GMT 11:45 2006 الثلائاء 23 مايو GMT 11:52 2006 الثلائاء 23 مايو  :آخر تحديث

تجمع في باريس للافراج عن المعتقلين السوريين

أندريه مهاوج



اندريه مهاوج من باريس : دعت هيئة العمل الوطني الديموقراطي السوري في اوروبا الى لقاء تضامني مع معتقلي الرأي في سوريا مساء اليوم في باريس بحضور عدد كبير من الشخصيات الثقافية والجامعية ومن ممثلي الاحزاب السياسية في فرنسا .  وأصدرت الجبهة بيانا استنكرت فيه الحملة التي شنتها السلطات السورية في الآونة الاخيرة ضد مجموعة من نشطاء المجتمع المدني وفي مقدمهم الكاتب ميشال كيلو الذي قال عنه البيان انه احد رموز "ربيع دمشق "  واعتبرت هيئة العمل الوطني الديموقراطي السوري في اوروبا ان ما قامت به السلطات السورية من اعتقالات وملاحقات بحق فئة كبيرة من الناشطين يندرج في سياق سياسة القمع المتواصلة وفي اطار انتهاكات حقوق الانسان ومنع حرية التعبير ، كل ذلك في اطار العمل بقانون الطوارئ الساري المفعول منذ العام 1963 .

واحتجاجا على هذه الممارسات وتضامنا مع المعتقلين دعت الهيئة الى لقاء امام باحة معهد العالم العربي في الدائرة الخامسة في باريس من اجل التعبير عن المعارضة لسياسة كم الافواه الحرة ولهدف الضغط على النظام السوري من اجل الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين والغاء قوانين الطوارئ ومن اجل احترام الاتفاقات الدولية لحقوق الانسان . وقد عبر مثقفون واساتذة جامعيون وناشطون في المجتمع المدني عن تاييدهم لهذه الخطوة التي سيشارك فيها الاستاذ الجامعي برهان غليوم والشاعر ادونيس وصبحي حبيبي وممثلون عن االحزبين الاشتراكي والشيوعي الفرنسيين وعن حزب الخضر وعن اليسار الديموقراطي في لبنان . ومن المقرر ان يتم القاء عدد من الكلمات والخطابات لهذه المناسبة تشهر بخطوة النظام الذي اقدم على اعتقال 15 شخصا من المثقفين ومن الناشطين في المجتمع المدني كما اعلنت هيئة العمل الوطني الديموقراطي السوري في اوروبا التي اضافت ان هذه التوقيفات تندرج في اطار ممارسةقديمة العهد ضد حرية الرأي والنشاط السياسي تحت ذريعة العمل بقانون الطوارئ .

ودعت الهيئة السلطات السورية الى الافراج الفوري عن المعتقلين كما دعت الشعب السوري والقوى الديموقراطية العربية والفرنسية والدولية الى التحرك سريعا بكل الوسائل من اجل انهاء هذا الوضع الشاذ ودعم الشعب السوري في معركته من اجل الحرية .  كما طالبت الهيئة الرأي العام الدولي والمنظمات العالمية والاوروبية الداعمة لحقوق الانسان الى التحرك من اجل اعلاء شأن القانون في سوريا .وطالب البيان أخيرا بالحرية للشعب السوري وللمعتقلين وباحلال نظام ديموقراطي في البلاد .


في أخبار