي مدته في الخامس من الشهر المقبل فيما تؤكد المحكمة ان المحامين لم يطلبون نسخة من القرارين لحد الان.. وفي ما يلي نص القصيدة :

موسومة بك نفسي وانت لها حبيب
فما حوى مثلك بيتا او قلوب
لو الزمت فأنت لها الندى
وانت انت النسيم الاريب
اخضرت بك روحي فجاشها حز
بنا وكان الغصن فيها رطيب
وسهامٌ ندمي عيون العدى لشعبنا تتسامى منه الطيوب
فليس يشفي العلاج مقلوب بل بيض النصال هي الطبيب
نعب الغراب فأجابته ظربا
وكل عن ديار العز غريب
نصبوا الفخاخ فسروا بها
بين عائب فيهم ومعيوب
وبين متكبر ليس سوى جفاءٌ
وهو ليس الا بها مغلوب
نكسرها وقد اكل الصدأ حديد
ها كمذنب تأكل ناصبها الذنوب
ماانكسرت بل اشتدت نفوسنا
تعرفنا او تظلم بها الدروب
يا سامعي بلغ اذا بلّغت صادقةً
بصدورنا وليس في العزم الندوب
فما وهنـّا ونزيد الكيل مضاعفةً
في موقف العز النفوس تطيب
وتعسا اخرى ما الفت معاليها
ولا في ذراها الف يستطيب
نهازون للفرص ليس اقتحاميون فيها
بين جليب مرفوضٌ و مغطا مجلوب
زجوا نفوس غائبة في بحرنا
ومن يقتحم بحرنا عنوه نحيب
وها قد كشفنا للذئاب صدورنا
ليس يرجفنا دابٌ او دبيب
نلاوي العاليات ونلويها بإذنه
فكيف لو كان بنائهم خريب؟
يخزيهم الباري وينصرنا بها و
يصطفي من حولنا وفي الصدور لهيب
نراها خضراء وإن هي هببت
فتسبل ويغرد بها العندليب
تسابقت خيولنا وخيول العدا
فطاشت سهامٌ واخر منا تصيب
اطلق عنانها تصهل بها خبباً
ليس الا بها القلوب تطيب
ايا شعباً ما خابت امالك فينا
وحزبك في الملمات نقيب
وجيشا ما انثنت عن العدا بنا
دقه لو غاب العدو وليس عنها يغوب
من اجلكم وامتنا روحي فدائاً
ما خسأت في الصعب دمانا شخوب
واذ نقدم ليس لنا التواء
منا و منكم في الاعداء نجيب
اي منكم كأنه من دمائي
اصيل في مغبر الايام ضروب

في أخبار