GMT 14:33 2017 السبت 20 مايو GMT 13:25 2017 السبت 20 مايو  :آخر تحديث

سالم اليامي: أيكون هذا الكهف عذابي؟!

إيلاف

يا اااا الهي
ايكون هذا الكف قلبي
ويكون هذا الكهف عذابي ؟
واكون انا .. مجرد ذكريات .. بلا ذاكرة؟!
كنت واقفا امام شلال ماء .. أتأمل في لوحته
واحاول استلهام لون لم تلده الطبيعة.. كفنان تشكيلي يحاول معرفة نفسه في وجه حبيبته
... كلوحة بيكاسو لعشيقته دورا ..
وكان الماء في شلاله ..لحظة انغماسي في التأمل : 
يتساقط الوانا من زرقة عيون ومائية خيال .. قبضت الزرقة بكامرا عقلي .. وعجزت عن تصوير مائية الخيال .. فرسمتها بكلماتي لعل فنانا يرسمها بريشته .
هكذا .. نرسم بالكلمات : عالما من خيال
ونكتب بالالوان : قصائد شعر
وكلما تعانقت الواننا مع كلماتنا : كلما كنا اقرب ان نرسم اللوحة الملائكية .. ونكتب قصيدة الحياة ...
فنخلق بخيالنا : انسانا .. نصفه ياسمين .. ونصفه الاخر .. نهر 
يثور النهر بعشقه .. ويفرح الياسمين
وتفوح في السماء :  طقوس عطر 
وتعزف معزوفة ... وعلى انغامها :
يرقص الفجر
تتزين الشموس في صباحاتها 
وتمشط بهاءها
 فوق جبين ضوءها
باصابع من اشعة  
وعلى اطرافها حمرة الحنا
وحين يستيقظ النهار :
يجد امامه عالما جديدا.. على مسرح اوبرا
يغني : للحب
للانسان
للحياة
ويرسم : اعظم لوحة للحرية
آآه
ما اعظم .. واجمل .. واقدس : الحرية
لانها : هدية الله العظمى .. للذين يستحقونها !!
 ٢٠١٧م

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات