GMT 22:15 2006 الأحد 19 مارس GMT 9:26 2006 الأحد 2 أبريل  :آخر تحديث

كلمة من البحر

سلمى خضراء الجيوسي

للشاعر الأمريكي والت ويتمان

ترجمة سلمى خضراء الجيوسي

من المهد المتأرجح أبدا،
من حلق طير الحدّاء، من التماوج الموسيقي،
من منتصف ليل الشهر التاسع،
فوق الرمال العقيمة، والحقول من ورائها حيث ترك الطفل
فراشه حافياً، مكشوفاً رأسه ليجول وحده،
من انصباب الهالة المنسكبة،
من تصاعد الظلال تنجدل وتتلوّى بتموجها الصوفي
كأنّها ممتلئة حياة،
من قطع الخلنج والتوت،
من ذكريات العصفور الذي غنّى لي،
من ذكرياتك أنت يا أخي الحزين، من الجهشات الحارة التي سمعتها،
من تحت نصف القمر الأصفر ذاك الذي طلع متأخراً
كأنّه متورم بالدموع،
من تلك الأنغام، انغام الشوق والحب التي ابتدأت
هناك في الضباب الشفيف،
من ألوف الاستجابات في قلبي التي لن تفنى أبداً،
من ملايين ملايين الكلمات التي تثار هناك،
من تلك الكلمة الأقوى والألذّ من جميع الكلمات،
من أولئك الذين يعودون إلى زيارة المشهد
إنّني، كسرب صدّاح، مرتفع أو عابر فوق الرؤوس
أراني محمولاً إلى هذا المكان مسرعاً قبل أن يزوغ عنّي كلّ شيء،
رجلاً ­ ومع ذلك فإنّي ولد، تشهد عليّ مرّة أخرى هذه الدموع،
رامياً بنفسي فوق الرمال، مجابهاً الأمواج،
إنّي، أنا مغنّي الآلام والأفراح، موحّد الدنيا والآخرة
آخذاً كل التلميحات لأستعملها ­ ولكن لأقفز سريعاً أبعد منها،
إنّني أغنّي أغنية الذكرى..

 

قصائد في حد الشعر:

1- كارلوس دروميند دي أندراده: البحث عن الشعر

2-  ماتيا بيتشكوفيتش: لا أحد سيكتب شِعراً بعد اليوم

3- جيروم روثنبرغ: جنة الشعراء

4- ليونيل راي: نقد الشعر

بول فيرلين: الفن الشعري


 

 

في