GMT 18:37 2017 الخميس 30 نوفمبر GMT 18:45 2017 الخميس 30 نوفمبر  :آخر تحديث

فنزويلا توقف مسؤولين كبيرين في قطاع النفط

أ. ف. ب.

كراكاس: أوقف الجيش الفنزويلي الخميس وزير النفط السابق في البلاد والرئيس السابق للمجموعة النفطية الحكومية بعد أيام من إقالتهما في اطار حملة حكومية لمكافحة الفساد.

وقال المدعي العام طارق وليام صعب للصحافيين إن عملية لوحدة الاستخبارات العسكرية "أدت إلى توقيف ايلوغيو ديل بينو ونيلسون مارتينيز".

وتم اعتقال المسؤولين من منزليهما قبيل الفجر، وذلك بعد أربعة أيام من إقالة الرئيس نيكولاس مادورو لهما.

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون الرسمي قوات امن مسلحة وملثمة تدهم منزل ديل بينو، الحليف القوي السابق لمادورو.

وأكد صعب أن حملة الاعتقالات جزء من عملية "لتفكيك الكارتل الذي يتحكم في صناعة النفط" في البلاد.

وأوضح أنه اصدر أوامر بتوقيف 16 شخصا بعضهم "خارج البلاد ونأمل بأن يتم تسليمهم للمثول أمام القضاء الفنزويلي".

وديل بينو ومارتينيز هما اعلى مسؤولين يتم توقيفهما في إطار حملة التطهير ضد الفساد داخل المجموعة النفطية الحكومية في فنزويلا.

وعين مادورو الأحد الجنرال في الحرس الوطني مانويل كيفيدو رئيسا للمجموعة النفطية الحكومية، قبل أن يتعهد "اعادة هيكلة كاملة" للمجموعة بعد كشف قضايا فساد كبرى.

وقال كيفيدو للصحافيين خلال اجتماع لمجموعة أوبك في فيينا الخميس إن قطاع النفط في بلاده تعرض للتخريب كجزء من محاولة انقلاب ضد النظام الحاكم.

وترزح فنزويلا، التي تملك اكبر احتياطي نفطي في العالم، تحت وطأة ديون خارجية تقدر بـ150 مليار دولار، فيما يعاني السكان أزمة أغذية وأدوية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد