GMT 4:52 2017 الثلائاء 10 أكتوبر GMT 4:55 2017 الثلائاء 10 أكتوبر  :آخر تحديث

الأمريكي ريتشارد ثالر يفوز بجائزة نوبل في الاقتصاد لإسهاماته في مجال الاقتصاد السلوكي

بي. بي. سي.

فاز خبير الاقتصاد الأمريكي ريتشارد ثالر، أحد الآباء المؤسسين للاقتصاد السلوكي، بجائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2017.

وشارك البروفيسور ثالر، الأستاذ في كلية "شيكاغو بوث" للأعمال، في تأليف كتاب بعنوان "التنبيه" (Nudge) الذي حقق أعلى المبيعات في العالم ويبحث الأسباب التي تدفع الأشخاص للاختيارات السيئة أو غير العقلانية في قراراتهم الاقتصادية.

وقال أعضاء لجنة نوبل، المعنية باختيار الفائزين بالجائزة المرموقة، إن ثالر أظهر كيف أن "التنبيه"، وهو المصطلح الذي صاغه ثالر بنفسه، يمكن أن يساعد الأشخاص في السيطرة على أنفسهم بطريقة أفضل.

وتبلغ قيمة الجائزة التي سيحصل عليها ثالر تسعة ملايين كرونة سويدية (1.1 مليون دولار).

وقال ثالر، الذي يبلغ من العمر 72 عاما، "سأحاول إنفاق (مبلغ الجائزة) بشكل غير منطقي قدر الإمكان".

اقرأ أيضا: 3 علماء أمريكيين يتقاسمون جائزة نوبل للفيزياء

فكرة التنبيه

ودفعت أبحاث البروفيسور ثالر بريطانيا إلى تأسيس "وحدة للتنبيه" خلال ولاية رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون. وجرى إنشاء هذه الوحدة في عام 2010 للتوصل إلى سبل إبداعية لتغيير السلوك العام ولديها مكاتب في بريطانيا ونيويورك وسنغافورة وسيدني.

وقال بير سترومبيرغ، أحد أعضاء لجنة تحكيم جائزة نوبل، إن أبحاث البروفيسور ثالر ألقت الضوء على تأثير الجانب النفسي على القرارات الاقتصادية.

وأضاف: "النتائج التي توصل إليها ريتشارد ثالر كانت مصدر إلهام للعديد من الباحثين الآخرين الذين حذوا حذوه، وقد مهدت الطريق أمام مجال جديد للاقتصاد نُطلق عليه الاقتصاد السلوكي."

وأوضحت اللجنة أن الرؤى التي طرحها ثالر ساعدت الناس على التعرف على أساليب التسويق وتجنب القرارات الاقتصادية السيئة.

وسلطت أبحاث ثالر الضوء بشكل خاص على سبل "تنبيه أو تحفيز" الأشخاص على وضع المزيد من الخطط على المدى الطويل مثل الإدخار لمعاشات التقاعد.

وكان هناك أيضا ظهور مقتضب للبروفيسور ثالر في الفيلم الأمريكي "ذا بيغ شورت" أوضح خلاله الأدوات المالية المُعقدة التي أدت إلى الأزمة المالية العالمية في عامي 2007 و2008.

اقرأ أيضا: "إيكان" تحصل على جائزة نوبل للسلام

هيمنة أمريكية

وجائزة نوبل للاقتصاد هي آخر جائزة لنوبل يُعلن عنها هذا العام بعد الإعلان عن جميع الجوائز الأخرى في الطب والفيزياء والكيمياء والأدب والسلام في الأسبوع الماضي.

وجائزة الاقتصاد هي الوحيدة التي لم يؤسسها ألفريد نوبل، مخترع الديناميت، وأطلقت الجائزة، التي تعرف رسميا باسم جائزة سفيرجيس ريكسبانك في العلوم الاقتصادية، عام 1968 لإحياء ذكرى ألفريد نوبل.

وهيمنت الولايات المتحدة حتى الآن على جائزة نوبل للاقتصاد إذ أن نصف الحائزين عليها منذ انطلاقها هم أمريكيون. وفاز خبراء أمريكيون بجائزة نوبل للاقتصاد أو اقتسموها خلال الفترة من عام 2000 وحتى عام 2013.

وفاز الأمريكي المولود في بريطانيا أوليفر هارت والفنلندي الأمريكي بنغيت هولمستروم بالجائزة العام الماضي نظرا لأبحاثهما في "نظرية العقد" التي تشمل نطاق تطبيق واسع من الافلاس وحتى القانون الدستوري.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد