GMT 16:30 2017 الجمعة 17 نوفمبر GMT 13:22 2017 الجمعة 17 نوفمبر  :آخر تحديث
التجربة تتم على طرق عامة في بريطانيا

جاغوار تختبر سيارتها ذاتية القيادة

ترجمة عبدالاله مجيد

إيلاف من لندن: بدأت شركة جاغوار لاند روفر لصناعة السيارات، بعيداً عن الأضواء، اختبار سيارات ذاتية القيادة على طرق بريطانية تستخدمها في الوقت نفسه وسائل النقل العام.

وقال مراقبون ان هذه الاختبارات، التي تجري بحرص واضح على عدم إثارة الانتباه، مؤشر الى ان أكبر شركة بريطانية لصناعة السيارات عازمة على أن تحتل بريطانيا موقعاً متقدماً في السباق على تطوير سيارات ذاتية القيادة.

وتختبر شركة جاغوار لاند روفر منذ اسابيع سياراتها التي تعمل بالكومبيوتر في شوارع مدينة كوفنتري حيث يوجد مقر الشركة.

وهذه اول مرة تطلق شركة بريطانية مثل هذه التكنولوجيا في الطرق العامة.

وكانت السيارات ذاتية القيادة تُختبر في طرق وممرات مغلقة أو لا تُستخدم على طرق مفتوحة إلا لفترات قصيرة.

وأعلن رالف سبيث الرئيس التنفيذي لشركة جاغوار لاند روفر "نحن نقف على اعتاب ثورة في النقل وان تأثير التغيرات التي نحن على وشك ان نجريها سيكون هائلا يشمل قطاعات الاقتصاد البريطاني كلها".

وأضاف سبيث "ان الفرص كبيرة وهذه الثورة في النقل ستغير الحياة بعمق".

وتُختبر سيارات جاغوار ذاتية القيادة على مسار صعب طوله نحو كيلومتر يخترق طرق مدينة كوفنتري في منطقة تسير في شوارعها وسائل نقل "مختلطة".

ورغم وجود سائق من باب الأمان يتسلم القيادة في حالات الطوارئ فان السيارات ذاتية القيادة التي تختبرها الشركة تعتمد على حساساتها الخاصة للتعامل مع حركة المرور والسابلة والاشارات الضوئية.

وتهدف الاختبارات الى مساعدة السيارات ذاتية القيادة على محاكاة سلوك البشر وردود افعالهم خلال قيادة السيارة.

ويتوقع محللون ان تعود صدارة بريطانيا للسباق على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية بفوائد كبيرة على اقتصادها لا سيما وان التقديرات تشير الى ان حجم سوق السيارات ذاتية القيادة سيبلغ ما قيمته 900 مليار جنيه استرليني بحلول عام 2025.

وتوصلت دراسة أجرتها جميعة صناعة وتجارة الآليات البريطانية الى ان تكنولوجيا القيادة الذاتية يمكن ان توفر 320 الف فرصة عمل جديدة بحلول عام 2030 إذا تبوأت بريطانيا موقعاً متقدماً في هذا المضمار.

واعلنت الحكومة سياسات للحد من الروتين والاجراءات البيروقراطية بهدف تمهيد الطريق للسيارات ذاتية القيادة.

وتتمتع بريطانيا بأفضلية على عدة بلدان في هذا المجال لأنها لم تصادق على اتفاقية فيينا التي تشترط ان يكون "كل سائق قادراً في كل الأوقات على التحكم بمركبته".

لذا لا يتعين على بريطانيا ان تعيد كتابة القانون لتتمكن من اختبار السيارات ذاتية القيادة على الطرق العامة.

وتزامن نبأ انطلاق سيارات ذاتية القيادة لاختبارها على طرق عامة في بريطانيا، مع اعلان شركة فولكس فاغن الالمانية عن استثمار 10 مليارات يورو مع شركاء محليين لتطوير سيارات كهربائية في الصين.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور هنا:

http://www.telegraph.co.uk/business/2017/11/17/driverless-cars-british-roads-jaguar-land-rover-moves-ahead/


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد